• الأربعاء 17 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر03:10 ص
بحث متقدم

لماذا لا يتزوج الإخوانى من خارج الجماعة؟

آخر الأخبار

الاخوان
الاخوان

محمود أبو سعد

كشف طارق البشبيشي، القيادى الإخوانى السابق، عن أسباب عدم زواج الإخوان من خارج الجماعة.

وكتب البشبيشي، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "كانت هناك اجتماعات تربوية تحرص الجماعة على تنظيمها لأعضائها المقبلين على الزواج وكان يزورنا فى هذه اللقاءات قيادات الجماعة التربويين وكانوا يقولون لنا أنتم مطالبون بتحقيق الهدف الثانى من أهداف الجماعة الـ6 وهو تكوين البيت المسلم (يقصد البيت الإخوانى) بعدما تحقق الهدف الأول وهو تكوين الفرد المسلم( يقصد الفرد الإخوانى) وكان يقول لنا فإذا بحثت عن زوجة من الأخوات (الإخوانيات) فلم تجد فعليك بالزواج من الأخت فإن لم تجد فعليك بالزواج من أخت، فيكررها كثيراً حتى يعظم هذه الخطوة فى نفوسنا".

وأضاف: "ثم يسأل السؤال التالى لماذا على الأخ فى الجماعة واجب الزواج من الأخت المسلمة (الإخوانية)؟ ويجيب الآن أيها الشباب قد اتضحت أمامكم تبعات هذا الطريق الصعب وأصبحتم مسئولين عن الإسلام وهذه مهمة الأنبياء والمصلحين وهذا طريق وعر ومليء بالمحن ويحتاج الأخ إلى من تقف بجانبه وتعينه على مشقة هذا الطريق، تخيل يا أخى ـ والكلام لا يزال لأخينا الكبيرـ وإحنا قاعدين دلوقتى فى بيت أخونا فلان و زوجته مش أخت كان زمانا قاعدين فى أمان ولا أسرارنا كانت دلوقتى اتعرفت وراحت لأعداء الجماعة ولو لا قدر الله الأخ اتقبض عليه فهل زوجته اللى مش إخوانية حاتستحمل وأهلها حايعملوا إيه مع الأخ".

وتابع: "طاب لو حبينا نعمل اجتماع فى بيت الأخ فهل زوجته اللى مش إخوان حاتفهم ده وحاتكون فى خدمة الضيوف الإخوان، طاب لو أنت مش حاتتجوز الأخت اللى معاك فى نفس الطريق مين حايتجوزها وهى رافضة الجواز من شاب عادى مش إخوان لأنها منتظرة الأخ يتجوزها، طاب تخيل لو كانت وافقت على الجواز من واحد مش إخوان كان حيسمحلها إنها تحضر لقاءات واجتماعات التنظيم وهل إخوانك حايثقوا فيها وتعرف أسرارهم وهى فى عصمة زوج مش إخوان".

وأشار، إلى أن الإخوان "كانوا بيهددوا الأخ اللى حايتجوز من بره الجماعة بأنه حاينزل درجة تربوية يعنى لو هو عامل حايرجع يبقى فى درجة منتظم وحايتهان ويقعدوه مع الأحدث منه وعمليا الأخوات حاتوعل منه وحاتجيب فى سيرته وبصراحة حايتحرق جوة التنظيم، بعض الناس بيستغرب ليه التشدد دا كله؟ لأن القائمين على التنظيم عارفين قيمة يعنى إيه بيت إخوانى ويعنى إيه مراتك تبقى أخت من أخوات الجماعة، يعنى عيالك يبقوا إخوان، يعنى بيتك يبقى فى خدمة مشروع الجماعة، يعنى متحصلش مشاكل للجماعة لو اتقبض عليك، لأنهم عارفين إن المرأة عاطفية ولو سيطروا عليها فهى اللى حاتدفع جوزها لمناصرة الإخوان وحاتعمل له مشاكل لو كسل وانشغل عن أعمال الإخوان بسبب مصالحه الشخصية، عشان تحمس عيالها وتخليهم يقفوا قصاد الشرطة ومؤسسات الدولة و تروح تزورهم وتاخدلهم الأكل و بقية اللوازم فى السجن".

واختتم: "الخلاصة الإخوان مش مجانين والمرأة الإخوانية هى عمود خيمة التنظيم عشان كده قصة زواج الإخوانى بالإخوانية فيها حياة التنظيم أو فنائه".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    03:29 ص
  • فجر

    03:29

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى