• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر12:05 م
بحث متقدم

بطل إسماعيلاوي: أحضرت هذا الشيء من العدو الإسرائيلي

قبلي وبحري

بطل إسماعيلاوي: أحضرت هذا الشيء من العدو الإسرائيلي
بطل إسماعيلاوي: أحضرت هذا الشيء من العدو الإسرائيلي

حسن حمدان

شارك البطل حامد محمد حامد قبل حرب أكتوبر في المقاومة الشعبية في مدينة الإسماعيلية، والتي تصدت للعدو وأجهدته ماديًا ومعنويًا وحضر فرقة متطوع المقاومة الشعبية عام 67 تحت قيادة اللواء محمد عبد اللطيف قائد المقاومة الشعبة، حيث كانت المقاومة تجرى خططًا للاستطلاع ومعرفه أماكن تواجد المعدات والذخائر.

"المصريون" التقت نجل البطل عمر حامد محمد حامد، الذي أكد أن والده توفى العام الماضي وكان مشاركا في حرب انتصار أكتوبر العظيم  وكان والدة يحكى له عن مشاركته قبل حرب أكتوبر.

وأضاف: التحق والدي  بالجيش المصري عام 1967 فى الوحدة رقم 8604 سلاح الصاعقة عقب النكسة مباشرة وخرج عام 74، برتبة رقيب.

وكان يحكى لنا والدى أول عبور قناة السويس قائلاً: أخذت علم وكتاب إسرائيلى ومحتفظ بهما حتى الآن.

وأكد عندما علم شارون بقرب  وقف إطلاق النار  دفع قياداته من قوات الجيش الإسرائيلى نحو الشمال للوصول لترعة الإسماعيلية وعبورها وذلك لتحقيق الأمل الذى كان يراود أحلامه منذ عبور قواته للضفة الغربية للقناة وهو الاستيلاء على الضفة الغربية.

 وقامت القوات المدفعية من الجيش المصرى بقصف القوات الإسرائيلية وركزت على منطقة الجلاء وأبو عطوة ونفيشة وتم تدمير كبرى أبو جاموس.

وأوضح في حديثه عن والده: فى يوم 22 أكتوبر حاول شارون التقدم نحو ترعة الإسماعيلية وتصدت له قوات الصاعقة المصرية واعترضت طريق تقدمه ترعة السويس، واشتبكت القوات مع الجيش الإسرائيلى مع عناصر استطلاع الصاعقة وتم تدمير دبابتين وعربة مجنزرة إسرائيلية، بالإضافة إلى عدد كبير من الأفراد والمعدات بمنطقة أبو عطوة.

وأشار نجل البطل إلى أن والده تعرض لرؤية مشاهد الحرب من شهداء وأشلاء للجثث، والتي قوّت لديه النزعة الإيمانية بعظمة الشهادة وكان يدعو الله بالنصر أو الشهادة وكان من ضمن المحاصرين فى موقعة الثغرة وكان سعد الدين الشاذلى يبث فيهم الأمل.






تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    02:58 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى