• الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:46 م
بحث متقدم

تعرف على وصية «قنصوة» بعد الحكم عليه بـ 6 سنوات

آخر الأخبار

أحمد قنصوة
أحمد قنصوة

المصريون

 أعلنت الحملة الشعبية، التي تدعم العقيد أحمد قنصوة، ضابط الجيش الذي أعلن اعتزامه الترشح للرئاسة وتم الحكم عليه بالسجن 6 سنوات، فتح الباب لجمع توقيعات يتم تقديمها لوزير الدفاع الفريق صدقي صبحي، لمطالبته بعدم التصديق على الحكم الصادر ضد "قنصوة" والإفراج عنه.

وقالت الحملة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن شخصيات عامة تواصلت معهم واقترحوا هذا الاقتراح، وتم تدشين الحملة عبر الإنترنت لجمع التوقيعات.

كما كشفت الحملة عن وصية "قنصوة"، التي أوصى بها زوجته بعد النطق بالحكم عليه، وقالت الحملة في بيان لها : 6 سنوات حكم ظالم من قاض لم يجروء أن يرفع عينه في عين العقيد قنصوة أثناء تلاوة الحكم .. وكثير من الضباط العاملة في المحكمة بكت ودارت دموعها بعد الحكم ولولا حرصنا عليهم كنا نزلنا دموعهم صوت وصورة.. أول كلمات العقيد أحمد بعد الحكم وصي زوجته وأخيه علي أمه المريضة التي لم تسطع الحضور ألا يخبروها بقسوة الحكم وأن يقنعهوها أنه عام أو أقل وسيعود يقبل يديها.. طلب من زوجته أن تخبر ابنه أنه في مأمورية عمل طويل وان تداوم علي ما اعتاد فعلة لابنته طوال غيابه التي بجرة قلم سيحرم منها ليخرج يجدها في المدرس .

وتابعت الحملة:« كان ثابتًا رابط الجأش لم يحن رأسه.. قال لهم فعلت ما أظنه الحق ولبيت نداء من دعو للجهر بالحق وأعرف أن الحكم سياسي وأني استنفدت كل السبل القانونية طوال أربع سنين لممارسة حقي الدستوري وأن السجن أشرف من أن أشعر للحظة بالخنوع والذل والاستسلام».

واستطردت : « لم يخف مرارته لخذلان من خرج لأجلهم وأن كل كلمه سخرية أو تشكيك كانت سوطًا علي ظهره أقسي من سوط سجن جلاديه ..لكنه يشكر ويقبل رأس كل من وقف معه دون سابق معرفة وصداقة كما صدقهم القول والفعل» .

وأوضحت أن :« أشد ما حز في نفسه هو وقع الحكم علي كل شريف داخل مؤسسته بعد أن شاهد البطش من السجان والخذلان ممن وجب عليهم نصرته.. يعلم أن الاستئناف والنقض يعني أن يقضي سنين عديدة في إجراءات العدالة البطيئة وأن الأمر في النهاية سيقرره من قرر سابقًا ذلك الحكم المسيس»، وذلك حسب البيان.

وقالت الحملة :« جاءنا رسائل من العديد من الشخصيات العامة التي كان بعضها يلتزم الصمت والشك سابقًا تطلب نشر عريضة ترفع إلي وزير الدفاع تطلب منه عدم التصديق علي الحكم طبقًا للصلاحيات الممنوحة لوزير الدفاع وأن يمكنه من حريته وحقوقه الدستورية عسي أن يدركوا فداحة الجرم الذي ارتكب في حق شرف العسكرية المصرية وعليه نطلق ندأ نرجو أن يصل إلي كل حر شريف في مصر أن يساهم في نشر تلك الدعوة علي أوسع نطاق بعدم التصديق علي الحكم من قبل الفريق صدقي صبحي وزير الدفاع ونعلن نحن الشباب الداعم لحق أحمد قنصوة المواطن المصري في الترشح لانتخابات الرئاسة وقبول استقالته المعلقه منذ 4 سنوات وأننا لن نخذله ولو علي قلة الآن وأن كل يوم يمضية أحمد قنصوة في السجن هو وسام علي صدره ولبنة في مشروعه السياسي لتحرير إرادة الأمة والحفاظ علي الشرف العسكري المصري وأن كثيرًا ممن قادوا بلادهم إلي براح الحرية والتغيير من نيلسون مانديلا ولولا ديسيلفيا وغيره قد زارو سجون أوطانهم فذكرهم التاريخ ومحيي سيرة سجانهم».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:00 ص
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:25

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى