الأحد 27 سبتمبر 2020
توقيت مصر 13:04 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

«الأسد»: لهذه الأسباب لم أفكر في الرحيل

بشار الأسد

كشف الرئيس السوري بشار الأسد، عن أنه لم يفكر خلال الحرب أن يرحل أو يذهب للمنفى؛ لأن هذا الخيار لم يكن صادرا عن الشعب وإنما تم طرحه فقط من قبل مسئولين غربيين.

وأوضح الأسد، في معرض ورده على سؤال مجلة "باري ماتش" الفرنسية "هل فكرتم خلال هذه الحرب أن ترحلوا، أن تذهبوا إلى المنفى؟" أن: "الحقيقة لم أفكر بذلك لسبب بسيط وهو أن هذا الخيار لم يكن موجودا أو مطروحا، تم طرحه فقط من قبل المسئولين الغربيين، وهذا الطرح بالنسبة لي غير موجود، لا يعنيني في الحقيقة. لا يمكن أن أفكر بهذا الخيار إلا إذا كان صادراً عن الشعب السوري، وعندما أقول الشعب السوري فأنا أقصد الأغلبية، لا أقصد أقلية إرهابية، ولا أقلية مُصنعة سياسيا في أجهزة المخابرات الأجنبية، ولا أقلية من الذين تظاهروا لأن قطر دفعت لهم أموالاً، هذا الشيء لم يكن مطروحاً من الأغلبية، لذلك أنا بقيت".

وتابع الأسد بعد مداخلة من الصحفي الفرنسي بخصوص وصول "جبهة النصرة" الإرهابية إلى بعد كيلومترات من مكان سكنه في دمشق عام 2013: "هذا صحيح، دمشق بقيت مطوقة تقريبا لسنوات، أحياناً بشكل كامل وأحيانا بشكل جزئي، وكانت القذائف تسقط علينا يوميا، وهذا بحد ذاته كان دافعا أكبر لي كي أبقى وأدافع عن بلدي، لا أن أهرب. أنا أقوم بواجبي الدستوري بالدفاع عن الشعب ضد الإرهاب".