الأربعاء 23 سبتمبر 2020
توقيت مصر 11:34 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

علاء مبارك يكشف تفاصيل مثيرة بشأن قضية التلاعب بالبورصة

علاء مبارك

تزامنًا مع إصدار محكمة جنايات القاهرة، حكمها على علاء وجمال مبارك و7 آخرين في القضية المعروفة بقضية البورصة، كشف علاء مبارك،نجل الرئيس الأسبق، عبر حسابه على "تويتر"، جزء من  تفاصيل مرافعة الدفاع حول التزوير الذي تم في قضية "التلاعب بالبورصة" .

وقال علاء مبارك، في سلسلة من التغريدات، "أتمنى بعد انتهاء قضية البورصة غداً ان شاء الله ان يتم التحقيق لكشف التزوير الغير مسبوق الذى تم فى هذه القضية ،وأن يتم التحقيق الجاد مع كل من لفق و زور وعبث بأوراق الدعوى لدفن الحقيقة حتى لا تتكرر هذه المأساة مع آخرين فى المستقبل ، والحمد لله".

وتابع: "بعد مرور 8 سنوات من عمر قضية البورصة وبعد حبسى أنا وجمال فقط كمتهمين السادس والسابع لمدة سنتين على ذمة القضية وبعد الوقوف امام 8 دوائر وأمام 24 قاضيا ، هذه جزء من الحقيقة التى ذكرها الدفاع وتجاهلها الإعلام ".

وأضاف، في تغريدة آخري، " أمام حضراتكم ضمن مستندات الدعوى تقرير الذى حركت به الدعوى بناء على طلب من رئيس هيئة الرقابة المالية مودع فى أوراق الدعوى انتهى فى صفحته الأخيرة إلى طلب من رئيس الهيئة أشرف الشرقاوي إلى النائب العام بتحريك الدعوى الجنائية، هذه المذكرة الوحيدة كنا نظن أنها مذكرة حقيقية"

وأردف نجل الرئيس الأسبق :"والغريب وليست مهارة منا ولكن إرادة الله شاءت أن يتم اكتشاف أن هناك مذكرة أصلية التى أعدتها هيئة الرقابة المالية وهى المذكرة التى تم حجبها عن أعين الهيئة الموقرة والتى أعدها ووقع عليها المستشار خالد النشار باعتباره رئيس اللجنة و التى تبرىء ساحة كلل المتهمين والتى تم تغيرها بمذكرة مزورة خالية من توقيع رئيس اللجنة والتى تم دسها فى اوراق الدعوى وهى التى يحاكم على اساسها المتهمون !! اما المذكرة الأصلية التى حجبت عن المحكمة والتى تمكن الدفاع من الحصول علي صورة رسمية منها بعد إن سمحت محكمة سابقة للمحامين"

 وأكد علاء مبارك أنه "باستخراج صورة رسمية كاملة من ملف عملية سهم البنك الوطنى من داخل مقر هيئة الرقابة المالية …كانت المفأجاة أن المذكرة المزورة التى أمام هيئة المحكمة والتى يحاكم عليها المتهمون ليس لها وجود فى ملف القضية داخل الهيئة" .

واختتم حديثه، قائًلا:" أخيراً كلمة يجب أن تقال لقد تحمل المتهمين الآخرين وأسرهم الكثير على مدار سنوات القضية فقد تم الزج بهم فى القضية كأدوات لتلفيق قضية كان هدفها الاساسي هو اصطيادى انا و جمال وذلك لاستمرار حبسنا وقد تم . فالحمد والشكر لله فى كل الأحوال ولن يكون إلا ما قدره الله ".