الخميس 01 أكتوبر 2020
توقيت مصر 06:33 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

مذيعة بي إن سبورت: هذا ما حدث بعدما حذرني مستشار بن زايد

مذيعة بي إن سبورت: هذا ما حدث بعدما حذرني مستشار بن زايد
 

قالت الإعلامية الجزائرية آنيا الأفندي إن إبرام الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل جاء بعدما حذرني أمس الأول الأربعاء الأكاديمي الإمارتي عبد الخالق عبد الله المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي.

وكتبت الأفندي على حسابها أمس في تويتر :"  حذرني البارحة مستشار ولي عهد أبو ظبي عبد الخالق عبد الله مما هو قادم .. واليوم نسمع نبأ تطبيع العلاقات بشكل كامل بين الإمارات وسلطات الاحتلال الإسرائيلي.. يا ترى ما الذي يخططون له".

يأتي هذا عقب سجال دار بين الأفندي وعبد الخالق على تويتر، حيث كتب عبد الخالق أمس الأول الأربعاء:" قائمة الدول الغاضبة من سياسات تركيا العدائية والتوسعية طويلة وفي المقدمة اليونان قبرص الاتحاد الأوروبي أرمينيا العراق سوريا ليبيا مصر السعودية الإمارات جميع هذه الدول وغيرها غاضبة من جنون أردوغان وافتعاله مشاكل وأزمات مع الجار القريب والبعيد وفي الأفق مواجهة عسكرية" .

وجاء رد الأفندي قائلة :" الدول القوية ..لا تهتم بغضب أو رضى أحد عنها أستاذ عبد الخالق".

ليرد مستشار بن زايد قائلا :" وقد تصاب الدول القوية بجرثومة الغرور والغطرسة فتهلك كما هلك من قبل قوم عاد وقد تمر بآفة التمدد الزائد وتنهار كما انهارت دول عظمى وقوى كبرى وأتوقع أن هذا مصير حليفكم أردوغان المصاب بفيروس الغرور والعظمة والغطرسة والتمدد المفرط وهو ضعيف ومنهك من الداخل.. هذه أبجديات حكاية السياسة".

وبادلته مذيعة بي إن سبورت الرد :" تعترف إذن أن تركيا قوية .. تأكد أستاذ ان الدول القوية يحسب لها ألف حساب من العدو قبل الصديق .. المصيبة في الدول الضعيفة التى لا تملك قرارها.. وتنفذ ما يطلب منها".

وواصل عبد الخالق في حديثه : " تركيا قوة إقليمية منهكة من الداخل وفي اشتباك مع الخارج ومصيرها الانهيار وقد يكون قريبا وسيصل صدى الانهيار أولًا عند موطئ قدمك حاليا.. نصيحة لوجه الله عليك بالحذر مما هو قادم وأهلا بك في القوة الإقليمية الصاعدة على بعد 800 كم فقط من مقر سكنك" .