• الأحد 19 مايو 2019
  • بتوقيت مصر05:13 م
بحث متقدم
تطلب الخلع..

«رنا»: زوجي يخونني مع 10 نساء في حمام شقتنا

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

شيماء السيد

"جوزى زير نساء، والكذب والخيانة بتجرى فى دمه، وبيكلم البنات أمام عينى دون خجل لدرجة أنه أصبح مدمن ستات، ولا فايدة من إصلاحه".. بهذه الكلمات تحدثت "رنا" إلى مكتب خبراء الأسرة بزنانيرى، وهى فى حالة غضب شديدة تطلب رفع دعوى خلع منه لاستحالة العشرة بينهما.

وقام الخبراء بتهدئتها والتحدث إليها، فقالت: "زوجى "علاء" كان جارى تعرفت عليه من خلال معرفة والدتى بوالدته وتبادل الزيارات بيننا؛ فقامت والدته بخطبتى له، وبالفعل كان بيننا قبول وإعجاب شديد، فهو شاب وسيم، خفيف الدم، ومرح، وأى فتاة تتمنى الارتباط بشخص مثله، مرت شهور الخطوبة بسرعة البرق لم أشعر بها من شدة حلاوتها ورقة وأخلاق خطيبى، وتم الزفاف وبعد شهر العسل وعودتى إلى منزل الزوجية, بدأ الملل يدخل فى نفس زوجى، ولم أعرف السبب وحاولت أن أغير روتين الحياة بيننا، إلا أننى كنت أتقرب منه، إلا أنه كان يبعد عنى وكأنه ملنى.

وأضافت: "فوجئت به فى إحدى الليالى يتحدث عبر هاتفه فى الحمام بعد منتصف الليل بعدما استيقظت صدفة من نوم عميق، ولم أجده بجوارى، وعندما استفسرت منه أخبرنى أنه أحد أصدقائه الشباب، وأنه تحدث معه لأنه ليس لديه نوم، ويعلم أن صديقه يسهر فلم أهتم بالأمر واستكملت نومى, ولكن تكرر الأمر أكثر من مرة؛ فقمت بمراقبته وسمعته يتحدث مع فتاة وعندما واجهته أنكر وبدأت أفحص هاتفه بعدما علمت كلمة السر دون أن يدرى، واكتشفت الطامة الكبرى بأن زوجى "زير نساء" يتحدث مع أكثر من 10 فتيات فى وقت واحد، ويرسل إليهم رسائل غرامية وإباحية, فلم أتمالك نفسى من هول الصدمة وتشاجرت معه، واعترف لى بأنه يتحدث معهن فقط على سبيل الصداقة ليس أكثر، وأنه سوف يقطع علاقته بهن ولن يعود لذلك السلوك مرة أخرى، وسيخلص لى مدى الحياة وبالفعل تسامحت معه، إلا أننى أصبحت أكثر حذرًا منه.

وأضافت "لم ينتهِ الأمر عند هذا الحد، فقد ترك زوجى المكالمات الهاتفية، واتجه إلى النت والشات، وبدأ مسلسل الخيانة بدعوى أنه يقوم بممارسة أعماله على النت وعلى جهاز اللاب توب، حتى تمكنت من فتح جهازه والدخول على الفيس الخاص به؛ لأجد أن زوجى شخص مدمن ستات، ولم أستطع رؤية كل الرسائل الواردة له من الفتيات على الفيس لكثرتهن، وعندما واجهته نهرنى واتهمنى بالتجسس عليه والشك فيه، وأن هؤلاء الفتيات غير محترمات وأنهن يقمن بالتسلية، وهن من يقمن بالتحدث إليه؛ فذهبت غاضبة إلى بيت أهلى، وبعد فترة من الإلحاح والاعتذار وتدخل الأهل تصالحت معه، وذهبت إلى بيتى مرة أخرى وخاصة أننى أحبه".

وأشارت "عادت الأمور كما كانت وحاولت التقرب إلى زوجى وملء الفراغ فى حياته، وقمت بتغيير شكلى وملابسى وطباعى، وغيرت لون شعرى، وأخذت أهتم بنفسى أكثر من الأول؛ ولكن بلا فائدة، فزوجى عينه زائغة لا نذهب إلى مكان إلا وأجد البنات تعاكسه، وهو يبادلهن النظرات والإعجاب حتى أنه بدأ يغازل صديقاتى، وتسبب لى فى إحراج شديد مع كثيرات منهن لدرجة أن بعضهن قام بقطع علاقته معه، ولم أعد أتحمل زوجى الكذاب زير النساء، ولا أريد العودة إلى هذا الشخص الخداع الخائن, وجئت إلى هنا لأطلب الخلع منه، وأبدأ حياة جديدة مع شخص آخر يكون مخلصًا لى ويصون كرامتى".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. من أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ؟

  • مغرب

    06:51 م
  • فجر

    03:26

  • شروق

    05:02

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:51

  • عشاء

    20:21

من الى