• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:18 م
بحث متقدم
لتخفيف الحصار عن غزة

مصادر مصرية: صفقة جديدة بين «حماس» وإسرائيل

آخر الأخبار

معبر رفح
معبر رفح

محمد محمود

«هاآرتس»: حماس تميل لقبول صفقة توقف عبرها هجماتها بالبالونات والطائرات بدون طيار

تتضمن إلغاء إغلاق معبر كرم أبو سالم وفتح معبر رفح بشكل منتظم

قالت صحيفة "هاآرتس" العبرية، إن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" تجريان اتصالات مع المخابرات المصرية؛ في محاولة لإيجاد طريقة لتخفيف الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

وتحت عنوان "مصادر مصرية: حماس تميل إلى قبول صفقة"، أضافت الصحيفة أن "الحركتين الفلسطينيتين تواصلان اتصالاتهما مع مصر من أجل تخفيف الحصار المفروض على غزة من جانب إسرائيل".

ونسبت إلى مصادر مصرية قولها: "حماس تميل إلى قبول صفقة لوقف هجماتها على إسرائيل، والتي تتم عبر البالونات التي تطلق مواد مشتعلة ضد الإسرائيليين".  

وأوضحت أن "الصفقة الجديدة تتضمن التزام حماس وإلغاء إغلاق معبر كرم أبو سالم من قبل إسرائيل، وفتح مصر لمعبر رفح الحدودي مع سيناء بشكل منتظم".

وذكرت أن "حماس تريد وقف إرسال طائراتها بدون طيار التي تهاجم الإسرائيليين مقابل فتح معبر كرم أبو سالم وفتح منتظم لمعبر رفح".

وقالت المصادر: "مسؤولو حماس لا يريدون أن تصل الأمور إلى درجة المواجهة والاشتباك، ويدركون أن استمرار إطلاق الطائرات بدون طيار والبالونات؛ من شأنه أن ينتهي بهذه المواجهة العسكرية، وهناك دعوات داخل الحركة الفلسطينية لوقف إطلاق هذه الطائرات والبالونات، وفي المقابل زيادة مسيرات العودة، ما يجعل قضية الحصار على جدول الأعمال دائمًا". 

وأشارت إلى أن "المخابرات المصرية تسعى لتحقيق الهدوء؛ إلى جانب الجهود المبذولة المتعلقة بالمصالحة بين حركتي فتح وحماس، واستعداد القاهرة للاستمرار في تشغيل معبر رفح بشكل منتظم"، مضيفة "حل المشكلة في القطاع يتطلب قرارًا سياسيًا، قرار مثل ذلك لن يأتي في وضع الاشتباك العسكري، حماس لابد أن تعطي فرصة للجهود ولا تجهضها".

من جانبها، قالت صحيفة "معاريف" العبرية، إن "أي حكومة إسرائيلية لا يمكنها أن تقلل من معاناة قطاع غزة إلا بالتعاون مع مصر والسعودية والأردن، وإلا فلن يكون هناك حل أبدًا لمشكلة الفلسطينيين في الجنوب".

وتابعت: "على حكومة نتنياهو الاعتراف بالحقيقة التالية فيما يتعلق بغزة؛ وهي أنه إذا لم نعمل مع مصر والسعودية والأردن من أجل التوصل إلى حل ما مناسب، لن يأتي هذا الحل أبدا، حماس ستستمر في السيطرة على 2 مليون نسمة، وستلعب بمصائر هؤلاء من أجل مصلحتها، وتجعل من حياة الإسرائيليين بهجماتها أمرا لا يمكن تحمله".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:56 ص
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى