• الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر04:52 م
بحث متقدم
مفاجآت مثيرة تكشفها لـ «المصريون»

زوجة ضحية السائح الإيطالي: سألجأ لبابا الفاتيكان

ملفات ساخنة

زوجة ضحية السائح الإيطالي
زوجة ضحية السائح الإيطالي

منار شديد

أخبار متعلقة

- ابنة المجني عليه: جهات سيادية تضغط علينا من أجل التنازل.. وأطالب الرئيس برجوع حق والدي  

- شقيقة الضحية: وزير السياحة أمر بتأجير مربية لأولاد السائح المتهم بقتل شقيقي

"لا تجعلوا المواطن المصري يشعر بأن دمه رخيص".. بهذه الكلمات القاسية بدأت فاتن محمد، أرملة المهندس طارق الحناوي، الضحية المصري الذي قُتل على يد سائح إيطالي يدعى "دي لونادرس أيفان باسكال"، في إحدى القرى السياحية بمنطقة مرسى علم، والذي فاجأ الجميع قرار إخلاء سبيله بكفالة 100 ألف جنيه: إن "النيابة العامة أصدرت القرار دون إبداء أسباب".

وتابعت في حزن شديد: "السائح الإيطالي غادر مصر فور إخلاء سبيله، وكانت محجوزة له طائرة قبل جلسة المحاكمة، والكلام ده وصلني من بعض المصادر المقربة للعائلة في مطار الغردقة".

وأضافت في انهيار وبكاء شديد لـ"المصريون": "اتصدمت أول لما عرفت إن المتهم سافر بلده، وهيربي أولاده بعد ما حرمني من زوجي وحرم ابنتي "هدير" من أبوها.

وتساءلت الزوجة المكلومة: "ليه المواطن المصري هو اللي متهان في بلده وحقه يضيع، والموطن الأجنبي هو اللي يتكرم وياخد حقه على أكمل وجه".

وتابعت متسائلة: "لو زوجي هو اللي كان عامل كده إيه اللي كان ممكن يحصل؟"، مستكملة: "إيطاليا مكنتش هتسكت وكانت الدنيا هتقوم مش هتقعد، إحنا لحد دلوقتي  بنتحاسب على موت ريجيني، اشمعنى جوزي محدش من الدولة عاوز يرجع حقه ولا عشان هو مواطن مصري مش أجنبي".

وشكت زوجة المهندس المصري من تجاهل الدولة لقضيتها، قائلة: "لم نتلق أي اتصال هاتفي من المسئولين في الدولة وعلى رأسهم وزير السياحة، ووزير العدل"، قائلة: "بلدنا مقدرتناش ولا في حد من المسئولين عبرنا حتى باتصال تليفوني يواسينا ويساندنا في قتل زوجي"، وتابعت بعد إخلاء سبيل المتهم ووصوله هو وأولاده إلى بلده  جاء السفير الإيطالي مصر واستلم عمله الجديد، منوهة عن  ضياع حق زوجها مقابل صفقة بين مصر وإيطاليا.

وأوضحت: "وكيل النيابة أخبرني برجوع حق زوجي ولكن بعد ذلك لم أجد شيئًا، وبعد مرور 40 يومًا على وفاة زوجي لم أحصل على تقرير الطب الشرعي  حتى الآن، وكيل النيابة قالي حق جوزك هيرجع والمتهم هيتحبس بس اللي حصل غير كده، ولحد دلوقتي تقرير الطب الشرعي لسه مخلصش".

وتساءلت: "في تقرير طب شرعي ياخد الفترة الطويلة دي كلها، ولما هما مستنين لما يفبركوا الموضوع عشان المتهم يطلع بريء ومتحاسبش، حتى لو هو مش مدان إزاي يخرج بكفالة".

وتابعت: "عندما قام المحامي بتقديم طلب لمقابلة النائب العام للتحدث في القضية ومعرفة سبب إخلاء سبيل المتهم رفض التحدث إلينا".

ونفت زوجة الضحية حصولها على 10 ملايين جنية مقابل التنازل عن القضية، قائلة: "لم أحصل على أي مليم واحد، وحتى معاش جوزي لحد دلوقتي معرفتش أعمله  ومحدش عاوز يساعدني".

واتهمت الزوجة رجل الأعمال "جمال عمر "مالك القرية السياحية التي كان يعمل بها المجني عليه، بتهديدها بتلفيق قضايا للضحية بعد وفاته، مؤكدة أن مالك القرية يرفض منحها مستحقات الزوج المالية، مشيرًا إلى أن زوجها تعرض لسرقة ممتلكاته وجميع أوراقه، ومبلغ مالي 6000 جنيه، بالإضافة إلى سرقة رخصة القيادة الخاصة به.

 وأكدت الزوجة أنها لن تتنازل عن حق زوجها في القضية، ولن تتصالح، وطالبت بضم تقرير الطب الشرعي الخاص بتشريح الجثة لأوراق القضية. وقالت إنها تقدمت بطلب للنيابة لإدراج المتهم على قائمة الممنوعين من السفر بعد إخلاء سبيله بكفالة مالية على ذمة التحقيقات ولكنها فوجئت بحدوث غير ذلك.

 وفي آخر الحديث طالبت زوجة الضحية، الرئيس عبدالفتاح السيسي برجوع حق زوجها قائلة: "ياريس ياريت ترجع حق جوزي، ولا عشان جوزي مواطن بسيط مصري ملوش واسطة حقه مش هيرجع".

 وتابعت: "يا سيادة الريس السائح نزل بلدنا اتفسح هو وأولاده، وموت جوزي وسافر من غير ما يتحاسب فين بقي الدولة اللي بتحترم شعبها، فين القضاء العادل، فين القانون اللي بتطبقه ولا القانون مش بيطبق غير على المواطن المصري اللي مالوش ظهر ولا سند"، مرددة: "أنا عاوزة حق جوزي، ليه مصرّين تخلوا دم المواطن المصري رخيص".

ولفتت في حديثها إلى أنها إن لم تتمكن من رجوع حق زوجها سوف تلجأ للقضاء الإيطالي، قائلة: "لو الدولة مرجعتش حق جوزي هسافر إيطاليا وهلجأ للقضاء الإيطالي في رجوع حق جوزي، منوهة: "لابد من عرض قضية زوجي على بابا الفاتيكان".

 ابنة الضحية: لن أتنازل عن حق والدي ووجهنا اتهامًا مباشرًا ضد السائح الإيطالي 

وتقول "هدير الحناوي" ابنة  المجني عليه: "والدي كان يعاني من مرض القلب، وكان مديرًا عامًا لقرية سياحية بالغردقة، وحدثت مشاجرة بين سائح إيطالي وشخص آخر في القرية فتوجه والدها على الفور لحل الأزمة إلا أن السائح تعدى عليه بالضرب فأسقطه قتيلًا، وتابعت بعض العاملين في القرية أبلغوا أسرة القتيل بأنه توفى نتيجة أزمة قلبية، إلا أن أسرتها وجهت اتهامًا مباشرًا للسائح الإيطالي المتسبب في قتله، مؤكدة أنها لن تتنازل عن حق والدها.

وتابعت: "أنا أشعر بأن حق والدي ضاع وكل الجهات تقوم بالضغط علينا من أجل التنازل عن حق والدي، وإحنا بنجري في التأمينات عشان 500جنيه، ومفيش حد لسة مضغطش علينا وحاول يهددنا ويضيع  حقنا، ومنهم صاحب القرية، وبعض الناس شافوا الفيديو اللي نشرته على صفحتي".

وناشدت هدير رئيس الجمهورية فتح التحقيق في مقتل والدها أثناء تأدية عمله بإحدى القرى السياحية بمدينة مرسى علم على يد البلطجي الإيطالي. 

 شقيقة الضحية: وزير السياحة أمر بتأجير مربية لأولاد السائح المتهم بقتل شقيقي

وقالت إيمان الحناوى، شقيقة المجني عليه، إن أحداث محاكمة السائح الإيطالي، قاتل شقيقها، تسببت في مرضها ودخولها المستشفى، مؤكدة أنه فور إخلاء قاضى المعارضات سبيل المتهم بكفالة مالية قدرها 100 ألف جنيه، سافر إلى بلاده، وبهذا الأمر ذهب دم أخيها هدرًا.

 وأدلت في حديثها بأن النيابة العامة لم تطعن على قرار إخلاء سبيل المتهم، كما أن قرار الإخلاء من المحكمة لم يتضمن منع المتهم من السفر، الأمر الذي ينم عن تسوية سياسية بين الجانبين المصري والإيطالي في القضية.

وتساءلت "الحناوى": "لو أن العكس هو الذى حدث، وأنه هو الذى قتل السائح، فهل كانت المحكمة ستخلى سبيل أخيها بكفالة ودون أى ضمانات لاستكمال محاكمته؟!".

وأوضحت "الحناوى" أن وزير السياحة كان يتحدث عن تأجير مربية لأولاد السائح المتهم بقتل شقيقها وحضور زوجته ورعايتهم رعاية تامة، في الوقت الذي رفضت فيه السلطات المصرية نقل جثمان المجني عليه لدفنه في مقابر العائلة بالمنصورة.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • مغرب

    05:26 م
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى