• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر12:12 م
بحث متقدم
تقرير سويسري:

هذا هو مصير ثروة «مبارك»

آخر الأخبار

صورة الخبر الأصلي من موقع "بلوفين" السويسري
صورة الخبر الأصلي من موقع "بلوفين" السويسري

مؤمن مجدي مقلد

أخبار متعلقة

مبارك

سوزان مبارك

ثروة عائلة مبارك

ثورة 2011

فرد موقع "بلوفين" السويسري تقريرًا عن مبارك وعائلته، مسلطًا الضوء على ثروة عائلة مبارك ومصيرها، ذاكرًا أن السلطات السويسرية كانت قد جمدت مبلغ 350 مليون يورو من أرصدة مبارك في 2011، واصفًا أنها بأنها قمة جبل الذهب فقط.

استهل الموقع ذاكرًا أن الطيار والقائد العام للقوات الجوية المصرية، محمد حسني مبارك، جاء رئيسًا خلفًا للرئيس السابق، محمد أنور السادات، عام 1981، والذي اغتيل علي يد متطرفين نتيجة لسياسيته التصالحية نحو إسرائيل، وبعدها حكم "مبارك" مصر واضعًا إياه في حالة طوارئ مستمرة، كما أن العوامل الديمقراطية  أعطت له  مجالًا واسعًا يمكنه من عدم تعرض حكمه الفردي لخطر.

وتابع الموقع أن الغرب كان يساعد "مبارك" على أنه عامل الاستقرار  للشرق الأوسط  ودائمًا ما كان يغدق مصر بمساعدات اقتصادية وعسكرية سخية، إلا أن تقديرات  قيمة ثروة، التي وسعها الرئيس الذي استمر في حكمه لعقود وأخفى أغلبها وأرسل أكبر جزء منها للخارج، متضاربة بصورة كبيرة؛ حيث قدرت ثروة عائلة مبارك بين 10 و70 مليار دولار أمريكي، إلا أن هناك توافق للآراء بأن الثروة تقدر بمليارات.

ونتيجة للثورة التي اندلعت في تونس والتي انتقلت بدورها إلى مصر في عام 2011 تم الإطاحة بمبارك من منصبه ومثل هو وولديه جمال وعلاء مبارك أمام القضاء؛ حيث اتهمت النيابة مبارك بقتل أكثر من 800 متظاهر أثناء الثورة بجانب اتهامه بالفساد واستغلال الثورة وطالبت النيابة بالإعدام، وأخيرًا قضى مبارك ست سنوات في السجن قضى أغلبها في المستشفي العسكري، بينما توقفت محاكمة  والديه بالتقادم.

وأشار الموقع أنه لم يتم رفع أي دعاوى قضائية ضد زوجته مبارك "سوزان" 76، الابنة لطبيب أطفال مصري وممرضة من بلدة "ويلز" التي تعد جزء من جزيرة بريطانيا العظمى، كما أن "سوزان" التي درست العلوم السياسية وعلم الاجتماع كانت قد كرست نفسها أثناء فترة حكم زوجها لعدة مشاريع اجتماعية وقضايا المرأة والأمية، وبرغم من انتهاكات حقوق الإنسان في مصر حصلت الأخيرة من تكريمين شرفيين من جامعتين ألمانيتين في عام 2003 و2004، ولم يتم استردادهما حتى الآن.

وأشار الموقع إلي أن  "سوزان" تركت للإدارة الجديدة بعد سقوط زوجها ثروتها الخاصة التي تقدر بحوالي 3 ملايين فرانك سويسري، وهذا المبلغ يعد كبير جدًا بالنسبة لمشرفة وعاملة اجتماعية، ولكن بالنسبة لزوجة ملياردير يعد هذا المبلغ كبيرًا جدًا، كما أنها تنازلت عن مسكن مبارك ذي الرفاهية العالية في "هليوبوليس".

ولكن من الممكن أن يتم تخمين حجم ما تبقي من ثروة مبارك، وقد قامت السلطات السويسرية المالية بتجميد أرصدة  مبارك في مايو 2011 والتي تقدر بـ350 مليون يورو، المبلغ الذي يعد فقط قمة  جبل الذهب.

 وقال الموقع إن آل مبارك أشتروا مجموعة كبيرة من  البيوت الفارهة في العالم بأسره، وكان يتم الحديث عن فيلات في لندن وبيفري هيلس وميامي وباريس ودبي، وبغض النظر عن كل شيء تلك الأماكن عادت الأسرة إلي "هليوبوليس" مرة أخرى، حيث  مكثوا بعيدًا عن العامة.

واختتم الموقع أن هناك صور منتشرة علي  الإنترنت تعود لولدي مبارك علاء البالغ من العمر 56 وجمال 53 عام، لافتًا أن الأخير كان يعامل أثناء فترة حكم والده  كولي العهد، وتظهر الصور علاء وجمال أثناء تقضيتهما وقت للتسلية مع العامة، ومن الواضح أنه لم يتق الكثير من الغضب الشعبي ضدهما. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عصر

    02:40 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى