• الخميس 26 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر02:13 ص
بحث متقدم
إثيوبيا طرحت ورق يانصيب..

نقص التمويل يعطل بناء سد النهضة

آخر الأخبار

سد النهضة
سد النهضة

عبدالله أبو ضيف

تواجه إثيوبيا أزمة تمويل تهدد الاستمرار في تشييد سد النهضة الذي تبنيه على النيل، وتخشى مصر من تأثيراته على حصتها من مياه النيل، ما دفعها إلى طرح 50 ألف شهادة يانصيب جديدة بقيمة عشر دولارات للشهادة الواحدة لصالح المواطنين الإثيوبيين بالخارج.

تأتي الخطوة بهدف استكمال تمويل وبناء السد، الذي تراجعت وتيرة تنفيذه وفق الجدول الزمني المحدد في الآونة الأخيرة، بسبب التمويل، إلى جانب الاحتجاجات الداخلية التي دفعت رئيس الوزراء مريام ديسالين إلى الاستقالة، الأمر يمنح مصر أفضلية كبري في ملف المفاوضات، بحسب خبراء.

الدكتور هاني رسلان، الخبير في شئون دول حوض النيل، قال إن "أثيوبيا تواجه أزمة حقيقية في تمويل سد النهضة منذ فترة، نتيجة الاضطرابات السياسية في الداخل والتي أدت إلي الإطاحة برئيس الوزراء مريام ديسالين، الأمر الذي يتضح في تباطئ وتيرة بناء السد، التي كانت تتم بوتيرة متسارعة للغاية قبل بداية الاضطرابات الداخلية".

وأضاف في تصريح إلى "المصريون": "تكلفة السد زادت من 4,5 مليار دولا إلى 8 مليار دولار، وهو الأمر الذي تسبب في أزمة للحكومة الإثيوبية، موضحًا أن "فكرة طرح اليانصيب، وراءها هدف آخر هو استمرار الحشد الشعبي، وتوحيد الجبهة الداخلية خلف فكرة بناء السد باعتباره مشروعًا قوميًا، يساهم فيه كافة المواطنين الإثيوبيين".

واستدرك رسلان قائلاً: استمرار الاضطرابات الداخلية، قد يزيد من تعطيل استكمال بناء السد، نتيجة تضارب الأولويات عند الحكومة التي تستهدف بالأساس استعادة الهدوء داخل البلاد".

من جهته، قال الدكتور عبد الفتاح الشافعي، الخبير في شئون المياه، إن "مصر لديها الكثير من الحظوظ في ملف سد النهضة في الآونة الأخيرة"، مشيرًا إلى "زيارة الرئيس السوداني عمر البشير المقررة إلى مصر غدًا، التي يلتقي خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، والاتفاق على تسوية الخلافات السياسية التي طرأت على السطح خلال الفترة الماضية، وبالتالي لا يتبقى سوى مواجهة الجانب الإثيوبي، الذي يواجه اضطرابات عديدة سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي".

وأضاف الشافعي لـ"المصريون": "أصبح من الواجب على الحكومة المصرية، تزايد وتيرة علمها في ملف سد النهضة الإثيوبي، والاتفاق مع الجانب السوداني على كافة خطوات التعامل مع السد".

ورأى أن ما يدعم هذا التوجه "هو قرار طرح شهادات اليانصيب من الجانب الإثيوبي مقرًا بذلك بوجود أزمة تمويل، وعدم وجود سيولة مالية حقيقية تستطيع سد الاحتياجات المادية والتي وصلت إلى 8 مليارات دولا بعدما كانت أقل من 5 مليارات دولار منذ فترة ليست بالقصيرة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • فجر

    03:51 ص
  • فجر

    03:51

  • شروق

    05:20

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:36

  • عشاء

    20:06

من الى