الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 05:13 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

مصطفى الفقي يكشف:

عمر البشير كان يكره مصر حتى النخاع

مزاد مرتقب للعقارات المصادرة من البشير
أكد الدكتور مصطفى الفقي، رئيس مكتبة الاسكندرية، أن العلاقة بين مصر والسودان لم تستقر بعد رحيل الرئيس جعفر النميري وكان دائما فيها ذبذبة، مشيرا إلى أن عمر البشير كان يضلل شعبه والمنطقة عندما أوهم الجميع أن سد النهضة لا يضرهم بل هو مفيد وده فهم نظري وهذا ما تنبهت له الحكومة السودانية الحالية.
وأضاف الدكتور مصطفى الفقي، في حوار ببرنامج «المصري أفندي» مع الاعلامي محمد على خير، على قناة القاهرة والناس، أن حكومة السودان تتخذ مواقف ايجابية وتقترب من وجهة النظر المصرية حيال سد النهضة وهذا خلاف ما كان يفعله البشير، قائلا: «عمر البشير كان يكره مصر حتى النخاع وحكم عمر البشير هو اسوأ حكم مر على السودان».
وأشار الدكتور مصطفى الفقي، إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعاني من عقدة مصرية ولديه أطماع عثمانية في المنطقة وأوهام لن تتحقق، كما أنه يعمل على تخويف الغرب وكل دول أوروبا ويهددهم بالتيارات الارهابية وفتح الأبواب للدواعش.