• الإثنين 23 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر07:49 ص
بحث متقدم

إعلام المحافظين: لائحة جزاءات الأعلى للإعلام غير قانونية وستسقط

آخر الأخبار

المحافظين
رشا عمار رئيس لجنة الإعلام بحزب المحافظين

أمينة عبد العال

أكدت رشا عمار رئيس لجنة الإعلام بحزب المحافظين، رفض لائحة الجزاءات التي صدرت عن المجلس الأعلى للإعلام أمس، مطالبة بضرورة التحرك لإسقاطها بشكل قانوني، ووصفتها بأنها تقييد جديد للصحافة.

وقالت عمار إن هذا القانون يعيد إلى أذهان الصحفيين أحد القوانين التي صدرت، في عهد الرئيس الراحل أنور السادات وعرف بأنه أسوأ القوانين التي صدرت بغرض تقييد الحريات الصحفية تحت وهم حماية الأخلاق والمجتمع من العيب، مع العلم أن ما صدر في اللائحة أخطر منه.

 واستنكرت الإصرار على استنساخ قوانين صُنفت بأنها أسوأ ما حدث في تاريخ الصحافة، وصياغتها باعتبارها مادة جديدة تحمي الحريات، في الوقت الذي تتعالى في الأصوات المطالبة بفك القيود عن الصحافة وتطبيق الدستور والقانون لتحقيق حرية تداول المعلومات وحماية الحقوق المهنية للصحفيين.

وقالت عمار إن تجاهل المقترحات المقدمة من نقابة الصحفيين وإصرار المجلس الأعلى للإعلام علي إهمالها يعد استفزاز غير مبرر وغير مفهوم.

وأوضحت عمار أن هذه اللائحة وهمية وسيتم إسقاطها بالقانون لأن الألفاظ المطاطية وعدم التفسير الواضح لمعاني الأحكام جعلها تتعارض بشكل كامل مع قانون الصحافة والإعلام، فلا يعقل أن يحاسب الناس علي الإيماءات ولا يوجد أي نص بالقانون المصري يعاقب صحفي أو أي شخص علي الإيحاء، بالإضافة إلي أن قانون الصحافة يحدد بشكل واضح حالات السب والقذف وعقوبة نشر الأخبار الكاذبة، ووضع معايير قانونية تحدد بشكل واضح واجبات الصحفي، لذلك لم تكن اللائحة سوي مزيد من التقييد والتعنت ضد الصحافة والصحفيين.

وتابعت:" المادة رقم 3 التي تقر عقوبة علي الصحفي الذي ينشر أخبار مجهولة المصدر هي مادة غير قانونية، لأنه مستحيل أن يكون من كتبها صحفي، لسبب بسيط هو أنه وفقا للقانون فإن الصحفي له كل الحق في عدم الإفصاح عن مصدره إلا أمام النيابة في حال التحقيقات التي تمثل خطر علي المصلحة العامة، ووقتها سيكون من حق نقابة الصحفيين فقط معاقبته.

وأكدت ضرورة التحرك السريع من جانب نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة من أجل إسقاطها بشكل قانوني.

وأوضحت، أن هذه اللائحة تسيء لكل من كتبها وشارك فيها، وكنا ننتظر من المجلس الأعلي للإعلام لائحة تاريخية لضبط الإداء الصحفي ودعم مزيد من الحريات للصحافة، وتفعيل الحقوق القانونية للصحفيين وحماية حقهم في الحصول علي المعلومات، في وقت تعاني منه الصحافة المصرية من مشكلات عديدة تشكل في جوهرها خطر لا يخفي علي الأمن القومي المصري.

أما المادة التي تتعلق بإغلاق الصحف بالغرامات الخيالية أو التعطيل الفعلي فهي مادة لا يمكن وصفها إلا بالكارثية.

وأخيرا فإننا نعتبر هذه اللائحة تقييد لحرية الصحافة المنوط بها إنارة الرأي العام وزيادة الوعي لدي الناس فلا يمكن لهذه المهنه أن تؤدي دورها من خلال قوانين جائرة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:56

  • عشاء

    19:26

من الى