الخميس 24 سبتمبر 2020
توقيت مصر 04:59 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

مركز السيطرة على الأمراض بأمريكا:

تحذير من تفشي مرض نادر يهدد حياة الأطفال




حذر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة من تفشي مرض نادر - شبيه بشلل الأطفال – يهدد الحياة ابتداء من الشهر الجاري.

وقالت المراكز الفيدرالية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن المرض العصبي والتنفسي المميت المحتمل حدوثه، والمسبب لالتهاب النخاع الرخو الحاد، أو (AFM)، عاد إلى الظهور في موجات كل عامين في الولايات المتحدة منذ عام 2014، وعادة ما يكون بين أغسطس ونوفمبر، ومعظم الضحايا من الأطفال.

وأضافت أن هناك 16 حالة حتى الآن هذا العام، من بينها حالة وفاة واحدة.

وقال مدير المنظمة، الدكتور روبرت ردفيلد في بيان: "بينما نتجه إلى هذه الأشهر الحاسمة المقبلة، تتخذ مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الخطوات اللازمة لمساعدة الأطباء على التعرف بشكل أفضل على علامات وأعراض AFM لدى الأطفال".

وتابع: "الاعتراف والتشخيص المبكر أمران حاسمان، حيث لاحظت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، أن الأعراض يمكن أن تتفاقم في غضون ساعات وتؤدي إلى شلل دائم أو مشاكل تنفسية تهدد الحياة إذا لم يتم علاجها على الفور".

وتبدأ الأعراض بحمى و / أو مشاكل تنفسية، يتبعها ضعف محتمل في الأطراف، وصعوبة في المشي وألم في الرقبة أو الظهر في غضون ستة أيام تقريبًا.

وليس من الواضح بالضبط سبب المرض أو كيفية انتشاره، لكن الأطباء يشتبهون في أنه فيروسي، في حين أن المرضى الأصحاء في السابق ليسوا محصنين ضده، بحسب صحيفة "نيويورك بوست".

وبحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، فإنه لا يوجد حاليًا اختبار أو علاج له، ولا طريقة وقاية مثبتة. مع ذلك، أكدت منظمة الصحة أن بروتوكولات التباعد الاجتماعي وسط فيروس كورونا قد تساعد في تأخير انتشاره، إن لم يكن مكافحته.

في عام 2018 ، وهي المرة الأخيرة التي عانت فيها الولايات المتحدة من تفشي المرض ، كان 94 بالمائة من 238 شخصًا مصابًا هم من الأطفال. تم نقل جميعهم تقريبًا (98 بالمائة) إلى المستشفى، حيث تم إدخال أكثر من نصف هؤلاء إلى وحدات العناية المركزة.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض إن المرضى كانوا مشتتين في 42 ولاية. وأضافت أنه بالإضافة إلى وفاة هذا العام، توفى ضحية أخرى في عام 2017، وتابعت: "لقد علمنا أيضًا بالوفيات في الحالات المؤكدة في السنوات السابقة".

وأشارت إلى أن هناك 633 حالة مؤكدة منذ أن بدأ مركز السيطرة على الأمراض في تتبع المرض في أغسطس 2014.

وقالت المراكز الأمريكية لضبط الأمراض والوقاية منها، إنها تنبه أطباء الأطفال وأقسام الطوارئ بالمستشفيات في جميع أنحاء البلاد بشأن تفشي المرض المحتمل.