• الأحد 22 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر05:41 م
بحث متقدم

مصيبة "أخرى" بسبب هاشتاج التحرش!!!

افتح قلبك

التحرش
التحرش

أميمة السيد

أخبار متعلقة

هاشتاج

تحرش

اكتئاب

السلام عليكم د.أميمة.. أحتاج مشورتك في أمر يؤرقني منذ عدة أيام، وبسببه دخلت في مرحلة اكتئاب تقريبًا من شدة صدمتى.. فأنا تعرفت منذ 3 سنوات من خلال "فيس بوك" على فتاة آية في الأخلاق والالتزام، وهذا ما استطعت أن أحكم به عليها من خلال منشوراتها وردها على الأصدقاء، رغم أن جمالها محدود وتحدثت معها أيضاً بحدود واحترام، وتعرفت على بعض صديقاتها المقربات، وعلمت مكان سكنها وذهبت وسألت عنهم واطمأننت أنها ملتزمة ومن أسرة طيبة، وكل هذا بنية أن أتقدم لخطبتها، ولكنى لم أُعلمها بنيتي ولم أصارحها بإعجابي الشديد بها، وكنت أنتظر لحين انتهائي من الماجستير..

وإذا بي أفاجأ الأسبوع الماضي أن هذه الفتاة مشتركة في هاشتاج كارثي إذ تحكى البنات من خلاله قصصًا تعرضن فيها للتحرش، والصدمة أنها أباحت بأنها تعرضت لأكثر من 14 مرة للتحرش على مدار عمرها، بأنحاء مختلفة من جسدها، ومن عدة أشخاص مختلفين، وأنها متأثرة نفسيًا من الرجال على مدار سنوات عمرها الـ30.

أعلم يا دكتورة أنها ليس لها أى ذنب، وأنها محترمة، ولكنى من النوع الذي لا يحب أبداً للإنسانة التى سأرتبط بها أن يكون لمسها غيرى، لدرجة أننى تغاضيت عن الشكل والجمال في سبيل هذا الأمر، خاصة أننى ملتزم وأتقي الله منذ صغري ولم أحاول يومًا ما أن أجرح مشاعر أي فتاة ولم يكن لى أى علاقة مشبوهة بأى أنثى.. هذا غير أننى أفكر كثيراً في أننى لو تغاضيت عن كل ما سبق، فهل هى ستكون سوية في معاملتها معى بعد هذه العقدة النفسية من الرجال؟

محتار جدًا وشبه مدمر نفسيًا، خاصة أننى تعلقت بها وبنيت أملاً كبيراً على أن أتزوجها ولكنى خائف ومتردد بعد ما قرأته عنها.. ماذا أفعل؟؟؟

(الرد)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

أحيانًا عندما أفكر في طبيعة بعض الفتيات اللاتي يكتبن عما تعرضن له من تحرش من خلال منشورات عامة أو مشاركاتهن في هاشتاج مثل الذي أطلق عبر مواقع التواصل الاجتماعى عن أول محاولة تحرش، ومع احترامى للجميع، ولكنى أشعر مرة أن بعضهن يتصفن بالسذاجة حد البلاهة! وأحياناً أشعر بأن بعضهن وصلن إلى درجة كبيرة من التبجح وقلة الحياء.. وسواء في هذه الحالة أو تلك، فأرى أن أى فتاة أو امرأة تشارك في نشر مثل تلك الفضائح، ورغم أنها كانت ضحية، إلا أنها تكشف بذلك ستر الله تعالى عنها، وكما ذكرت قبل ذلك في موضوع سابق ومنذ عدة أيام، أن نشر مثل تلك القصص القديمة ليس له أى داعٍ، ولا أى فائدة، بل على العكس فإنها تخلف عددًا كبيرًا من المشاكل وتسيء إلى سمعة الفتاة كما تسيء إلى سمعة مصرنا الحبيبة..

وأنت أخى الفاضل في موقفك هذا عليك أولاً أن تستخير الله عز وجل ثم تفكر جيدًا في قدرتك النفسية على تحمل ما حدث وإن كنت ستتقبله وتنساه بالتدريج، أو ستظل آثاره معك تسبب لك ألمًا نفسيًا وتتأثر علاقتك بها بعد الزواج كما تتخوف أنت بالضبط من أن تكون لديها هى الأخرى عقدة نفسية من الرجال!!

وأثناء تفكيرك جيداً، أهدي إليك نصيحة أيضاً مفادها: أن هذه الفتاة وغيرها كثير هن ضحايا ومجني عليهن، وكما ذكرت أنت أن ليس لها أى ذنب فيما حدث، حتى ولو كانت أخطأت بنشرها ما حدث بكل جراءة، وغالبًا وجهة نظرك وحكمك عليها سليم، فمن الواضح أنها بالفعل فتاة محترمة وربيبة عائلة كريمة وتربيتها المغلقة قد تكون سببًا في سذاجتها، وعليك أن تعلم بأن نسبة كبيرة جدًا من النساء والفتيات تعرضن للتحرش مثلها وربما أكثر وبصور أبشع، ولكن فقط ما نعيبه عليهن هو فضح ما ستره الله تعالى، خاصةً أن نشر مثل تلك القصص القديمة غير مجدٍ ولن يعيد حقوقهن، وربما أيضاً يكون المتحرش ندم وتاب وغفر الله تعالى له.. أما بالنسبة لتخوفك من عقدة نفسية ربما تكون تاركة أثرًا ما بنفسيتها فدورك معها من بعد الخطوبة مباشرة أن تغير لها ذلك المفهوم وأن تذيب تلك العقدة إن وجدت بالفعل.. وعليه فأنا أرى ألا غضاضة على الإطلاق من أن تتوكل على الله وتتقدم لخطبتها، وفترة الخطبة كفيلة بأن توضح لك ولها أمورًا كثيرة عن إمكانية استمرار علاقتكما وإتمام الزواج أم غير ذلك لا قدر الله. 

.............................................................

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة/ أميمة السيد:-

  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.     

.............................................................................................

تذكرة للقراء:-

السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة "المصريون" الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع.. كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.  


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • عشاء

    06:50 م
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى