• الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:43 ص
بحث متقدم

انصحونى.. بمن أضحى من زوجاتى؟!!

افتح قلبك

أرشيفية
أرشيفية

د. أميمة السيد

السلام عليكم

الرجاء مساعدتى بالمشورة..

أنا عندى 38 سنة عندى ولد وبنت متزوج من اثنتين..

قصتى عندما تزوجت من زوجتى الثانية زميلتى بالعمل بعد علاقة حب دامت 6 سنوات تزوجت بعد ما أمورى المادية تحسنت بعد سفرى للعمل بإحدى الدول العربية، تم الزواج وإن كان عن غير اقتناع من تجاهى بسبب إحساسى بالذنب تجاه أولادى اللى هما كل حياتى ولكنى تزوجتها عن إحساس بذنب أنها منتظرة 6 سنوات وأنها تنازلت عن حاجات كتير اوى عشانى وطبعا وجود الحب، المهم  تم الزواج وسافرت معي..

بعد 10 شهور جواز تخللهم بعض المشاكل غيرة من زوجتى الأولى  واولادي. المهم زوجتى الأولى عرفت بزواجى وطلبت الطلاق فورا وبعد مناقشات ومواجهتها باهملها وأسلوبها طول السنين رغم التنبيه عليها كتير وافقت انها تنسى كل الى حصل مقابل أنى اطلق زوجتى الثانية.. وان لم افعل أطلقها هى وابعد عنها وعن الأولاد.. طلبت منها انها تصبر شويه حتى ادبر أمورى وأعطى نفسى فرصة للتفكير وارى ماذا سأفعل..

سافرت الى عملى لوحدى على ذلك الأساس..وابتدت مشاكلى تزيد مع زوجتى الثانية لعدم شعورها بالامان ولأنها تعلم أنى لا أستطيع ان ابعد عن أولادى وفى نفس الوقت زوجتى الأولى ابتدت فى تغير نفسها تغير ملحوظ جدا وبدأت تهتم بى وتغير من اسلوبها فى كل شيء ..اما زوجتى الثانية فزادت بِنَا المشاكل وبعد مرور شهرين قولت لها اننا لازم ننفصل.. انهارت وحلفت انها لن تفعل أى مشاكل ثانية وأنها سوف ترضى بأى شيء بس مطلقهاش..

دلوقتى مش عارف اعمل ايه هل اطلق زوجتى الثانية ام احافظ عليها وعلى حبى أم اطلق زوجتى الأولى واتحرم من أولادي؟

(الرد)

رااائع جدا هذا الكلام وهذه التصرفات!..فكلما تضايقت من زوجة بسبب أعباء الحياة، تزوجت من أخري، فإن ضايقتك هذه الأخري، تركتها وعدت إلى الأولى أو تزوجت عليها هى أيضاً!!!

وتقول أيضاً للأولى بعد أن طلبت طلاق الثانية: (طلبت منها انها تصبر شوية حتى أدبر أمورى وأعطى نفسى فرصة للتفكير وأرى ماذا سأفعل؟!)..

وطالما تستطيع أن تصبر لتعطى نفسك مهلة للتفكير، فلماذا لم تفعل هكذا قبل تسرعك بالزيجة الثانية؟!!

يؤسفنى أن أقول لك ولكل رجل مثل حضرتك ممن يفهمون التعدد خطأ: اتقِ الله فى النساء، إتقِ الله فيمن سلمت لك كيانها ووثقت بك لتكون أنت سندها و رجُلها وملاذها بعد الله تعالى..ومن لم يستطيع أن يملك زمام أمور حياته ويقود سفينته ويتحكم فى دفتها ويكون ربانها بحق، ويمارس قوامته كرجل "زوج ورب أسرة"، فليس له زواج من البداية، إلا بعدما يتدرب تدريباً جيداً على ذلك ويعدل من سلوكه وشخصيته ليكون مؤهلاً لقيادة أسرة..

اسمح لى أيضاً أن أقول لك: بأن أخطائك كثيرة، وما يترائى لى أن العيب ليس فى زوجة من زوجاتك بل فى شخصيتك أنت..فكيف سمحت لنفسك أن ترتبط بعلاقة حب بدون زواج من إنسانة غير زوجتك وتجعلها معلقة ومتعلقة بك لمدة 6 سنوات، وكأنك تتركها فى مقعد الاحتياطى تحسباً لأى أزمة تمر بزواجك من الأخري، معتقداً بذلك أنك أنت الفائز بدون خسارة، فى حين أن ما قمت به جعلك الخاسر الأول هنا!!

ودعنى أصارحك أنك يا أخى صاحب شخصية مضطربة متذبذبة، قراراتك انفعالية وأحيانا غير محسوبة، مما يجعلك تحتار فيما بعد فى كيفية علاج الأمور التى ترتبت على أفعالك.. ولهذا أنصحك بإصلاح عيوب شخصيتك بالتدريب مع مختص قبل تخطى سن الأربعين، حتى لا تتعرض لمساويء أكبر فى حياتك ككل..

أنت الأن بين اختيارين كلاهما يصعب على نفسك..ولكن لابد من أن تواجه واقعك، فالزوجة الثانية ليس لها أى ذنب فى أنها أحبتك، وفى عودة استقرار حياتك مع الأولي، رغم أننى لا أعفيها من الخطأ بسبب أنها ارتضت على نفسها كل هذه المهانة منك و انتظارك طيلة هذه المدة بدون زواج وهى تعلم مدى ارتباطك بأسرتك، فماذا كان سيكون موقفك لو أنها أنجبت هى الأخرى؟! اعتبرها كذلك وابق عليها زوجة لك، وهى مرتضية أن تكون زوجة ثانية، ولكن طمئن خوفها ولا تهددها كل لحظة بأنك ستتركها.. 

كما أن عليك عمل جميع المحاولات لإقناع زوجتك الأولى أنه لا يجوز شرعاً أن تطلب طلاق الثانية منك، وأنك تزوجت فى ظروف لم تحسب لها الحسبان، ولكن هذا لم يكن بعد بغض لها أو تفضيل امرأة أخرى عليها، وأنك تحبها جداً ولا تستطيع الاستغناء عنها، ولكنك تتقِ الله فى الأخرى لأن ليس لها غيرك بعد الله تعالى، وإن أصرت على موقفها، فاستعن بعد الله تعالى بمن يقنعها من أهلها، على وعد منك بعدم التقصير معها فى أى شيء..ولكن عليك أن تتق الله بالفعل وتعدل بينهما، وبين جميع أولادك إن أنجبت منك الزوجة الثانية.  

...................................................

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:-

  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكترونى فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلى أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها فى ثواب التناصح.     

.............................................................................................

تذكرة للقراء:-

السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.  


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:45 ص
  • فجر

    04:45

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى