السبت 26 سبتمبر 2020
توقيت مصر 11:16 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

هذا ما حدث داخل شقة الإسكندرية.. اعترافات صادمة للزوجة والعشيق

الزوجة والعشيق فى شقة الإسكندرية

بعد أسئلة كثيرة كانت تدور بأذهان رجال الأمن، كشف المتهم بارتكاب جريمة نفذها داخل شقة الضحية بعقار سيد بشر- بالإسكندرية، تفاصيل الجريمة البشعة، التي ارتكبها بشأن صديقه.

 واعترف المتهم  بارتكاب الواقعة بالاتفاق مع الزوجة لوجود علاقة غير شرعية بينهما ، حيث كان يتردد عليها فى غياب زوجها، لإقامة تلك العلاقة.

واتفقا الاثنان على التخلص منه، وحين حضر  قام المتهم بشلّ حركته وتكبيل يده وقدمه بالحبال وضربه على رأسه بآلة حادة.

وكشفت التحقيقات أن الزوجة  أكدت ما جاء على لسان المتهم الأول - العشيق-   حيث تم التحفظ عليهما وأخطرت الجهات المختصة التى تباشر التحقيق وقررت حبسهما لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وتعود بداية الجريمة، عقب  تلقي البلاغ من زوجة المجنى عليه، التى أكدت لقسم شرطة المنتزة فى بداية الأمر أنها غادرت المنزل وذهبت إلى السوق لكي تقوم بشراء بعض المستلزمات.

وزعمت أنه عقب عودتها عثرت على زوجها مكبل اليدين والقدمين ومصابا بجرح غائر فى الرأس، وأبلغت شقيقه بذلك الذي حضر على الفور.

وبعد انتقال قوة من المباحث إلى مسرح الجريمة والتي كانت عبارة عن شقة فى الطابق الثاني بعقار سكني.. مكونة من غرفتين وحمام ومطبخ.. عثرت القوات على الجثة فى صالة الشقة مكبل اليدين وغارقا فى دمائه.

أجرت القوات تفريغ للكاميرات القريبة من مسرح الجريمة، حيث ظهر شاب دخل وخرج فى وقت معاصر للجريمة، وتمكنت القوات من تحديد هويته، وتبين أنه صديق المجنى عليه، ودخل الشقة فى حضور الزوجة، وبعد قرابة 20 دقيقة خرج منها مسرعا وبعدها خرجت الزوجة وعادت وأبلغت الشرطة عن الجريمة، وتم تحديد مكان اختفائه.

وكان العشيق والزوجة قد اتفقا الاثنان على التخلص من الزوج، وحضر المتهم، وقام بشل حركته وتكبيل يده وقدمه بالحبال وضربه على رأسه بآلة حادة، حتى لفظ أنفاسة الأخيرة.