الجمعة 25 سبتمبر 2020
توقيت مصر 05:23 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

خناقة بين تركي الحمد ومستشار "مرسي" بسبب صورة "مُبكية"

تركي الحمد

دخل أحمد عبدالعزيز عضو الفريق الرئاسي للرئيس الراحل محمد مرسي، في خناقة ومشاداة مع الكاتب السعودي البارز تركي الحمد، بسبب صورة نشره الأخير عبر حسابه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

البداية بنشر تركي الحمد صورة طفل صغير بدى عليه الضغف بسبب سوء التغذية وعاريًا تمامًا في وضع مأساوي، وعلق عليها بالقول :" تحتقر كل العالم حين ترى مثل هذه الصورة".

فيما دخل مستشار "مرسي" برد عنيف عليه متهجمًا على ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث قال :" بل نحتقر السفهاء الذين ينفقون ملايين الدولارات في شراء اليخوت والقصور واللوحات المزورة.. وجود هذا الطفل على هذه الصورة المؤلمة، يعني أن له حقا مسلوبا، وما سلبه إلا (..) أمثال محمد بن سلمان ومحمد بن زايد".

من جانبه رد عليه تركي الحمد بالقول :" طبيعي جدا ومتوقع تعليقك هذا يا أخ احمد،ولو كان لك من الأمر شيء،لاتهمت محمد بن سلمان ومحمد بن زايد،بل السعودية والإمارات،بقتل كليب وحرب البسوس،والحربين الأولى والثانية،الأنفلونزا الإسبانية وكورونا،وكل مصائب الدنيا،فالكذب والتدليس وإلقاء التهم بالباطل،هو ديدن الاخوان منذ حسن البنا".

وتابع الكاتب السعودي في تغريدة منفصلة :" لا أنسى رد مرشدهم حين سألوه عن مصر،قال:"طز في مصر"..الإخواني لا ولاء له إلا للجماعة وقرارات المرشد،بمثل ما أن النازي لا ولاء له إلا للفوهرر، وسواء كان الإخواني سعوديا أو مصريا أو سوريا أو كويتيا،فلا معنى لمفهوم الوطن لديه،وإن استخدمه،فهو لأغراض سياسية مرحلية،فالحذر منهم كل الحذر".

واختتم "الحمد" معلقًا على الصورة المؤثرة للطفل :" هذه الصورة تعبر حقيقة عن مأساة الراسمالية المتوحشة، التي عبر عنها جورج برنارد شو بالقول: " العالم كشعر رأسي هذا "، وأشار الى صلعته وشعره المتبقي، " وفرة في الانتاج، وسوء في التوزيع "..إنها أزمة التقنية حين لا تكون في خدمة الإنسان، بل في خدمة تكدس المال".