• الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر05:08 م
بحث متقدم

المصريون ينفقون 26 مليار جنيه سنويًا على المخدرات

ملفات ساخنة

مخدرات (صورة أرشيفية)
مخدرات (صورة أرشيفية)

عبدالراضى الزناتى وأحمد الشربينى

أخبار متعلقة

مخدرات

هيروين

حشيش

ترامادول

"الترمادول" من 20 جنيهًا إلى 250.. وحقنة "النيلوفين" بلغت 100 جنيه

"كيس الاستروكس" بـ 250 جنيهًا والسيجارة بـ40جنيهًا

صيدلى: الأب سبب بداية الإدمان لباقى الأسرة..

وراتب الموظف لا يكفى ثمن خمسة أشرطة مخدرة 

لم تكن المنتجات والأغذية، هى فقط التى زادت أسعارها فى الفترة الأخيرة، بسبب ما تعانيه الدولة من أزمة اقتصادية، إلا أن تحرير سعر الدولار أمام الجنيه، ساعد أيضَا على جنون الأسعار، وتفاقم الأزمة، والتى طالت أيضَا مواد الكيف والمواد المخدرة بسب تعامل تجار الكيف بالعملة الصعبة.

سلسلة الغلاء، لم تمنع تجار المخدرات من استغلالها وشح المواد الممنوعة من السوق، وهو ما يساهم فى ارتفاع الأسعار، ويبقى مدمنو المخدرات بين نار الأسعار وانخفاض الرواتب اليومية، وشح المواد المسمومة.

وعلى الرغم من ارتفاع الأسعار وشح المنتجات، إلا أن الحد الأدنى للأجور والذى قررته الحكومة فى أكتوبر 2013، لا يكفى شراء المواد المسمومة لمدة أسبوعين فقط، مجردًا من الطعام ومصاريف الحياة، وهو ما يفتح الباب أمام مصرعيه، أمام انتشار معدل العنف، والجريمة والقتل مقابل، تحقيق أمتعة الكيف والمزاج، والسؤال الذى يكمن، كيف يستطيع المدمن أن يتغلب على ارتفاع أسعار الكيف رغم الحد الأدنى للأجور؟.

تقارير وإحصائيات

نشر مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة، تقريرًا فى إبريل 2017، يظهر الدول الأكثر تعاطيًا للحشيش، حيث احتلت مصر المرتبة الـ25 عالميًا، بنسبة وصلت إلى 6.24% من عدد السكان، وجاءت إسرائيل فى المرتبة الـ16 عالميًا بنسبة وصلت إلى 8.88% من إجمالى الشعب.

وكان قد أعلن صندوق "مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي" التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، فى أواخر عام 2016، عن أن معدل الإدمان بلغ نحو 10% من السكان، أى نحو 9 ملايين شخص، منهم 6 ملايين متعاط للحشيش، و3 ملايين (أقراص مخدرة - هيروين - كوكايين - بانجو) كما أن 80% من الجرائم غير المبررة تحدث نتيجة تعاطى المخدرات.

مناطق الكيف

اشتهرت عدة مناطق فى جنوب القاهرة بدواليب المخدرات، وتجارتها، ومنها على سبيل المثال "بير أم سلطان" ومقابر،"ترب اليهود" بالبساتين و"عزبة خير الله" بدار السلام والعزبة البحرية وعرب غنيم ومنطقة المثلث ومنطقة عرب أبو ساعد والمشروع بحلوان وشارع محمد يوسف بالمعصرة البلد وغيرها الكثير، بالإضافة إلى توزيع المخدرات بمناطق المعادى و15 مايو وباقى المدن والكومباوندات بجنوب القاهرة.

أسعار وأنواع

ورصدت "المصريون"، أسعار الأقراص المخدرة فى عدة محافظات ومن بينها الدقهلية، وتنوعت أسعار شريط "الأبتريل" بين 80 و 100جنيه، وهذًا غير ملزم لكل منطقة، بينما يبلغ سعر "الاماتريل" من 80 إلى 100 أيضًا، فى حين يبلغ سعر الترمادول من 200 جنيه إلى 250، وحقنة النيلوفين بلغت 100 جنيه.

ووصل سعر "فرش" الحشيش قرابة الـ 5500 جنيه، ويتم تقسيمه إلى سلخات وسجائر جاهزة وملفوفة، ويبلغ ثمن الواحدة من 100 إلى 140 جنيهًا، حسب المنطقة، حسبما ذكر (م. س) أحد موزعى المخدرات.

وزاد الطلب فى الفترة الأخيرة، فى الأحياء الراقية، مثل المعادى على أنواع أخرى من المخدرات، مثل الفودو والاستروكس والهيروين، حيث يبلغ سعر كيس الاستروكس 250 جنيهًا، ويباع فى شكل سجائر من 25 إلى 40 جنيهًا للواحدة وتسمى "تكاية".

 أما مخدر الهيروين، لا يباع إلا بطلب خاص، فبلغ سعر الجرام من 160 إلى 200 جنيه.

ومن الأماكن الأبرز التى يتخذها "المسجلين خطر" وكرًا لترويج تجارتهم غير المشروعة "بركة الحج، كفر الشرفا، أبو صير، كفر الباشا"، حيث يقوم تجار المخدرات "دواليب المخدرات" بهذه الأماكن ببيعها فى الشوارع أمام المارة، دون أن يجدوا من يمنعهم.

ومن أبرز الأنواع والأصناف التى يتم ترويجها، بهذه المناطق من مخدر الحشيش "مديا، وتى تى 11، وفهد"، حيث بلغ سعر كل كيس حشيش على حسب جودته فالـ "مديا" 7 آلاف جنيه، وحشيش فهد 6300 جنيه، وتى تى 11، 5 آلاف جنيه. 

أرقام الداخلية

وكانت وزارة الداخلية، كشفت عن إحصائيات الأجهزة الأمنية عن ضبط 57506 قضية اتجار وتعاطى فى المواد المخدرة، بلغ عدد المتهمين فيها 72741 متهمًا، وتمت إبادة 114 فدانًا و11 قيراطًا و17 سهمًا من الزراعات المخدرة، وضبط كمية من بذور النباتات المخدرة وزنت 434 كيلو جرامًا، وكمية من نبات البانجو المخدر وزنت 78176 كيلو، وكمية من مخدر الحشيش وزنت23102 كيلو جرامًا، وكمية من مخدر الأفيون وزنت 66 كيلو جرامًا، وكمية من مخدر الهيروين وزنت709 كيلو جرامات، وكمية من مخدر الكوكايين وزنت26 كيلو جرامًا، وكمية من مخدر الآيس وزنت 507 جرامات، وكمية من مخدر الفودو وزنت15 كيلو جرامًا، و245267718 قرصًا مخدرًا مختلف الأنواع، و705  طوابع مخدرة هكذا تقول إحصائيات وزارة الداخلية.

دراسات جنائية

تؤكد دراسات المركز القومى للبحوث الجنائية، أن نسبة الإنفاق على المخدرات فى مصر تتجاوز الـ26 مليار جنيه سنويًا، بينما تصل النسبة العالمية إلى نحو 800 مليار دولار سنويًا.

وكشفت دراسة أجراها الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء فى مصر، عن أن المصريين أنفقوا 8.13 مليار جنيه على مخدر الحشيش عام 2011، وفى عام 2013 أنفقوا 22 مليار جنيه، وهو رقم يوازى نصف الرقم الذى تم توفيره من خلال رفع أسعار الطاقة وعانى منه ما يقرب من 60 مليون مصرى نتيجة ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

وأضافت أرقام المركز القومى للبحوث الجنائية، أن مصر احتلت المرتبة الثالثة بين دول العالم العربى فى انتشار المخدرات، حيث تم ضبط 37 ألفًا و508 قضايا مخدرات،المتهمون فيها 40 ألفًا و861 متهمًا. فى حين بلغت زراعات القنب الهندي، نحو 47 فدانًا بعدد 10 آلاف شجيرة، وقرابة الـ 7 فدادين من نبات الخشاش بنحو 3 آلاف شجرة، خلال عام 2015.

رأى القانون

القانون المصرى حدد عقوبة الاتجار فى المواد المخدرة، وفق ما جاء بنص المادة (33) عقوبات، والتى قد تصل إلى الإعدام وغرامة مالية لا تقل عن 100 ألف جنيه، ولا تزيد على 500 ألف جنيه، وذلك فى حالة استيراد أو تصدير المواد المخدرة، أو إنتاجها وزراعاتها.

صيدلى: الإدمان يخترق الأسرة عن طريق رب البيت

يشير أحد الصيادلة، إلى أن طريق الإدمان يبدأ عن طريق التجربة، والعمل الشاق، فمعظم العمال والذين يعملون لفترات طويلة يقدم على تناول المواد المخدرة بشراسة، للتغلب على الآلام التى يمر بها خلال عمله، أو الطلاب أثناء الامتحانات الدراسية، وهو ما تنجح فيه المواد السامة بتحويلهم إلى مدمين.

وتابع، أن الإدمان يخترق الأسرة عن طريق رب البيت، ثم لم يلبث أن تتحول الزوجة هى الأخرى بالإدمان لتواكب زوجها، والذى يبدأ فى تناول الحبوب والمواد المخدرة ثم يعمل كل شهرين على زيادة الجرعة، فمثلًا لو كان الفرد المدمن يبتلع قرصًا واحدًا صباحًا وآخر مساء فبعد شهرين لا تكفيه هذه الجرعة ثم يبدأ فى تناول المزيد منها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • مغرب

    05:26 م
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى