السبت 24 أكتوبر 2020
توقيت مصر 06:06 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تحركات حثيثة في البرلمان لتكريم «مجدي يعقوب»

مجدى يعقوب
 

بعد تكريمه من قبل الشيخ محمد بن راشد الخميس الماضي، طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، بالاحتفاء وتكريم الدكتور مجدي يعقوب بالبرلمان؛ تقديرًا لجهوده في العمل الخيري والإنساني وإنجازاته الطبية والعلمية، وسط دعوات لمنحه قلادة النيل العظمى؛ نظير إسهاماته المميزة والغير محصورة.

وكرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جراح القلب العالمي، وقلده وشاح محمد بن راشد للعمل الإنساني، تقديرا لجهوده في العمل الخيري.

وأثنى «بن راشد»، على التعاون مع السير مجدي يعقوب، وذلك بعد التبرعات التي جمعتها مبادرة «صناع الأمل» بقيمة 360 مليون جنيه من أجل بناء مستشفى مجدي يعقوب الجديد للقلب فى القاهرة.

وعقب ذلك، نشر حاكم دبي، صورة تجمعه بالدكتور يعقوب، وهو يمسك بيده على المسرح أثناء تكريمه، وعلق قائلًا: «مع البروفيسور مجدي يعقوب.. يدًا بيد.. نصنع أملًا جديدًا.. أطال الله عمره وزاده همة وطاقة ونشاطًا في خدمة الناس».

بدوره، طالب الدكتور أبو المعاطي مصطفى، عضو مجلس النواب، الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس، بتوجيه دعوة عاجلة للدكتور مجدي يعقوب لتكريمه داخل المجلس.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «مصطفى»، أن تكريم الجراح العالمي أقل شيء يمكن تقديمه له نظير إسهاماته التي لا حصر لها، مشيرًا إلى أن قدم الكثير ولا زال يبذل مجهودات واسعة من أجل خدمة بلده مصر.

عضو مجلس النواب، دعا إلى منح يعقوب قلادة النيل، تكريمًا له على إنجازاته، مشيرًا إلى أن لا يجب أن يتم تكريمه بالخارج ولا تكرمه بلده، ولا يكفي أنم نقر ونثني عليه فقط بالكلام، بحسب قوله.

وأنهى حديثه قائلًا: «مجدي يعقوب قدم إسهامات عديدة وساعد فقراء كثر ويسعى دائمًا إلى بذل المزيد، وأعرف أنه لا ينتظر تكريم من أحد، لكن علينا تكريمه بشتى الطرق».

أما، سعيد حنفي، عضو مجلس النواب، قال إن الدكتور يعقوب يستحق تقدير وتكريم من الشعب كلهن خاصة أن يقدم مساعداته دون مقابل أو انتظار ثناء من أحد.

وأضاف لـ«المصريون»، أنه سيتقدم بطلب عاجل إلى رئيس المجلس لدعوة الجراح العالمي لتكريمة داخل المجلسن مشيرًا إلى أن المجلس دائمًا ما يكرم العلماء تقديرًا لجهودهم.

من جانبه، طالب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات، بتكريم البرلمان للدكتور مجدي يعقوب، واصفًا إياه بـ«جابر خاطر الغلابة».

وطالب «زين الدين»، في بيان، بتكريم الدكتور مجدي يعقوب في مجلس النواب، لما له من إسهامات وإنجازات يعرفها القاصي والداني، وتنحاز جميعها للمواطن المصري البسيط.

وقال وكيل لجنة النقل والمواصلات: «يجب علينا أن نكرم مجدي يعقوب الذي قدم لمصر والمصريين الكثير والكثير، واستطاع خلال ساعة أن يجمع 360 مليون جنيه لإنشاء مستشفى مجدي يعقوب الجديد للقلب في القاهرة، الذي سيحتوي على 300 غرفة، علاوة على 120 غرفة عناية مركزة، ويقدم خدماته للجميع بالمجان».

ودعا «زين الدين»، الشباب أن يتخذوا مجدي يعقوب قدوة ومثلاً أعلى، لافتًا إلى أن مجدي يعقوب وغيره الكثيرون يثبتون دوما أن مصر معطاءة وأن هذا الشعب سيظل خالد عبر التاريخ.

وقال محمد زايد، عضو مجلس النواب، إن الدكتور مجدي يعقوب يستحق جائزة نوبل للسلام وكل الجوائز العلمية التي يتم منحها في العالم أجمع، كما يستحث قيام الدولة بصنع تمثال له ووضعه في أحد الميادين الكبرى بالقاهرة، حيث أنه يمثل رمزًا تاريخيا للدولة، وعلمًا من أعلامها.

وأضاف زايد، في تصريحات صحفية، أن «يعقوب» يعد أحد أفذاذ عصره وجيله في العالم أجمع، وهو يمتلك مجموعة من العوامل كانت إحدى القوى الناعمة التي غيرت رؤى العالم تجاه مصر، وبرهنت على أن مصر كانت ولا تزال مهد العلوم ومعلمة البشرية الحضارات.

وأشار إلى أن السير مجدي يعقوب غرس مجموعة من القيم الإنسانية ورسخ لمسيرة من الجهد والعمل الإنساني والخيري ستظل محفورة في سجلات التاريخ بحروف من ذهب، وسيظل اسم طبيب القلوب أحد أساطير الدولة المصرية على مدار تاريخها.