• الخميس 24 مايو 2018
  • بتوقيت مصر02:14 م
بحث متقدم
«الحركة المدنية»:

ندعو لحوار مجتمعي ونحذر من إخلاء سيناء

آخر الأخبار

الحركة المدنية الديمقراطية
الحركة المدنية الديمقراطية

عبدالله أبوضيف

دعت "الحركة المدنية الديمقراطية"، المعارضة للرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، إلى حوار مجتمعي شامل؛ لبلورة رؤى لمواجهة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

جاء ذلك في بيان للحركة، التي تضم شخصيات عامة وأحزابا، بينهم حمدين صباحي، منافس الرئيس عبدالفتاح السيسي في رئاسيات 2012، والتي دعت لمقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس المقبل.

وقالت الحركة، التي يواجه قياداتها بلاغات من محامين مؤيدين للنظام بالتحريض على الدولة، إنها تدراست الأوضاع الأمنية والسياسية والقانونية في اجتماع، عقدته أمس، بمقر حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، دون تفاصيل عن المشاركين.

وأكدت أن "كل ما وُجه للحركة من اتهامات وتشويه وافتراء لغو لا يُلتفت إليه، ولا يستند لمنطق أو قانون، ويعد امتدادا للإجراءات التعسفية التي صاحبت العملية الانتخابية والمسار السياسي السابق عليها، والذى حولها إلى ما يشبه الاستفتاء".

وطالبت الحركة بـ "الوقف الفوري لكافة أشكال الملاحقات الأمنية والحملات الإعلامية المشبوهة التي تشوه وتعمد إلي التشهير بقيادات وطنية طالما دافعت باستقامة سياسية عن قيم العدل والمساواة والحريّة والديمقراطية، دون أن تخشي لومة لائم"، داعية إلى "الإفراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي وضحايا البلطجة الأمنية ".

وقالت الحركة إنها "تنطلق في مواقفها مما تعتبره مصالح الشعب والدولة .. وهى تميز الدولة عن الأنظمة السياسية المتغيرة وتؤكد حرصها على بناء دولة ديمقراطية مدنية حديثة تنهض على حقوق المواطنة وتنتصر للحق في التعددية والتنوع وتحتضن قيم العدالة والحرية والكرامة وتصون سيادة وموارد الوطن"

وأعربت الحركة عن دعمها لـ"الحرب على الإرهاب"، مشيرة إلى أهمية أن تكون في "إطار استراتيجية شاملة بكل أبعادها السياسية والاجتماعية والاقتصادية لتجفيف ينابيعه".

وشددت على ثقتها في "عجز جماعات التكفير والإرهاب عن كسر إرادة الجيش والشعب".

وأكدت رفضها لأي مخططات "لإخلاء سيناء من أهلها، وخلق فراغ لتصفية القضية الفلسطينية".

وقالت إنها "تحيي صمود أهالينا في سيناء في مواجهة كل صنوف الإرهاب ومقاومتهم للمشاريع الأمريكية والصهيونية والمشبوهة التي تستخدم كل أشكال الترويع لإخلاء سيناء من أهلها وخلق فراغ لتصفية القضية الفلسطينية بدويلة غزة الكبرى من رفح إلى العريش".

وأعربت الحركة عن تبنيها "شعار أهل سيناء (سيناء مصرية) (لن نرحل) وتعتبر هذا الصمود احد مفاتيح النصر في الحرب على الإرهاب".

ودعت في الوقت ذاته إلى "حوار مجتمعي شامل لبلورة رؤى لمواجهة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية وضرورة فتح المجال العام لمثل هذا الحوار الديمقراطي".

وأعربت عن ثقتها في "قدرة المدرسة العلمية الوطنية المصرية على بلورة رؤى للنهوض بالوطن وتعزيز قيم المشاركة وتبحث الحركة تنظيم مؤتمرات حول قضايا السياسة والاقتصاد بمشاركة علماء مصر ومفكريها".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    03:21

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى