• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:28 م
بحث متقدم
ردًا على وزيرة الصحة

الأطباء يكشفون سبب الهروب من مصر

آخر الأخبار

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة

حسن علام

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن 60% من الأطباء المصريين سافروا للعمل في السعودية، والباقي يريد الالتحاق بالقطاع الخاص، لافتًة إلى أن هناك عجزًا شديدًا في عدد الأطباء في مصر.

وقال الدكتور أحمد حسين، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، والطبيب بمستشفى العباسية للصحة النفسية، إنه "من الطبيعي أن يسافر غالبية الأطباء إلى الخارج"، متسائلًا: "هل هناك ما يشجع الأطباء على المكوث في مصر؟، بالطبع لا يوجد".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أضاف حسين، أن "الأطباء لا يحصلون على راتب يعادل عدد ساعات العمل، ولا يخضعون للتدريب بشكل منتظم، علاوة على أن مطالبهم يتم تجاهلها، ولا يتم الاستجابة لها، إذن من الطبيعي أن يهاجروا خارج البلاد".

عضو مجلس نقابة الأطباء، أكد أن "مهنة الطب تعاني من تداخل شديد في التخصصات، إذ أن التفرقة بين الطبيب والممرض والفني صارت غير موجودة".

وانتقد حسين، سياسة الحكومة تجاه الأطباء التي قال إنها "نتج عنها هجرة الكثيرة منهم خارج البلاد، وفي الغالب يتم تحميل الطبيب الخطأ، على الرغم من أنه ناتج عن ضعف في الإمكانيات، وليس خطأ بشري، فليس كل الأطباء يسافرون من أجل الهدف المادي فقط، بعضهم يسافر لكي يلقى معاملة آدمية، وكذلك للعمل ساعات أقل وغيرها من الأهداف".

الدكتور خالد سمير، أمين صندوق نقابة الأطباء الأسبق، وأستاذ جراحة القلب بجامعة عين شمس، قال إن "هناك بالفعل أكثر من 60% من الأطباء سافروا للعمل خارج البلاد، والباقي يحاول السفر، لكن بعضهم لديه ظروف عائلية تمنعه من ذلك، وهناك من لديه مصادر دخل أخرى غير الطب، تساعده على التغلب على أعباء الحياة".

وأضاف لـ "المصريون: "مرتب الطبيب الشاب، لا يتجاوز 2000 جنيه، وهذا المبلغ لا يكفي المواصلات، ولا يعادل حجم الساعات التي يعملها الطبيب".

وأوضح أن "غالبية الأطباء الذين يتوجهون للدولة العربية، لأسباب عديدة، حيث يحصلون على راتب مجز جدًا، كما أن عدد ساعات العمل أقل بكثير مقارنة بمصر، إضافة إلى توفير وسيلة مواصلات لهم، والمعاملة الطيبة التي يحصلون عليها، والتقدير الذي يتلقونه".

وتابع: "الأطباء المتفوقون يفضلون الذهاب للدول الغربية، فالراتب يصل لـ200 ألف دولا أي بما يعادل 4 مليون جنيه مصر، وهذا رقم كبير، إذا ما قورن بمصر، والذي لن يتخطى المبلغ على مدار العام 24 ألف جنيه، فضلًا عن التدريب والمعاملة وغيرها من الأمور التي تشجع على السفر".

وأشار إلى أن "مصر تعتبر من أكثر الدولة الطاردة للأطباء، وهي مصنفة على مستوى العالم كذلك، نظرًا للمعاملة السيئة التي يتعرض لها الطبيب، وعدم إعطاءه المكانة المناسبة له، ولدوره المهم الذي يقوم به".

أمين صندوق نقابة الأطباء الأسبق، قال إن البيئة في مصر أصبحت كارهة للأطباء، "كل مسؤول عايز يعمل شو إعلامي، ينزل مستشفى ويتباهى إنه على صوته على الأطباء ونعتهم بأقذع الصفات، التي لا تليق على الإطلاق بمكانة الأطباء".

وأوضح أن "بعض الأطباء تركوا وظائفهم، واتجهوا للعمل كمخرجين وكذلك بالمجال الإعلامي، لأن المجتمع لا يقدر قيمة الأطباء، ولا قيمة الطب، وليس هذا فحسب بل إن الجهات المعنية والمسؤولين يحملون الأطباء دائمًا الأخطاء، على الرغم من كونها ليس ناتجة بسبب العنصر البشري، ولكن نتيجة الإهمال، وتدهور منظومة الصحة، وعدم الاهتمام بها وتطويرها".

سمير قال إن "هناك أطباء كثر لا يريدون العمل في بعض التخصصات كالطوارئ على سبيل المثال"، مرجعًا ذلك لكونهم "لا يحصلون على المقابل المجزي، ويواجهون أزمات وانتقادات عديدة، وكذلك يقضون عدد ساعات طويلة".

من جانبها، أكدت الدكتورة شادية ثابت، عضو مجلس النواب، أن "المنظومة الصحية تحتاج إلى مزيد من الإصلاحات، لكي ترتقي إلى مستوى خدمة المواطنين، وفى مقدمة ذلك، تحسين أجور الأطباء"، مشيرة إلى أن "أجور الأطباء ضعيفة، وبالتالي يسافر قطاع كبير من الأطباء للخارج".

وشددت ثابت على ضرورة العمل على كل المستويات للنهوض بالمنظومة الصحية، سواء من الناحية التشريعية من خلال قوانين تكفل للمواطن حق العلاج، وتكفل للقائمين على خدمة المنظومة حق الحياة الكريمة، منوهًة أن التأمين الصحي الجديد سيحقق تلك الرؤية في خدمة الصحة والمرضى بشكل عام.

وتابعت: "واقعة ديرب نجم، ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، وذلك لأن المسببات ما زالت قائمة، وهو عدم وجود صيانة للأجهزة بالقدر المطلوب، وغياب بعض المستلزمات الطبية"، مشددة على أن "ذلك لا يعني عدم محاسبة المقصرين، وأن كل ما ثبت تقصيره أو إهماله يخضع للعقاب والمحاسبة وفقًا للقانون".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى