• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر07:43 ص
بحث متقدم

رسميًا.. «النواب» يوافق على إعلان الطوارئ

الحياة السياسية

البرلمان
البرلمان

محمد عبدالرحمن

أخبار متعلقة

البرلمان

مجلس النواب

الطوارئ

على عبدالعال

وافقت اللجنة العامة بمجلس النواب، منذ قليل، على قرار رئيس الجمهورية رقم 510 لسنة 2017 بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد؛ لمدة ثلاثة أشهر اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الجمعة الموافق 13 أكتوبر 2017.

وانتهى منذ قليل اجتماع اللجنة العامة برئاسة الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان لمناقشة بيان رئيس مجلس الوزراء بشأن أسباب إعلان حالة الطوارئ.

وكان المهندس شريف سماعيل رئيس مجلس الوزراء قد حضر إلى قاعة الجلسة العامة بمجلس النواب، لإلقاء بيان الحكومة بشأن الأسباب والظروف التى أدت لإعلان حالة الطوارئ فى أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، وفق القرار الصادر من الرئيس عبد الفتاح السيسى برقم 510 لسنة 2017، فى ضوء الظروف والأحداث الإرهابية التى تشهدها البلاد.

واستعرضت اللجنة ما تضمنه قرار رئيس الجمهورية من أحكام، وما تضمنه بيان رئيس مجلس الوزراء من أسباب دعت إلى إصداره، وكذلك الأحداث الإرهابية التى شهدتها البلاد سواء فى الواحات البحرية بالصحراء الغربية، أو بالعريش فى سيناء بوابة مصر الشرقية، أو ما وقع فى عمق البلاد فى الدلتا أو فى الصعيد من قبل.

وبدوره هاجم الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، الرافضين لتطبيق حالة الطوارئ فى الوقت الحالى، معتبرًا أنهم ليسوا مصريين لأنهم يرفضون أى إجراءات لحماية هذا الوطن.

وقال "عبدالعال"، فى كلمته خلال الجلسة العامة، اليوم الأحد، موجهًا حديثه للرافضين للطوارئ: "الخطر لا يزال قائمًا، ولكن هناك من اعتقد أن الأمور تسير على ما يرام، وخرج يكتب ويرسم بكثير من الأصوات الرافضة لإعلان حالة الطوارئ، غاضين أبصارهم عن الحرب التى تخوضها مصر ضد الإرهاب التى يهدد وينال من الجميع".

وأضاف: "هؤلاء تناسوا أن قانون الطوارئ لا يواجه إلا عصابات الظلام الذين لا دين لهم ولا وطن، فأصبح أنه لا غنى عن العمل فى هذا الوقت بالذات إلا بقانون الطوارئ، وسبقتنا دول ديمقراطية وتعشق الحرية بالعمل به بواسطة قانون يسمى مكافحة الإرهاب".

وواصل رئيس مجلس النواب هجومه الحاد على الرافضين قائلًا: "هؤلاء الذين لا أعتبرهم مصريين وإنما عاشوا فى هذا الوقت يكتنزون أموالهم ويعيشون هاربين آمنين ويرفضون أى إجراء لحماية هذا الوطن، قانون الطوارئ لا يقصد الأبرياء أو المواطنين، ولكنه يوجه وبالدرجة الأولى لهؤلاء الإرهابيين الذين كرهوا الحياة وحقدوا على الوطن وعلى أبنائه".

وأكد أن حالة الطوارئ تتم وفقًا للإجراءات الدستورية التى يراعيها مجلس النواب، مضيفًا: "أما الذين يكتبون فى الدستور والقانون الدستورى فأطالبهم جميعًا لقراءة الدستور وأمهات الكتب فى القانون الدسورى الموجودة فى كل جامعات مصر"، وليس منا هؤلاء الذين يثيرون البلبلة والفتنة، فهذا الوطن لأبنائه، ومن يريد وطنًا آخر فليذهب إلى حيث يشاء، مع السلامة".

وكانت منطقة الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية بصحراء محافظة الجيزة المصرية، شهدت، مساء الجمعة، اشتباكات عنيفة بين قوات من الأمن كانت متوجهة لمداهمة عناصر إرهابية مختبئة في منطقة الواحات التابعة للجيزة، وبحسب بيان الداخلية، بادرت تلك العناصر بالهجوم على القوات فور استشعارها وجودها.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، أن الاشتباكات التي وقعت على الكيلو 135 على طريق (أكتوبر- الواحات) جنوب غرب العاصمة المصرية القاهرة، أسفرت عن مقتل 16 شرطيًا، وإصابة 13 آخرين، فيما أسفرت عمليات التمشيط عن مقتل وإصابة 15 مسلحًا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى