• الخميس 17 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر10:38 ص
بحث متقدم

كشف غموض جريمة "القناطر": الزوجة سلمت "العشيق" لزوجها

قضايا وحوادث

إحالة المتهمة بإدارة 80 موقعًا جنسيًا للمحكمة
إحالة المتهمة بإدارة 80 موقعًا جنسيًا للمحكمة

وكالات - وحررها أحمد عادل شعبان

تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية من كشف غموض مقتل سائق ، والقبض على المتهمين في الجريمة.

تلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد أحمد عبد الحفيظ مأمور مركز القناطر الخيرية، بالعثور على جثة طافية بمياه نهر النيل بناحية الجزيرة دائرة المركز، لشخص مجهول الهوية في العقد الثالث من العمر وبمناظرتها تبين عدم وجود إصابات ظاهرية بها ولم يتعرف عليها أحد من أهالي المنطقة، إلى جانب عدم وجود أي إثبات لشخصية صاحب الجثة.

جرى إخطار اللواء هشام سليم مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، والعميد يحى راضي رئيس المباحث الجنائية بالواقعة، وفي وقت لاحق حضر لديوان المركز زوجة المتوفي وشقيقيه وكلا من، "ش.ح" 30 سنة، ربة منزل ومقيمةمدينة نصر، القاهرة، و"ك.ع" عامل، 35 سنة، ومقيمة القاهرة، و"ع.ع.م" 38سنة، سائق، مقيم القاهرة وتعرفوا علي جثة المتوفي وقرروا أنها للمدعو "م .ع. م" 37سنة، سائق ومقيم مدينة نصر القاهرة.

وأفاد الأشخاص بتغيب المتوفي عقب خروجه متوجهاً لعمله بتاريخ الأربعاء الموافق 15/5/2019، مستقلاً سيارته، وعدم تحريرهم محضرًا بذلك، وأضافوا بسابقة عثورهم على السيارة بتاريخ 19/5/2019، متوقفة بأحد الشوارع الجانبية المجاورة لمحل سكنه.

وبالفحص والتحري بمعرفة المقدم مروان الحسيني رئيس مباحث مركز شرطة القناطر الخيرية تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من، "ن.م.أ" 36 سنة، ربة منزل ومقيمة مدينة نصر، القاهرة، وزوجها"ش.خ" 38 سنه، تاجر ملابس، وجري ضبطهما وبمواجهتهما أقرا تفصيلياً بارتكاب الواقعة.

وقررت الأولى وجود علاقة عاطفية بينها والمجني عليه منذ عدة أشهر وأثناء ذلك ساور زوجها "المتهم الثاني" الشك والريبة في سلوكها لتعدد المكالمات الهاتفية لها، وعند مواجهتها بذلك أقرت له بها، فعقد العزم علي الانتقام والتخلص من المجني عليه وطلب منها استدراج عشيقها بطلب حضوره لمسكنهم.

وأضافت السيدة في اعترافها أنه عقب حضور العشيق إلى مسكنها فوجئ بتواجد زوجها بالمنزل والذي كتم أنفاسه بيده حتى وافته المنية، ثم نقلت هي جثة المجني عليه ووضعتها بحقيبة سيارته واستقلاها وتولي الثاني زوجها قيادتها وتوجها إلي الوراق جيزة، وألقيا الجثه بمياه نهر النيل، وتركا السيارة بإحدى الشوارع الجانبية المجاورة لمحل سكنه".

وبمواجهة المتهم الثاني أقر بإرتكاب الواقعة بالإشتراك مع المتهمة الأولى، تحرر عن ذلك المحضر رقم 5719 إداري مركز القناطر الخيريه لسنة 2019م وتولت النيابة التحقيق.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى