• الإثنين 23 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر07:43 ص
بحث متقدم
مطالب بـ

سحب الدعم التمويني من هؤلاء بأثر رجعي

آخر الأخبار

التموين
ارشيفية

مصطفى صابر

في الوقت الذي فوجئ فيه عدد كبير من المواطنين، باستبعادهم من منظومة البطاقات التموينية، وفقًا  للمعايير التي حددتها وزارة التموين والتجارة الداخلية, نجد آلاف المواطنين ممن يمتلكون سيارات فارهة, ويقطنون في أماكن راقية يحصلون على ذات الدعم، وهو الأمر الذي أثار تساؤلات مشروعة، على الرغم من إعلان "التموين" أن من يمتلك سيارات حديثة سيتم شطبه من المنظومة.

وتسعى الحكومة منذ فترة طويلة؛ لإيجاد أكثر من حل لاستبعاد غير المستحقين من الحصول على دعم سواء من التموين أو غيره, حتى يصل الدعم إلى مستحقيه, إلا أن خبراء وصفوا حصول تلك الفئة على الدعم، وهم لا يستحقونه بأنهم « قد بلغوا من الكفر مبلغه».

الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قال إن عملية تنقية بطاقات التموين مستمرة، لضمان حصول المستحقين على الدعم.

وأشار خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إلى أن هناك أكثر من 60 ألف مواطن لديهم سيارات "هامر" و"بي إم دبليو"، كانت لديهم بطاقات تموين.

وأضاف "المصيلحي"، أنه ليس من المعقول أن شخصًا يدفع 1200 جنيه شهريًا كاستهلاك للكهرباء، أن يحصل على الدعم.

وأكد أنه أرسل خطابًا إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، لتشكيل لجنة موسعة لوضع ضوابط ومعايير محددة لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه.

من جانبه، أبدى النائب هاني مرجان، عضو لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة وذوي الإعاقة بمجلس النواب, أسفه على وجود العديد من المواطنين غير المستحقين الذين يحصلون على دعم مثله مثل المواطن الفقير, مشيرًا إلى أن هذا شيء معيب في حقهم.

وأضاف "مرجان"، في تصريح لـ"المصريون"، : ندعم وزارة التموين في أخذ خطوات جادة, في وقف الدعم عن فئة الأغنياء؛ لأنه لا يجوز أن يصل الشخص لمستوي مادي عالٍ، ويحصل على دعم ليس من حقه.

وتابع عضو مجلس النواب: "لابد من أن نقيم فئات المجتمع، ومعرفة دخل الفرد، فإذا تبيّن أن الشخص يحصل على راتب كبير يُحرم من الدعم, مع أن دقة هذا الأمر لن تصل إلى 100%, في معرفة رواتب المواطنين.

وأوضح "مرجان"، أن هناك أشياء تدل إذا كان الشخص يحتاج إلى دعم أم لا, مثل امتلاك الشخص وحدة سكنية في منطقة راقية قد يكون ثمنها يتقارب من المليون جنيه أو يتجاوزه, أو امتلاك الشخص لسيارة يقدر ثمنها بنصف مليون جنيه, فهذا يبين أن الشخص على مستوى عالٍ, وبناءً عليه يحرم من الدعم ويتركه لغيره خاصة في ظل الأوضاع التي يعاني منها المواطن الفقير.

وعن حرمان الشخص الذي يدفع فاتورة كهرباء كبيرة، من التموين، قال "مرجان"، إن هذا ليس مقياسًا لحرمان الشخص من الدعم, خاصة أن هناك العديد من المواطنين يشتكون من فاتورة الكهرباء وأكثرهم من الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل, موضحًا أنه من الممكن تطبيق هذا الأمر في حالة متابعة الفاتورة لأكثر من شهر.

ومن جانبه، قال محمود العسقلاني، رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء, إن من لديه سيارة فارهة مثل الـ"بي إم دبليو"، أو الـ"هامر" ويحصل علي دعم قد بلغ من الكفر مبلغه؛ لأن الله قد أنعم عليه، وفي نفس الوقت يحصل علي دعم الغلابة.

وأضاف العسقلاني لـ"المصريون" أنه ربما هو السبب الذي قد دفع الدولة لأخذ إجراءات كانت أكثر ضررًا على المواطن الفقير دون غيره من الأغنياء, موضحًا أنه إذا تبين للدولة مواطنون يمتلكون سيارات فارهة أو يعيشون عيشة مرفهة لابد من استبعادهم لأن هذا يعتبر جريمة.

وأشار رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء, إلى أن من يستحق واضح للجميع, ومن لا يستحق الدعم أيضًا واضح للجميع, لأن المواطن الذي يستحق الدعم لا يمتلك سيارة فارهة أو وسيلة من وسائل الترفيه.

وأوضح أنه يجب على الدولة أن تأخذ ما حصل عليه أصحاب تلك السيارات من محروقات أو دعم تمويني, بأثر رجعي منذ أن تم شراء السيارة حتى وقتنا هذا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:56

  • عشاء

    19:26

من الى