السبت 31 أكتوبر 2020
توقيت مصر 13:08 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

السجن عام لمن يسعل في وجه رجال الشرطة في بريطانيا

الشرطة البريطانية
 

حذرت الشرطة البريطانية، الأشخاص الذين يسعلون في وجه الشرطة، أو موظفي إدارة الصحة العامة في إنجلترا قد يواجهون عامًا في السجن.

وأعلنت النيابة العامة اليوم، أنها ستقاضي أي شخص يسعل في طاقم الطوارئ، أثناء أزمة فيروس كورونا. وأشارت إلى أن القيام بذلك ضد عمال الطوارئ عقوبته السجن لمدة تصل إلى عام.

وقال ماكس هيل كيو سي، مدير النيابات العامة: "إن عمال الطوارئ ضروريون أكثر من أي وقت مضى حيث يتحد المجتمع معًا لمواجهة وباء الفيروس التاجي".

واستدرك: "لذلك، أشعر بالصدمة من التقارير التي تفيد بأن ضباط الشرطة والعاملين في الخطوط الأمامية الآخرين تعرضوا لسعال عمدي من قبل أشخاص يدعون إصابتهم بفيروس Covid-19 ".

وتابع قائلاً: "هذه جريمة ويجب أن تتوقف"، متوعدًا بمقاضاة أي شخص يهدد الشرطة وعمال الطوارئ أثناء قيامهم بواجباتهم الحيوية، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

يأتي هذا التحذير بعد أن اعترف "دارين رافيرتي" (45 سنة) الأربعاء بتعمد السعال في وجه ضباط شرطة العاصمة، قبل أن يدعي أنه يعاني من فيروس كورونا.

واعترف بإلحاق الأذى الجسدي الشديد بشريكته السابقة، وثلاث تهم بالاعتداء على عامل طوارئ، وينتظر أن يصدر الحكم بحقه في الشهر المقبل.

وكانت الشرطة في بريطانيا بدأت في استخدام نقاط التفتيش لإيقاف قائدي السيارات وسؤالهم عما إذا كان خروجهم ضروريًا أثناء فترة الحجر الصحي المنزلي.

وقال الشرطة أنها ستغرم من يخترق قواعد الخروج من المنزل ما يصل إلى 1000 جنيه إسترليني.