الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
توقيت مصر 19:03 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

سقوط أكبر شبكة لتهريب البشر في العالم

ارشيفية
 

كشف موقع "occrp " المتخصص في نشر تحقيقات عن عصابات الجريمة المنظمة  وشبكات التهريب حول العالم ، عن سقوط أكبر شبكات تهريب للبشر حول العالم والتي تستهدف الولايات المتحدة وكندا بالدرجة الأولي.

وأشار الموقع إلي تفاصيل مثيرة حول هذه الشبكات وكيفية عملها و اتخاذها لأمريكا اللاتينية مقرا لاستقبال الراغبين بطرقة غي قانونية ، لافتا إلي أن فريق البحث ظل يعمل لمدة  9 أشهر في جمع معلوماته والتي أشار فيها إلي أن مسئولين كبار و قادة في الشرطة و سفراء في عدة دول متورطون بشكل مباشر في عملية التهريب.

ولفت التحقيق إلي أن موريتانيا من أكثر الدول التي يتكرر دخول المهاجرين  منها إلي الولايات المتحدة وكندا عبر أمريكا الجنوبية ، حيث أظهرت بيانات المنافذ الحدودية أن نحو 740 موريتاني وصلوا إلي عدة دول قبيل توجههم إلي الولايات المتحدة بداية من العام 2017 .

وبالرغم من أن سلطات المكسيك والولايات المتحدة و كوستاريكا قبضت علي مجموعات كبيرة من المهاجرين الأفارقة والأسيويين خلال السنوات الماضية إلا أن تجارة البشر لا تزال في ازدهار.

جدير بالذكر أنه بالرغم من أن جماعات التهريب تعمل منذ حوالي العقدين ولديها شبكة علاقات واسعة مع مسئولين في المنافذ الحدودية إلا أن المهاجرين أحيانا يقعون ضحية لحوادث مروعة ، فعلي سبيل المثال اختطفت عصابة مجموعة من المهاجرين واغتصبوا النساء منهم كما يتعرضون للسرقة والابتزاز و أحيانا إرغامهم علي تهريب المخدرات .