• الأحد 20 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر07:23 م
بحث متقدم
خبراء:

لهذه الأسباب.. الإخوان تعمل لصالح النظام

آخر الأخبار

الاخوان
الاخوان

عبدالله أبوضيف

اتهم خبراء سياسيون، جماعة "الإخوان المسلمين" بتحقيق أهداف السلطة الحالية, قائلين إنها على الرغم من أنها تتخذ منهجًا معارضًا لها، إلا أنها ترتكب أفعالاً تعمل من خلالها على خدمتها، وقتل المعارضة السياسية بشكل عام وليس تقويتها.

ومن صور ذلك، ما يبديه أعضاء "الإخوان"من شماتة تجاه شهداء الجيش والشرطة, وحتى في حال وفاة أحد السياسيين أو الإعلاميين المؤيدين للسلطة، فضلاً عن العمليات التي تتبناها حركة "حسم" المحسوبة على الجماعة, الأمر الذي يعزز من اتهام باللجوء إلى العنف وعدم انتهاج السلمية وهو ما يؤدي إلى مزيد من القمع تجاه المعارضة بشكل عام.

وقال معتز الشناوي, المتحدث الرسمي باسم حزب "التحالف الشعبي الاشتراكي" لـ "المصريون": "جماعة الإخوان المسلمين تخدم النظام السياسي بعدة أشكال, ومنها علي سبيل المثال الشماتة في الأموات من الساسة ومقدمي البرامج التلفزيونية خلال الفترة الأخيرة, بالإضافة إلى شهداء الجيش والشرطة في تعليقاتهم علي صورهم المنشورة علي مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يجعل النظام السياسي يستخدم هذا الأمر ضدهم ويثبت بها حربه ضدهم بوصفهم إرهابيين".

 وأضاف الشناوي: "جماعة الإخوان المسلمين قامت في بداية الثورة بخدمة المجلس العسكري بشكل واضح وتكرره الآن ولكن من موقف المعارضة, حيث وقفت حينها إلى جانب المجلس العسكري وضد الثوار, وذلك من خلال سبهم والشماتة فيهم, كما تفعل هذه الأيام مع النظام الحالي, ولكنها في الحالتين لم تتعلم من أخطائها السياسية, ومن ثم استطاع الطرفان سواء بعد الثورة، أو خلال الفترة الحالية الاستفادة من تلك الأخطاء".

 من جهته, قال الدكتور سعد أبوعامود, أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان: "جماعة الإخوان المسلمين تستخدم الخارج في حربها مع السلطة الحالية, وتقوم بتأييد بعض العمليات الإرهابية التي تقوم بها حركة مثل "حسم"، وبالتالي تثبت تبعيتها للإرهاب, وإنها متورطة فيه بشكل أو بآخر, ومن المتعارف عليه أن استراتيجية النظام الحالي هي محاربة الإرهاب وبالأخص جماعة "الإخوان"، باعتبارها الخصم الأساسي للرئيس عبدالفتاح السيسي".

وأضاف أبوعامود لـ "المصريون": "شباب الجماعة نفسهم أصبحوا يتهمون القيادات بالابتعاد عن منج الجماعة الأساسي في السلمية والعمل السياسي، وحتى التعاون مع السلطة الحالية، كما كانت تفعل إبان حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك, فالهروب للخارج ومعاونة دول خارجية لها معروف عنها معاداتها للنظام في مصر يجعلها تخدم برنامجه بشكل واسع, ومن ثم تساهم في قمع المعارضة بتهمة الإرهاب".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:43 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى