• الأربعاء 18 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر12:08 م
بحث متقدم

قيادي بالبناء والتنمية: أفتيت بأغنية "أم كلثوم" لسجناء طره

الحياة السياسية

ليمان طرة
ليمان طرة

عبد القادر وحيد

قال محمد الصغير القيادي بالبناء والتنمية، ووكيل اللجنة الدينية بالبرلمان المنحل، إنه في عام 1995 شهد أول عيد في سجن الاستقبال بمنطقة طره.

وأضاف، كانت الزيارة في هذا التوقيت ممنوعة من أمد بعيد، حتى في الأعياد والمناسبات ولا يسمح لنا بالخروج من الزنزانة ليلاً أو نهارًا، ويتم تناول الطعام  من خلال فتحة الباب، من بين أسياخ فتحة الباب العلوية (الشراعة).

وأوضح في مقال له بعنوان "العيد في السجن" مع ذلك وجدت حرصًا من المعتقلين على صنع السبح من حبات الزيتون المهربة أو المشغولات البسيطة من الخرز لتقديمها هدايا لذويهم عند فتح الزيارة أو إخراجها لهم مع من يذهبون للنيابة أو المحكمة، ويحملون عند عودتهم بعض القصاصات والرسائل المكتوبة يعطيها لهم الأهالي والسعيد من تنجو رسالته من دوائر التفتيش المتعددة فتحمل له خبرًا سارًا أو طمأنينة.

وتابع: في مثل هذه التجمعات الكبيرة تجد فريقًا من الناس كرس وقته وجهده لخدمة الآخرين وإدخال السرور عليهم وكأنهم في ضيافته ومن هؤلاء فريق السمر الذي كان يحيي ليالي العيد والمناسبات بالأغاني والأناشيد والمشاهد المسلية والألعاب المضحكة.

وأكد، أنه أفتي أحد المنشدين داخل السجن بأن يغني لنا الأغنية الشهيرة "يا ليلة العيد أنستينا" أو ما شابهها، ولقي هذا استحسانًا من العامة واستهجانًا من البعض الذي عده تشبهًا غير مشروع.

وعن خطبة العيد أو الجمعة قال: تم هدم بعض  الحوائط بين بعض الزنازين لتصلح مسجدًا للجمعة ومصلى للعيد، وكنت من خطباء هذه الساحة الفسيحة في السجن الضيق، ولا أدري كيف أصف لكم شعور خطيب يخطب العيد في معتقلين لكن معنويات الجميع كانت مرتفعة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:30

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى