• الثلاثاء 20 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر02:47 م
بحث متقدم

هوس «يوتيوب» يصل الفنانين.. الفلوس تحكم

ملفات ساخنة

رانيا يوسف
رانيا يوسف

مصطفى صابر

عمرو دياب بحصل على الدرع الذهبى.. سما المصرى على الفضى.. ورمضان يصل لـ  120 مليون مشاهدة

خبير تكنولوجيا: يستغلون شعبيتهم فى جذب الإعلان لقنواتهم.. أستاذ علم اجتماع: البعد عن مقص الرقيب هو الهدف

لجا العديد من نجوم الفن خلال الفترة الأخيرة إلى إنشاء قنوات خاصة بهم على موقع الفيديوهات "يوتيوب"، ليس بغرض دعائي، وإنما لغرض مادي في المقام، سعيًا إلى تحقيق الربح، مستغلين شعبيتهم وجماهيريتهم؛ وأبرز هؤلاء الفنان عمرو دياب والنجم محمد رمضان, والفنانة راينا يوسف, وسما المصري.

وتجذب القنوات الخاصة بالفنانين، ملايين المشاهدات، ويتم استغلالها خصوصًا في الترويج لأحدث إصداراتهم من أغانٍ منفردة أو ألبومات الجديدة، حتى باتت مقياسًا ومعيارًا للشعبية، فكل فنان يبحث عن الانتشار بكل الوسائل الممكنة، وأصحب كثير من الفنانين يتفاخرون بأرقام المشاهدات التي تحققها قنواتهم.

عمرو دياب

يعتبر عمرو دياب من أوائل النجوم الذين اهتموا بأن تكون لهم قنوات خاصة عبر "يوتيوب"، لطرح ألبوماته الغنائية قبل طرحها في الأسواق معتمدًا على عنصر التشويق.

ومؤخرًا عرض دياب ألبومه الجديد "معدي الناس" بأسلوب مبتكر وجديد، فقد أعطى قناته الأولوية في عرض برمو الأغنية الرئيسية التي تحمل نفس اسم الألبوم.

وتفاعل الجمهور بعد طرح الالبوم كاملاً وحقق أكثر من 10 ملايين استماع بعد مرور 24 ساعة من طرحه عبر قناته الرسمية على "اليوتيوب".

وحصل دياب على جائزة "يوتيوب الذهبية" بمناسبة تخطي قناته على "يوتيوب" لحاجز المليون مشترك في يوليو 2015، وبذلك يكون أول فنان عربي يحصل على هذه الجائزة.

محمد رمضان

أثار الفنان محمد رمضان جدلاً كبيرًا خلال الفترة الماضية، من خلال الفيديوهات المصورة التي يطرحها عبر قناته على موقع "اليوتيوب"، والتي استطاعت أن تجذب أكثر من 120 مليون مشاهدة، وهي من إنتاجه الشخصي "MR " اختصار الحروف الأولى من اسم رمضان.

واحتفل رمضان بدخوله قناته الرسمية على "يوتيوب" ضمن أعلى 100 قناة على مستوى العالم، بعد يومين من دخولها.

وكتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلاً: "الحمد لله قناتى الرسمية على يوتيوب دخلت ضمن أعلى 100قناة على مستوى العالم منذ بداية عام 2019.. ترتيبها الآن 47 ثقتى فى الله".

ويواصل رمضان حصد نجاح أغنيته الجديد "إفريقيا"، التى طرحها عبر "يوتيوب" وحققت في غضون أيام قليلة، مليون مشاهدة.

وحقق كليب "بابا" حوالى 7 ونصف مليون مشاهدة على "يوتيوب" خلال الـ 6 أيام من عرضها. والأغنية من كلمات خالد بدران وألحان وتوزيع رامى المصرى وإخراج أحمد عبد الواحد.

واستطاع رمضان في غضون عام، تقديم العديد من الأغاني المصورة بطريقة الفيديو كليب، وحققت مشاهدات كبيرة، حيث إن "مافيا" كانت الأعلى مشاهدة من بين أغانيه.

 وتأتى فى المرتبة الثانية أغنية "نمبر وان" التى حققت 106 ملايين مشاهدة منذ طرحها، وحلت أغنية "الملك" فى المرتبة الثالثة بعدما حصدت 91 مليون مشاهدة، فيما جاءت أغنية "فيروس" فى المركز الرابع بـ 26 مليون مشاهدة.

مجموع الكليبات التي أنتجها رمضان كان من الممكن أن ينتج بدلاً منها فيلمًا سينمائيًا يرد على منتقديه بالإيرادات، خصوصًا أن إيرادات قناة "اليويتوب" الخاصة به قياسًا لإجمالي عدد المشاهدات عليها وصل لمليار, وحققت خلال الشهر الأخير 10 آلاف و200 دولار.

سما المصرى

لجأت الراقصة سما المصري إلى "يوتيوب" من أجل تقديم برنامج جديد، بعد فشلها في الوصول إلى اتفاق مع قناة فضائية للظهور من خلالها.

وقامت المصري بتسجيل حلقات برنامج باسم "أهل العلم" قبل شهر رمضان الماضي عبر قناتها على "يوتيوب"، لكنه لم يخرج للنور بعد ضجة كبيرة صاحبته ولم تكشف وقتها عن القناة التي كان يفترض أن تعرضه وتراجعت.

كما حصدت المصري, منذ فترة قريبة درعًا فضيًا من "يوتيوب" بعدما تجاوزت قناتها المائة ألف مشترك.

وشاركت متابعيها صورة لها على حسابها عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تحمل درع "يوتيوب" الفضي خلف ظهرها وفوق مؤخرتها.

وعلقت على الصورة قائلة: "مبروك أخدت درع اليوتيوب الفضي خلاص عقبال الذهب". وتابعت: "شوفوا فيديو الاحتفال بالدرع على قناة اليوتيوب بتاعتي اللينك في الستوري وهنا في البايو.. أحلى درع ده ولا إيه".

وعلى الفور، هاجمها متابعوها واتهموها بإثارة الغرائز والاعتماد على مناطق معينة في جسدها لإثارة المشاهدين للحصول على مثل هذه الجوائز.

يذكر أن المصري متوقفة عن ممارسة أي نشاط فني منذ فترة كما أن مشاريعها المختلفة التي تعلن عنها تتعثر باستمرار.

رانيا يوسف

في مطلع العام الجاري، أفصحت الفنانة رانيا يوسف عن مفاجأتها لجمهورها، وهي أنها ستطرح برنامجاً تقدمه للمرة الأولى، من خلال قناتها الخاصة على موقع "يوتيوب" وحساباتها المختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد نجاح البرنامج، أعربت عن سعادتها بنجاح الموسم الأول من برنامجها MORE ABOUT RANIA ، الذي عرض خلال الفترة الأخيرة عبر قناتها الخاصة على "يوتيوب"، وتضمنت 12 حلقة حققت مليون ونصف مشاهدة.

وقالت "رانيا"، إن "نجاح البرنامج يعود الفضل فيه إلى جمهورها الذي جاءت تعليقاته تشيد بفكرة البرنامج"، مشيرة إلى أن "الفكرة جديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقررت استهداف جمهورها عبر السوشيال ميديا".

وذكرت أنه "من المرجح أن يكون هناك موسم ثاني من البرنامج وسيتم عقد جلسات عمل مع الشركة المنتجة للبرنامج حتى يتم الاستقرار على تفاصيل الموسم الثاني من البرنامج".

الجدير بالذكر أن برنامج MORE ABOUT RANIA من إنتاج شركه CCONNECT وتضمنت 12 حلقه ظهرت به رانيا حياتها الشخصية داخل منزلها وكان الظهور الأول لوالدها الذي كشف به العديد من المفاجآت.

لماذا توجه الفنانون لـ "اليوتيوب"؟

يقول الدكتور أسامة مصطفي خبير تكنولوجيا المعلومات, إن "هناك من يلجأ لعمل قناة خاصة به على "يوتيوب" للحصول على أعلى تريند من خلال نسبة المشاهدات، من خلال نشر صور شخصية، أو مقاطع فيديو, والبعض يدشن القناة لكي يسلط الأضواء على نفسه خاصة إذا ما كان بعيدًا عن الأعمال السينمائية، بأن ينشر صور خليعة أو فيديو مثير حتى يتفاعل الجمهور معه".

وأضاف لـ"المصريون"، أنه "كلما كانت نسبة المشاهدات أكثر كلما كانت الإعلانات أكثر على القناة الخاصة بالفنان، لذلك نشاهد تنافسًا كبيرًا بين العديد من نجوم الوسط الفني على "يوتيوب".

وأشار إلى أن "الفنان يحصل على عائد مادي كبير في حال الحصول على أعلى نسبة مشاهدات, إذ من الممكن أن يحصل على 70% من العائد المادي بينما يحصل صاحب القناة على 30%", لافتًا إلى أن "إنتاج الفيديو الواحد يحتاج إلى ميزانية كبيرة"، من غير أن يحدد الرقم.

في السياق، قال الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية, إن "تدشين قنوات خاصة للفنانين على موقع يوتيوب, ربما يكون لحسابات أخرى لبعض الفنانين؛ أهمها البعد عن الرقابة".

وأضاف لـ"المصريون": "على موقع اليوتيوب لا توجد رقابة مثل الرقابة على الأعمال السينمائية أو التليفزيونية تحذف مشاهد أو جملة قد تكون خادشة للحياة، أو تكزن سببًا في إثارة مشاكل سياسية, لذالك نجد الفنان أو الفنانة على قناته الخاصة ينشر صورًا أو فيديوهات يعبر فيها عن نفسه بطريقة معينة، سواء بالرقص أو بالملابس الشفافة، أو في المطبخ أو ربما يكون المحتوى مختلفًا تمامًا لجذب أكبر عدد من الجمهور المتفاعل".

وأضاف: "على سبيل المثال الفنان محمد رمضان خلال الفترة الأخيرة حصل على أعلى "تريند" بسبب تفاعل الجمهور معه, وحقق ذلك عن طريق بعض الفيديوهات الغنائية على قناته مثل "نمبر وان" و"مافيا" و"أفريقيا" بأداء وحركات معينة, مما يعود عليه بعائد مادي كبير من خلال تفاعل الجمهور".

وأشار إلى أن "العديد من الفيديوهات والصور التي تنشر لحصد اعلي مشاهدة وتفاعل مثيرة", لافتًا إلى أن "من يقوم بذلك لا يتهم سوى بالحصول على عائد مادي، من خلال التفاعل، لكن الجمهور أصبع واعيًا ولديه قدرة على تمييز الغث من السمين".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى