• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:25 ص
بحث متقدم
«القيصر.. خليفة الرسول.. من أولياء الله»

أبرز أوصاف لـ«السيسي» أثارت الجدل

آخر الأخبار

السيسي وتواضروس
السيسي وتواضروس

حسن علام

يتنافس رجال دين مسلمون ومسيحيون في إطلاق الأوصاف على الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبينما هناك من وصفه بالقيصر، نعته آخر بأنه ولي من أولياء الله الصالحين، في حين اعتبره ثالث خليفة رسول الله، ما أثار جدلًا واسعًا.

القيصر

وصف الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، السيسي بـ"القيصر"، واعتبر أن مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، وعدم الذهاب لصناديق الاقتراع، "يُعد مخالفةً لوصايا الله".

وفي تصريحات له، أضاف أن "توصيات مؤتمر لجنة المواطنة، الذي عُد بمقر المطرانية، تبلورت في إبلاغ الشباب بضرورة تنفيذ وصية الله "أعطوا ما لقيصر لقيصر، وما لله لله"، لافتًا إلى أن "القيصر" يطلب المشاركة في الانتخابات بـ"إيجابية"، وبالتالي لا تجوز مخالفته، على حد تعبيره.

خليفة رسول الله.

بينما، قال محمد الطراوي، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة قنا، إن "الرئيس يُعد خليفة رسول الله"، مبررًا ذلك بأن "حكم مصر منذ قديم الأزل، ومنذ عصر الصحابة، هو حكم الخلافة الجامعة، ومن يحكم مصر فهو خليفة رسول الله".

وأشار إلى أنه "يجب على جميع المصريين أن يتكاتفون مع بعضهم البعض بمختلف فئاتهم من أجل رئيس الجمهورية".

السيسي من أولياء الله

فيما اُعتبر حديث النائب هشام الشعيني، رئيس لجنة الزراعة، عن الرئيس من أكثر التصريحات إثارة للجدل، إذ أنه حكم عليه بأنه ولي من أولياء الله الصالحين، ومنفوح من سيدنا الحسين.

وناشد الشعيني، المصريين بالوقوف وراء الرئيس، في الفترة الرئاسية المقبلة، وأن تكون نسبة التصويت لا تقل عن 40 أو 50 مليون في صالح رئيس الجمهورية، وذلك خلال المؤتمر الذي نظمه ائتلاف القبائل العربية، وحزب المصرين الأحرار، لدعم الرئيس، في حضور قرابة 100 نائبًا برلمانيًا حالي وسابق، و200 عمدة وشيخ بلد، بمركز نجع حمادي شمال محافظة قنا.

الله اختاره قبل أن يختاره البشر

أما، الأنبا كيرلس، أسقف مطرانية نجع حمادي وتوابعها، فقال إن الله هو من اختار السيسي رئيسًا للجمهورية؛ لأنه مدعو من قبل الله، قبل أن يختاره البشر، وذلك منذ أن تم تعيينه مسؤولًا عن المخابرات الحربية في فترة حكم المعزول محمد مرسي

أسقف مطرانية نجع حمادي، طالب المصريين بالوقوف على قلب رجل واحد خلف الرئيس السيسي؛ لأنه يستحق الدعم والتأييد والوقوف إلي جواره –بحسب رأيه.

وخلال كلمته في المؤتمر الجماهيري للقبائل العربية، أوضح أن الله أرسل "السيسي"، كي يحافظ على مصر من الأيادي الآثمة، مؤكدًا أنه استطاع أن يُوحد مصر بكلمة واحدة وبمشروعاته وإنجازاته التي من أهمها العاصمة الإدارية الجديدة. 

السيسى "مايسترو"

بينما وصف البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الرئيس بـ"المايسترو" الذي يقود فرقة كبير ويقود عمل ضخم يؤدي إلى نتائج ملموسة.

وفي تصريحات متلفزه له، وأشاد بتنفيذ وعد الرئيس بإنهاء الكاتدرائية في موعدها وأداء أول قداس فيها، قائلا "الرئيس السيسى قدم الوعد وأوفى بالوعد في نفس التوقيت".

 وتابع: "دائما اللى بيشتغل مبيتكلمش والرئيس بيشتغل، والإنجازات عظيمة للغاية في السنوات الأخيرة"، مستشهدًا ببعض المشاريع الضخمة وعلى رأسها شبكة الطرق ومشروع الضبعه ومشروعات الاستزراع السمكي والمناطق الاقتصادية".

الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، قال إن "إطلاق تلك الأوصاف يضر ولا يصب في صالح الرئيس الذي يعظمونه، لكنهم لا يدركون ذلك".

وأضاف: "هناك مجتمعات مصابة منذ القدم بمرض تعظيم الفرد، وذلك المرض معروف وملازم لها على مر العصور، مثل هؤلاء يستغنون عن عقولهم، ويستحضرون مقولات تعظم ما يقومون به، وقد تحدث عباس العقاد عن تلك الحالة، وعن هذا المرض".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • شروق

    06:51 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى