• الإثنين 17 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر11:31 ص
بحث متقدم
بشأن الأقباط..

صحيفة ألمانية تعقد مقارنة بين "السيسى" و"مرسي"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

سلطت صحيفة "تاجس تسايتونج" الألمانية، الضوء على وضع الأقباط في مصر، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، منوهة بأن هناك فارقًا كبيرًا بين وضع الأقباط تحت قيادته ووضعهم أثناء حكم الإخوان للبلاد، متمثلاً في الرئيس المعزول، محمد مرسي.

وتحت عنوان "مصر تبعث إشارات للسلام بين الأديان"، ذكرت الصحيفة، في تقريرها، أن عشية أعياد الميلاد شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، في افتتاح أكبر كنيسة في الشرق الأوسط، في العاصمة الإدارية الجديدة، موضحة أن بعد الانتهاء من أعمال البناء ستسع الكنيسة حوالي 8 آلاف مصلٍ.

وعلق التقرير أن الأقباط في مصر واجهوا كثيرًا من التوترات، لاسيما أثناء فترة حكم "مرسي" في عام 2013، لكن في الوقت الراهن يرى العديد من الأقباط أن السيسي راعٍ لحقوقهم.

وتابع: لكن رغم التشديد الأمني على دور العبادة للمسيحيين في مصر، يحاول المتطرفون الذين يشنون هجمات ضد الأقباط أو قوات الأمن زعزعة استقرار البلاد.

من جانبهم، وصف الخبراء افتتاح الرئيس "السيسي" لكاتدرائية العاصمة الإدارية الجديدة بأن مصر "رمز للتسامح" بين الأديان، موضحين أن الكاتدرائية الجديدة ستضم  أكبر مجتمع مسيحي في الشرق الأدنى والأوسط.

وأشارت الصحيفة إلى كلمة الرئيس السيسى عن اللحظة التاريخية، حيث قال في خطاب الكاتدرائية: "أود أن أقول في هذه المرحلة أن هذه لحظة مهمة جدًا في تاريخنا"، مضيفًا أنه  لا أحد يمكنه أن يقسم المسيحيين والمسلمين في مصر.

ووصف البابا تواضروس الثاني الافتتاح بأنه "لم يسبق له مثيل في التاريخ"، كما أرسل فرنسيس بابا الفاتيكان رسالة تحية إلى الرئيس السيسي الذي نال إشادة نظيره الأمريكي دونالد ترامب.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة الأهلي مع اتحاد الكرة؟

  • ظهر

    12:01 م
  • فجر

    03:13

  • شروق

    04:55

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى