• الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:46 م
بحث متقدم

أسرار تنشر لأول مرة عن صفقة "عشماوي" مع ليبيا

قضايا وحوادث

هشام عشماوى
هشام عشماوى

وكالات- أحمد الشربينى

كشف مسئول عسكرى ليبى، عن تفاصيل القبض على الإرهاب البارز هشام هشماوى فى مدينة درنة الليبية في أكتوبر الماضي، قائلًا: "عشماوي قال لمن اعتقلوه إنه مستعد للتعاون معهم شريطة عدم قيامهم بتسليمه ومن معه للسلطات المصرية، وجادل كثيراً بأنه لم يحضر في الأساس لمحاربتهم".

فيما قال الحاج سليمان محمد بولهطى قائد مجموعة الاقتحام في مدينة درنة بشرق ليبيا، إن عشماوى كان يخشى بالفعل من نقله إلى مصر.

وأوضح"قلت له: أنت قتلت أبناءنا. فقال: لا، لم أقتل.. وحين سألته: ما الذي أحضرك إلى هنا في درنة كل هذه المسافة، تحدث عشماوي عن الجهاد في فلسطين... فقلت له: إنها ليست في درنة.

يستكمل سليمان محمد بولهطى أن هشام هشماوى كان يمسك حزام ناسف أثناء القبض عليه.. وأحمد حامد بولهطى ابن شقيقتي هو مَن اعتقله وضربه بالبندقية على رأسه للسيطرة عليه، بحسب جريدة الشرق الأوسط.

بدوره أكد اللواء أحمد المسماري الناطق باسم الجيش الوطني، أن عشماوي اعترف بأنه كان "مسؤولاً عن تدريب جماعات إرهابية خطيرة على قتال الشوارع في ليبيا".

وأعلن أن الجيش الوطني ألقى القبض على الكثير من الإرهابيين خلال حربه على الإرهاب، بالإضافة إلى الإرهابي «مرعي زغبية» في درنة، المجند من قبل المخابرات التركية في أكتوبر الماضي. معتبراً أنه «خطير جداً ومطلوب لمجلس الأمن وللسلطات الليبية». وأوضح أن قوات الجيش لديها «عشرات الآلاف من الوثائق لإرهابيين قد يكونون الآن في طرابلس أو تركيا أو تم القضاء عليهم»

وستعاد محاكمة عشماوي حضورياً بعد أن أُعيد إلى مصر، علماً بأن محكمة عسكرية مصرية كانت قد حكمت غيابياً في 2017 عليه بالإعدام بسبب تورطه مع "أنصار بيت المقدس" في مهاجمة وقتل جنود عند نقطة تفتيش بالقرب من الحدود المصرية - الليبية.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى