• الإثنين 21 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر10:24 ص
بحث متقدم

النواحون.....خداعاً

وجهة نظر

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

لا تظهر إلا في مصائب الموت، تلك هي النائحة المستأجرة والتي يطلبها أهل المتوفي كي تقوم بتحميس المشاركون في مواساة أهل الميت من الحريم كي يرفعوا صويتهم وعويلهم علي المتوفي خاصة لو كان رجلاً، مستخدمة في ذلك مناقب ومزايا عبارة عن تعبيرات-كليشيهات-تحفظها عن ظهر قلب وتكررها لكل متوفي أي كان هو في حياته صالحاً أم طالحاً، فهي لا تتحدث اكبر اليقين بمشاعر صادقة وإنما تؤدي وظيفتها بتمكن، وقد تغادر هذا الميت تاركة لوعة وحسرة أهل الميت علي فقيدهم كي تذهب للمشاركة في فرح أو لهو، وقد لا نستبعد أن تبدي رأيها لآخرين علي سفاهة وحمق من إستأجروها.

كثير هم النواحون المخادعون الذين تحدثوا سواء في وسائل التواصل أو في الفضائيات أو كتبوا في الصحف عن ضحايا قطار محطة مصر، إنتهزها بعضهم فرصة كي يستعرضوا وطنيتهم الزاعقة الزائفة، لكن العجيب هو محاولة بعضهم تبييض وجه الحكومة ومسئولي السكة الحديد وغسل يديها من أي خطأ، ومن ثم التلميح أو الإشارة إلي الشماعة الروتينية الجاهزة بإستمرار لتعليق أي فشل عليها، أو يجهد بعضهم قريحتهم في البحث عن فريسة سهلة يجعلوا منها كبش فداء لتحميله المسئولية،  بالبلدي "يشيل الليلة".

باطل الأباطيل وقبض الريح هذا اللغو والضجيج الذي سمعناه علي الفضائيات، لأننا لو لم نواجه انفسنا بإستمرار ونحاسبها علي أخطائها، سوف يظل أدائنا بهذا الوضع السيء، وسوف تتكرر-لا قدر الله-كوارث أخري. أحد النواحون الموالسون تغافل عن شهداء كارثة القطار وطالب الحكومة بل ناشدها تحريضاً علي محاكمة من قام بتسريب فيديوهات الكاميرات الموجودة في مكان الحادث والتي قد إستغلتها بعض القنوات المعادية لفضح الآداء المزري للمسئولين، ليس هذا فحسب، بل هاجم البعض علي وسائل التواصل بعض الشباب الذين كانوا موجودين أثناء الحدث عندما إستخدموا تليفوناتهم المحمولة لتصوير المشهد، بالتأكيد ليس لعدم إنشغالهم بإنقاذ الناس، لكن لأنهم شاركوا في إثبات الكارثة وكشف الحقائق . لكن ولأن مصر لن تعدم أبداً من أبنائها أصحاب المروءة والشهامة الذين تطوعوا لإنقاذ الناس من موت محقق. رحم الله كل شهدائنا وجنب بلدنا شر كوارث أخري.  

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى