• الأحد 22 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:47 ص
بحث متقدم

مقترح برلماني: مستخدمو «السوشيال ميديا» تحت المراقبة

الحياة السياسية

الفيس بوك
الفيس بوك

عصام الشربيني

طالب أعضاء بمجلس النواب بإجراء تعديل على قانون حماية البيانات، ليشمل إضافة نص يجبر موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" على نقل بيانات المستخدمين المصريين وتخزينها داخل البلاد.

واستند النائب صاحب الاقتراح بإلزام بعض الدول الغربية، وعلى رأسها روسيا مواقع التواصل بهذا الإجراء، على أن يتم فرض عقوبات علي شركات مواقع التواصل الاجتماعي في حال امتناعها عن ذلك، وفق مقدم الاقتراح.

وطالب النائب أحمد رفعت، عضو لجنة الاتصالات بمجلس النواب بضرورة الاحتفاظ بنسخة من بيانات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لأنه "أمر هام، ولابد من تطبيقه بشكل رسمى من خلال أن يكون هناك تشريعات منظمة لذلك تصدر من  البرلمان".
وأوضح، أنه سيتقدم بمقترح في تعديل قانون حماية البيانات الموجود حاليًا في البرلمان، بأن تضاف له نص على أن يكون هناك حق للدولة بنسخة من بيانات مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى.

وأضاف عضو لجنة الاتصالات، أن "القانون به مادة أيضًا تنص على إلزام الشركات بالحفاظ على السرية الكاملة لبيانات المستخدمين، وعدم تسريبها، لافتا أن من حق أى دولة بالحصول على "داتا" كاملة لكل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وهى خطوة هامة لمواجهة أى مخالفات تتم بحق المستخدمين، بالإضافة أن هذه الداتا تمنع أى تسريب يتم لبيانات المستخدمين بطرق عديدة، خاصة فى ظل ما تشهده البلاد من تطور كبير فى عالم التكنولوجيا".

وشدد رفعت على أن "وجود نص تشريعي يجعل هناك إلزامًا على جميع المسئولين عن مواقع التواصل الاجتماعى بتسليم نسخة كاملة عن مستخدمى المواقع من المصريين، وهناك العديد من الدول وعلى رأسهم روسيا في تطبيق هذا الأمر للحفاظ على مستخدمى مواقع التواصل من المواطنين الروس".

غير أن المقترح يثير تساؤلات حول مدى قانونية الكشف عن البيانات والمعلومات الشخصية لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال الدكتور إسلام غانم استشاري تقنية المعلومات والاتصالات، إن "الشركات العالمية التي تمتلك مواقع التواصل الاجتماعي تعتمد في علاقاتها مع حكومات الدول التي تنتشر بها على مصالحها الاقتصادية، فهي تحدد ديناميكية علاقتها مع حكومات الدول التي تنتشر بها حسب الخسائر والمكاسب بالنسبة لها".

أضاف غانم لـ"المصريون"، أنه "في حالة موافقة الحكومة على المقترح بضرورة احتفاظها المصرية بنسخة من بيانات مستخدمي علي مواقع التواصل الاجتماعي، فإن شركات التواصل الاجتماع ستستجيب إذا شعرت أن رفضها سيترتب عليها خسائر اقتصادية لها داخل مصر ومواجهتها مزيد من القيود، فستضطر إلى الاستجابة لها في النهاية".

وأشار إلى أن "موافقة شركات مواقع التواصل الاجتماعي لروسيا في الحصول على نسخة من بيانات العملاء ربما سيسهل من مهمة الحكومة المصرية في الحصول على نسخة من بيانات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لأنه طالما وافقت الشركات العالمية لإحدى الدول على ذلك فيجب عليها أن توافق على طلب أي دولة أخري لهذا الإجراء".

وقال غانم إن "الخسائر التي تعرضت لها الشركات المالكة لمواقع التواصل الاجتماعي في الصين وبعض دول الخليج مؤخرًا يجعلها لا تدخل في أي مواجهات مع حكومات بعض الدول في الشرق الأوسط وعلى رأسها مصر".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى