• السبت 17 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر05:30 م
بحث متقدم

افتتاح أول 6 قرى ضمن مشروع القرية الآمنة في بني سويف

قبلي وبحري

محافظ بنى سويف
محافظ بنى سويف

عصام الشربيني

قال المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف إنه تم تنفيذ مشروع القرية الآمنة ب 6 قرى ليشمل 200 منزلا،حيث يهدف المشروع إلى توفير الحد الأدنى من متطلبات الأمن داخل المنازل الأكثر عرضة لحوادث الحرائق، ويستهدف القرى الأكثر احتياجا.

وأشار محافظ بنى سويف إلى أن المشروع يأتى ضمن حزمة كبيرة من المشروعات والجهود المبذولة بالشراكة مع المجتمع المدنى لتقديم خدمات أفضل وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين بالقرى،مؤكدا على أن المحافظة تسعى من خلال التكامل والتضافر مع شركاء التنمية سواء المؤسسات الخيرية أو القطاع الخاص أو المجالس القومية المعنية لتطوير وتدعيم مستوى الخدمات الحيوية بـ 225 قرية فى 40 وحدة قروية محلية والتى تضم أكثر 860 تابع ،خاصة فى الخدمات التى  تمس احتياجات المواطن الأساسية واليومية، فى إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتوفير حياة كريمة للمواطنين  ، والتى تترجمها الحكومة بالتعاون المجتمع المدنى لواقع عملي.   

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الإثنين وفدا  مشتركا من مؤسسة أهل مصر والشركة الممولة للمشروع، والذى ضم كل من الدكتورة هبة السويدى رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر،والمهندس أحمد راضى مدير عام الشركة الممولة ، والدكتورغادة مكارى المدير الإقليمى للعلاقات الخارجية بالشركة ، وفى حضور الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ ، حيث استعرض مسؤولو المشروع أهم مكوناته وأهدافه والتى من أهمها السعى  الحثيث للحد من الأضرار الناتجة عن حوادث الحرائق وما يترتب عليها من أضرار مادية ومعنوية ، خاصة فى القرى والمناطق الأكثر احتياجا.

و طالب عبدالجابر بأهمية التوسع فى عدد القرى المستهدفة، بالإضافة إلى تنويع المشروعات المستهدفة لتشمل كافة جوانب حياة المواطن ، خاصة فى مجالات مياه الشرب والصرف الصحى، توفير سكن مناسب وآمن، ومصدر دخل كريم ، ودعم احتياجات المواطن الطبية والعلاجية ، ودعم البرامج التثقيفية ورفع وعى المواطنين ، على أن يتم تنفيذ ذلك حسب الأولوية فى المكان والإحتياجات والدعم المالى المتوافر، مؤكدا على أن المحافظة أعدت خطة يجرى تنفيذها تستهدف تعظيم دور المجتمع المدنى والقطاع الخاص بجانب جهود الحكومة وهو مايطلبق عليه المثلث الذهبى لتنمية شاملة ومستدامة وفقا لرؤية مصر 2030 .

وأعرب المهندس أحمد راضى،مدير إحدى شركات المياه الغازية العالمية  فى مصر، عن تقديره لحجم التسهيلات التى قدمتها محافظة بنى سويف تحت إشراف مباشر من المحافظ ، وذلك كان العامل الأساسى فى اختيار بنى سويف كأول محافظة يتم تنفيذ المشروع بها ، مشيرا إلى  دعم الشركة  المستمر للتنميه فى مصر قائلا "نفخر بكوننا جزء من المجتمع المصرى وبالانجازات التى تم تحقيقها فى مشروع تنميه 100 قرية. ونحن نسعى دائماًجاهدين للمساهمه فى النهوض بالمجتمع المصرى من خلال استراتيجيه متكامله تهدف الى تنمية الفرد والمجتمع

وأوضحت الدكتورة غادة مكادي،المدير الاقليمى للعلاقات الخارجيه والاستدامه بالشركة عن اعتزازها بالعمل بمحافظة بنى سويف للتسهيلات المقدمة من فريق عمل تنفيذى  تنموى يوجد بالمحافظة ، مشيرة إلى  التعاون المثمر مع مؤسسه أهل مصر وتقديرها لنتائج التعاون المثمر مع مؤسسة أهل مصر ، مؤكدة  استمرار الشركه لتنميه القرى لما له من اهميه كبرى فى الخطه الوطنيه للتنميه ، لافتة أن هذه المبادرة ضمن استراتيجية الشركة  الشامله للتنمية المجتمعيه من خلال مشروع تنمية الـ 100 قريه الذى بدأ فى عام 2011 ويهدف الى تطوير شامل للقرى عن طريق محاور محدده

ومن جانبها  أشادت الدكتورة  هبة السويدى رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية بالتعاون المثمر مع أجهزة المحافظة قائلة ( وجدنا محافظا حريصا على استثمار كافة الجهود لتنفيذ مشروعات أكثر ، وأن توجيهاته تذيل كافة المعوقات يمثل ذلك دعما نوعيا لجهود المؤسسة بمحافظة بنى سويف ، منوهة عن  التعاون بين المؤسسة والقطاع الخاص  قائلة: "تعانى العديد من محافظات الصعيد من مشكلات اجتماعية وتنموية واقتصادية كبيرة لم يتم الالتفات لها لعقود طويلة. لذا أعتبر تعاوننا مع القطاع الخاص من الخطوات المحورية لتقديم المزيد من الدعم لأهالينا مؤكدة أن مؤسسة أهل مصر للتنمية تسعى من خلال مشروع "القرية الآمنة" لتقديم الحد الأدنى من الخدمات ومشروعات البنية التحتية التى تتيح لبعض قرى بنى سويف عدم التعرض للحرائق التى تؤدى لحدوث كوارث إنسانية كبيرة ، لافتة إلى أن دعم الشركات ومؤسسات المجتمع تعد من الأمور الحيوية التى تمكن المؤسسة من الاستمرار فى هذا المشروع وغيره من المشروعات التنموية الأخرى.

على جانب آخر، تسلم محافظ بنى سويف أطلس الأوقاف الذى يحتوى على كافة أراضى الوقف الخيرى على مستوى المحافظة، وذلك خلال استقباله اليوم الاثنين وفدا من الهيئة العامة للأوقاف المصرية ضم كلا من وليد راضى مدير عام هيئة الأوقاف فرع بنى سويف،ومحمد كمال ، وياسر حلمى ،وأحمد عبد الرحمن بالشؤون القانونية بفرع الهيئة ، وخالد سمير رئيس قسم حسابات الاستبدال.

وأثنى محافظ بنى سويف على الجهد المبذول من قبل الوزارة فى إعداد هذا الأطلس كخطوة هامة ضمن تنفيذ توجيهات القيادة السياسية للحفاظ على أملاك الدولة،واسترداد حق الشعب فيها ،والإستفادة منها كمورد هام فى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأضاف المحافظ أن الأطلس الذى أعدته الهيئة بالتنسيق مع الهيئة العامة للمساحة المصرية يتميز بأنه يحتوى على حصر دقيق لأملاك الوقف وموقعها على خرائط مساحية طبقاً للإحداثيات الحديثة، وموضح عليها كافة الأراضى الزراعية والمبانى السكنية بنطاق كل مدينة وقرية.

ومن جانبه أشار وليد راضى مدير الهيئة إلى أن الأطلس، الذى تسلمه المحافظ ،يشمل كافة أعيان الوقف، والتى تأتى وفقا  لكتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء بشأن تنفيذ التكليفات الصادرة عن اجتماع القيادة السياسية مع وزير الأوقاف، والذى تضمن عدة تكليفات، من بينها تسليم كتب الأطلس المحدث الذى أعدته الوزارة للسادة للمحافظين.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • مغرب

    06:41 م
  • فجر

    03:57

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:41

  • عشاء

    20:11

من الى