• السبت 19 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر06:49 م
بحث متقدم

تقرير أمريكي: لا بديل لـ«السيسي»

الحياة السياسية

السيسي
أرشيفية

حليمة الشرباصي

أخبار متعلقة

حقوق الإنسان

ترامب

السيسي

زيارة واشنطن

يو إس إيه توداي

اعتبرت صحيفة "يو إس أيه" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يستغل الوضع الحالي في مصر على أكمل وجه، فعلى الرغم من تغيير سياساته التى وعد بها كمرشح إلا أنه لم يغير ما وعد به عن علاقاته بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها، إلى أن "ترامب" يستخدم إستراتيجية متماسكة فيما يخص مصر، خاصةً أن "السيسي" رسخ لسلطاته بشكل جيد، بحيث أصبح لا يوجد بديل قوي غيره على الساحة السياسية، لتضيف الصحيفة أن ما يصب في مصلحة "السيسي" حتى الآن هو محاربته الإرهاب.

وتابع التقرير، أن من الثوابت القليلة التي استقر عليها "ترامب" بعد تنصيبه رئيسًا هو موقفه تجاه حقوق الإنسان عالميًا، مؤكدًا أن "ترامب" شارد وغير مستقر أو ثابت على رأي بدليل إطلاقه صواريخ موجهة تجاه القاعدة الروسية في 6 أبريل الماضي، على الرغم من دعمه السابق للنظام السوري، وانتقاده السابق للتدخل السافر في شئونه.

ودللت الصحيفة على تمسك "ترامب" بـ"السيسي" حليفًا قويًا للولايات المتحدة الأمريكية، على حساب ملف حقوق الإنسان في مصر، بالترحيب الدافئ الذي تلقاه الأخير في زيارته الأولى إلى واشنطن منذ توليه الحكم عام 2013، لتوجه الصحيفة انتقادًا لاذعًا إلى الأوضاع المتدنية التي تواجهها منظمات المجتمع المدني في مصر، مستشهدةً بحالات التعذيب في السجون، والاختفاء القسري، سواء ضد المجرمين المشتبه بهم أو ضد المعارضة السياسية، متابعةً أنه لا توجد إشارة واحدة أن "ترامب" وجه انتقادًا إلى "السيسي" فيما يخص النقاط السابقة.

واستطردت: أن "ترامب" في المقابل أمطر "السيسي" بوابل من المديح، مشددًا على كونه قائدًا قويًا، وأنه يتفق معه حول كثير من المبادئ، علاوةً عن كونه قام بمهامه في أكمل وجه في كل موقف صعب واجهه، ليضيف التقرير، أن "ترامب" سلم أيضًا على "السيسي" مرتين وهو ما رفض فعله أثناء مقابلته مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

يذكر أن صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، كانت قد حولت الوقوف على سر احتفاء الغرب البالغ بالرئيس "السيسي" على الرغم من انتهاك النظام لحقوق الإنسان وتضييقه الخناق على منظمات المجتمع المدني، مشيرةً إلى أن "ترامب" ليس الأول ولا الأخير في قائمة الرؤساء الذين قابلوا "السيسي"، فالقائمة طويلة وتضم إيطاليا، فرنسا، ألمانيا، وإنجلترا، وجميعهم استضافوا الأخير ليعبروا بذلك عن منحهم تأييدًا ضمنيًا لسياساته.

وأردفت: "أن هناك عددًا من الأسباب لتفسير هذا الاحتفاء، أهمها التزام "السيسي" الجدي بمحاربة تنظيم داعش، فهو حازم في نضاله ضد التطرف سواء في مصر أو في منطقة الشرق الأوسط، مضيفةً أن هذا هو ما يجعل كثير من القادة يتجاهلون التطرق لملف حقوق الإنسان في مصر.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • عشاء

    08:08 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى