• الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر01:13 م
بحث متقدم

بالفيديو.. العفاريت والجان تشعل منزلاً بقرية سامول فى الغربية

فيديو

محمد عبدالناصر

أخبار متعلقة

المحلة الكبرى

اشتعال النيران

جن وعفريت

شهدت قرية سامول التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، استمرارا لأساطير الحكايات وتخاريف الجان والعفاريت، بسبب تكرار ظاهرة اشتعال النيران ذاتيا بشكل مفاجئ طوال أكثر من شهرين داخل منزل إحدى عائلات القرية الشهيرة وتدعى "درويش"، وهو ما أثار حفيظة أهالى ومواطنى القرية البالغ عدد سكانها أكثر من 40 ألف نسمة حيث اشتعلت النيران بمنزل العائلة المكون من 3 طوابق فى وسط القرية.

وكانت المفاجأة أن المنزل مكون من طابق أرضى يسكن فيه كبيرة العائلة والتى توفى زوجها منذ عدة سنوات ورغم هرم وكبر سنها إلا أنها تحرص على رعاية نجليها الذى سكن أحدهما فى الطابق الثانى علوى والآخر فى الثالث بعدما أتم كلاهما الزواج رسميا طوال الـ10 سنوات الأخيرة، إلا أن حالة الرعب والفزع الشديدين قد خيمت على وجوههم بسبب نشوب النيران فى جدران طوابق المنزل وتفحم معظم محتويات الأثاث طوال الأسابيع الماضية دون مبرر.

وانتقلت "المصريون" إلى منزل العائلة، حيث يتواجد سكان المنزل بأسرهم وعائلتهم بداخل منذ أكثر من 34 سنة ويحاط المنزل بحديقة صغيرة وسور مصنوع من الطوب اللبن لتأمين حياة الأطفال القاطنين بذات المنزل الذى اشتهر بين ربوع القرية باعتباره "حاوى الجان والعفاريت".

"إحنا حياتنا بقت رعب ومش عارفين نعيش بسبب اللى بنشوفه كل يوم أصوات حاجات بتتحرق وبتولع ونار بنشوفها بتخرب فى بيتنا وبيت عيالى بجد احترنا حسبى الله ونعم الوكيل فى اللى عاوز يأذينى ويأذى عيالى احنا بقالنا اكتر من شهرين من شهر رمضان اللى فات وكل يوم البيت بيولع لوحده ومش عارفين هو ده جن والعفاريت زى ما ناس بتقول لنا ولا حاجه متعمده الله اعلم".. بتلك الكلمات التقطت "المصريون" خيط الحديث مع الحاجة كبيرة عائلة درويش والدة "محمد ورامي" والتى أرادت أن تعبر عما بداخلها رغم مظاهر وملامح تجاعيد وجهها الريفى الذى يتسم بالأصالة وكبر خبرات الحياة، مرددة عبارات "إن شاء الله ربنا حافظنا وراعينا من أى مخاطر بتهدد حياتى وحياة عيالى وولادهم".

من ناحية أخرى، قال شاب فى العقد الرابع من عمره يدعى محمد درويش الابن الأكبر، بأنه يعيش برفقته زوجته وأبنائه بالطابق الثانى بذات المنزل مستشهدا بأنه فوجئ فى أوائل شهر رمضان الماضى  باندلاع النيران أكثر من مرة بشقته السكنية دون أى سبب، لافتا إلى مشاهدته النيران تلتهم ملابس عائلته وأثاث ومقاعد وأنتريهات شقته السكنية دون حدوث أى ماس كهربائى أو إلقاء عقب سيجارة، مشيرا إلى أن البعض من جيرانه وأهالى القرية قد أرجعوا سبب الحرائق هو وجود جان وعفاريت وأعمال سفلية تهدف إلى تدمير حياته الخاصة.

وأشار "درويش" إلى أنه شاهد النيران تشتغل فى ملابس شقيقه "رامي" وزوجته وأفراد عائلته أثناء تواجدهم داخل شقتهم وحال وقوفهم فى بلكونة المنزل بشكل مفاجئ عدة مرات، لافتا بقوله "إحنا عايشين فى رعب تحت خط النار".

وأضاف نجل صاحبة المنزل، أن تصاعد أدخنة الحريق تخنق الأطفال الصغار وتصيبهم بضيق التنفس داخل المنزل، متابعا: "احنا فتحنا بيتنا لكل المشايخ والقساوسة والدجالين لمساعدتنا فى الكارثة التى تهدد امن وحياة أبنائنا ولكن كل محاولات جاءت بالفشل"، معبرا عن اندهاشه من اشتعال النيران بصورة دورية حينما يتجمع أفراد العائلة معا تحت سقف المنزل دون سبب حقيقى.

وأضاف رامى درويش، أنه النيران التى تشتعل دون سبب بسبب تدخلات أعمال الشعوذة والدجل تسبب فى حرق جميع محتويات شقته السكنية فى ساعات الليل والنهار لافتا بقوله "الناس وجيرانا بيقولولنا ان سبب فى الحرائق هو إيذاء دابه كالقط أو إلقاء مياه ساخنة خلال ساعات سحور الفجر وهو اللى اتسبب فى شيوع السحر والجان والعفاريت بين أركان منزل العائلة".

وتابع قائلا: "أطفالنا أصبحوا بيناموا فى الشارع وجمعنا كل الأثاث والملابس اللى اتحرقت ووضعناها داخل ساحة كبيرة فاضية بمحيط منزل العائله لحد مانلاقى حل وياريت نشوف مشايخ حافظين للقرآن الكريم لإغاثتنا ونحن لم نجتمع على طاولة طعام كأى أسرة مصرية فى  شهر رمضان كريم".







تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • عصر

    03:22 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى