الخميس 24 سبتمبر 2020
توقيت مصر 10:47 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

مفاجآت صادمة تقلب قضية قتل "عبير بيبرس" لزوجها

عبير بيبرس

يبدو أن هناك خفايا ومفاجآت ستكشفها التحقيقات في قضية قتل الفنانة عبير بيبرس لزوجها رجل الأعمال عمرو السيد عن طريق الطعن بزجاجة مكسورة في صدر المجني عليه.

وكانت عبير قد اتهمت في التحقيقات زوجها الراحل بأنه كان دائم الاعتداء عليها وأنها كانت تدافع عن نفسها وقت وقوع الحادث بعد مشاجرة بينهما.

من جهتها، كشفت شقيقة رجل الأعمال الراحل عمرو السيد عبدالله، عن مفاجآت ربما تغير مسار التحقيقات الجارية مع المتهمة عبير بيبرس، وفقا لـ “فوشيا”.

وقالت إن الجريمة من المستحيل أن تكون بسبب مشاجرة، لأن شقيقها تكوينه الجسدي قوي ولا يمكن أن يموت بهذه الطريقة، خاصة أن الطعنة كانت من الصدر وليس الظهر، مشيرة إلى أنه ربما كان هناك مساعدة للمتهمة من شخص آخر في الجريمة، خاصة أنها لاحظت علامات أثناء النظرة الأخيرة عليه تؤكد أنه كان هناك تقييدا لقدميه، وكذلك إصابة بأحد القدمين.

وأضافت: “تفاجأنا بأن تقرير الطبيب الأولى كان مكتوب به أن الوفاة سببها أزمة قلبية وهو ما تم إبلاغنا به في البداية” متهمة زوجته عبير بيبرس بإخفاء الجرح وإلباسه ملابس نظيفة لتبدو الوفاة طبيعية.

وتابعت: “كاد يتم الدفن دون التوصل للحقيقة لولا العلامات التي لاحظناها على جثمانه، وإصرارنا على وصول الشرطة للتحقيق في الأمر ما أدى لكشف الجريمة”.

وأكدت أن هناك خلافات كبيرة بين شقيقها والمتهمة، وأنه تزوجها في البداية عرفيًا قبل أن تسرق أمواله ومتعلقاته لتجبره على الزواج منها رسميًا، وتشترط عليه تطليق زوجته الأولى، وقد استجاب لكل طلباتها.

وقررت النيابة العامة حبس الفنانة عبير بيبرس 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية التي صدمت الرأي العام والوسط الفني.