• الجمعة 28 أبريل 2017
  • بتوقيت مصر10:19 ص
بحث متقدم

خالد على يتحدى «السيسي»: هذه هي النهاية

الحياة السياسية

المحامى الحقوقى خالد على
المحامى الحقوقى خالد على

المصريون

أخبار متعلقة

أكد المحامى الحقوقى خالد على، أن يوم تسليم جزيرتى "تيران وصنافير" للسعودية لن يمر مرور الكرام، مشيرًا إلى أن "يوم بيع الجزيرتين هو يوم نهاية السيسي وشريف إسماعيل"، حسب زعمه.

وقال "على"، خلال الندوة التي نظمها أمس الخميس، حزب الدستور بالإسكندرية بعنوان "تيران وصنافير المعركة القادمة"، إنه لم يكن يريد يومًا أن يقف في محكمة للدفاع عن أرض ضد سلطة، مؤكدًا أن "المواطن المصري هو الذي دافع عن الجزيرتين وأن العلم الوحيد الذي تم رفعه علي الجزيرتين هو العلم المصري وأن الجندي الوحيد الذي استشهد عليها هو الجندي المصري وعرض مجموعة الأحكام التي واجهها الشباب المصري علي خلفية دفاعه عن الأرض".

وتحدث "على"، وهو عضو هيئة الدفاع عن جزيرتي "تيران وصنافير"،عن رحلة جمع المستندات التي تثبت مصرية الجزيرتين وتنفي علاقة السعودية، موضحًا أن الدستور يمنع ويجرم من يبرم معاهدات واتفاقيات تنص علي بيع أراضي مصرية مما يثبت بطلان الجزيرتين.

واستطرد في حديثه عن مصالح الكيان الصهيوني بأنها المستفيد الوحيد من هذا الأمر هو الكيان وليس السعودية وأن المتضرر الوحيد هي مصر.

وأستكمل أن أحد أبطال حرب أكتوبر أرسل إليه أطلس القوات المسلحة المصرية الذي يضم أربع صفحات عن تيران وصنافير، كما ذكر واقعة مجلس الأمن الذي تحدث فيه ممثل عن إسرائيل، وقال إن مصر احتلت تيران.

واستكمل: "أن حرب 56 كانت سببها عدم مرور الكيان الصهيوني وحرب 67 كانت لنفس السبب مما يدل علي سيادة مصر"، متسائلًا لصالح من يتم إعطاء إسرائيل هذا الوسام بأن وقت الحرب كانت مصر جيش العدوان وإسرائيل على حق فالصالح من يتم هذا التنازل وهذا ما يضر بسمعة الجيش المصري.

وأكد خالد علي، أن المهمة الرئيسية الآن هى مناقشة نواب البرلمان وإقناعهم بضرورة الحفاظ علي الأراضي وأن يرفضوا مناقشة هذه الوثيقة الباطلة لأنه إذا تمت مناقشتها فالبرلمان تستطيع السعودية أن تفوز في التحكيم الدولي.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على قرار «الأوقاف» بإلغاء مادة التربية الإسلامية في المدارس؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:48

  • شروق

    05:18

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى