• الجمعة 28 أبريل 2017
  • بتوقيت مصر10:16 ص
بحث متقدم

الارهاب ظاهرة عالمية

مساحة حرة

جمال متولي جمعة
جمال متولي جمعة

جمال المتولى جمعة

أخبار متعلقة

الإرهاب أصبح ظاهرة عالمية بماله من تأثير على  كافة جوانب الحياة السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فهو يمثل التحدي الأكبر لمعظم شعوب العالم اذ أصبح وباء خطير سريع الانتشار ولا توجد دولة فى العالم في مأمن من شره حيث  أصبح  يمثل التهديد الرئيسي للسلم والأمن العالمي .
 للأسف استطاعت الجماعات الإرهابية أن تؤثر على عقول الشباب من كافة الجنسيات المختلفة  وتجذبهم إليها حيث تعتمد هذه الجماعات على فهم خاطئ للآيات القرآنية التي تتضمن القتال والجهاد دون إدراك لأسباب النزول أو الظروف التي أحاطت بذلك النزول , وهل نسخ العمل بها اما لا ؟ فيضلل الشباب ويخدعهم الفهم الظاهري الخاطئ لهذه الآيات ليستقر فى أذهانهم ان القتل والعنف والتخريب أعمال مشروعة  وجهاد في سبيل الله يثاب عليه أعظم الثواب . 
وان ما تقوم به هذه الجماعات هو خروج على روح الإسلام ومبادئه السمحاء  وليدرك الشباب مدى الضلال والانحراف الذي انحدرت اليه هذه التنظيمات وان  الإسلام الصحيح يلفظها ويتبرأ منها , ولكن مازال البعض  يعتقد إن الحل الامنى  هو الحل الوحيد للتعامل مع ملف الإرهاب والتطرف وهو اعتقاد خاطئ لان الحل الامنى يتعامل مع الجماعات المسلحة التى تريد الإضرار بالوطن .علينا  وضع ظاهرة الارهاب على بساط البحث العلمى الدقيق سعيا للبحث عن حلول جذرية لها تستهدف استئصال شأفتها من المجتمع أو على الاقل تقليل ماينتج من اخطار  فان اقتلاع ظاهرة الارهاب لن تتحقق بغير تطوير التعليم وتحسين الرعاية الصحية والاجتماعية واقامة دولة القانون ونشر ثقافة التسامح وتكريس قيم المواطنه وغرس تعاليم الدين الاسلامى الصحيح فى نفوس الافراد فيجب علينا تنشئة الابناء تنشئة سليمة من جميع النواحى النفسية والدينية والتربوية والاجتماعية  من خلال تعامل سوى بين الابناء وتربية الابناء على قبول الاخر المختلف معهم فى الدين والجنس فعلينا ان نتجه الى تحديث المناهج التعليمية التى تنمى المواهب والفنون والفكر المعتدل وتهدف الى خلق جيل جديد مثقف ومتعلم ومنتج ومبدع وتعزز من قيم الحرية والتسامح والتعاون المتبادل والاعتراف بالاخر , وحبذا لو تضمنت المناهج الدراسية  مادة مستحدثة عن وسطية الاسلام وسماحته وقبوله للاخرين والتعايش معهم فى سلام.
يجب علينا تبنى  خطابا دينيا معتدلا يمثل  الإسلام الصحيح الذي يدعــــــــــو إلى المحبة والتسامح وعدم الاعتداء على الاخر ويحرم قتل الإنسان كما يجب على المؤسسات الدينية  ان تبتعد عن الامور السياسية بشكل قاطع لان خلط الدين بالسياسة يؤدى الى نتائج عكسية وينمى التيارات المتطرفة  كما يجب علينا السعي من اجل الاستقرار السياسي والتوافق الوطني


جمال المتولى جمعة 
مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على قرار «الأوقاف» بإلغاء مادة التربية الإسلامية في المدارس؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:48

  • شروق

    05:18

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى