الخميس 01 أكتوبر 2020
توقيت مصر 05:47 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

أول تعليق مصري على الاجتماع مع إثيوبيا بشأن سد النهضة

سد النهضة
 

حذرت وزارة الري والمياه، إثيوبيا من المماطلة بعد استئناف مفاوضات سد النهضة، ومحاولة إعادة الأمور إلى نقطة الصفر، وفتح النقاش من جديد.

وأكدت الوزارة فى بيان صادر عنها، أنه من الصعب وصف الاجتماع الأول الذى انعقد الثلاثاء بأنه كان إيجابيًا، أو وصل إلى أي نتيجة تذكر، حيث ركز على مسائل إجرائية ذات صلة بجدول ومرجعية النقاش، ودور المراقبين وعددهم.

وقالت الوزارة إن المناقشات تثبت وجود توجه لدى إثيوبيا لفتح النقاش من جديد حول كافة القضايا، بما في ذلك المقترحات التي قدمتها في المفاوضات باعتبارها محل نظر منها، وكذلك كافة الجداول والأرقام التي تم التفاوض حولها في مسار واشنطن، فضلًا عن التمسك ببدء الملء في يوليو 2020″.

وشددت على ثوابت الموقف المصري في هذا الشأن، التي تتضمن مطالبة إثيوبيا بالإعلان أنها لن تتخذ أي إجراء أحادي بالملء لحين إنهاء التفاوض والتوصل لاتفاق، وأن مرجعية النقاش هي وثيقة 21 فبراير 2020، التي أعدتها الولايات المتحدة والبنك الدولي بناء على مناقشات الدول الثلاث، خلال الأشهر الماضية.

وأوضحت الوزارة أن فترة المفاوضات ستكون من 9-13 يونيو الجاري للتوصل إلى، وأنه تم التوافق على عقد اجتماع آخر بحضور المراقبين اليوم الأربعاء؛ لمواصلة المفاوضات.