• الثلاثاء 20 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر02:47 م
بحث متقدم

الكشف عن 3 مفاجآت جديدة في قضية "فتاة العياط"

قضايا وحوادث

فتاة العياط
فتاة العياط

أحمد عادل شعبان

كشف الكاتب الصحفي سامي عبد الراضي مفاجآت جديدة عن القضية المعروفة إعلاميا باسم "فتاة العياط" .

وقال "عبد الراضي" في مداخلة مع برنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب: "تقرير الطب الشرعي أثبت أن الفتاة عذراء ، ولو لم تكن عذراء فإن ما حدث أيضا جريمة لأن الفتاة عمرها 15 سنة وبالتالي هي قاصر ومواقعتها جنسيا ولو برضاها جريمة".

وأضاف: "بعض الناس أثارت لغطا حول ظهور فيديو للفتاة أثناء استقلالها للمكروباص مع القتيل ، وظهر شخص ثالث معهما يستقل الكرسي الأمامي الذي بجانب السائق مما جعل البعض يعتقد أنه شريك الفتاة بالجريمة ولكن الأجهزة الأمنية توصلت لهذا الشخص منذ اليوم الأول وتبين أنه ابن عم القتيل ، وأن القتيل أجرى مكالمة هاتفية من تليفونه بالفتاة ، وتحركوا لمدق جبلي يربط بين مدينة العياط على طريق "مصر - أسيوط" الصحراوي الغربي، وفي هذا المدق حدثت الجريمة".

واستدرك: "الأدلة الجنائية تشككت بسبب عثورها على جلد لشخصين داخل أظافر القتيل .. الجلد الأول يخص فتاة العياط والجلد الثاني يخص شخص مجهول ، لكن هذا الجلد الآخر قد لا يعني أن هناك شريك للفتاة في الجريمة ، القصة وما فيها أن الجلد يظل داخل الأظافر لمدة 15 يوما لو لم تقص أو تُنظف ، وبالتالي فقد يكون المجني عليه تشاجر مع شخص آخر قبل يوم أو يومين أو 14 يوم من الجريمة ، ومن هنا ستبدأ الأدلة الجنائية في تحديد فترة هذا الجلد لمعرفة تمت في يوم الجريمة أم لا".

وتابع: "المعاينة للسيارة تطابقت مع ما ذكرته الفتاة ، حيث حاول السائق تقبيل الفتاة لكنها جارته ثم سحبت السكين وطعنته في الرقبة مما تسبب في تفجر الشريان الموجود بالرقبة ومن هنا حدثت نافورة من الدماء ، ثم البعض تشكك أيضا بسبب وجود طعنة في ظهر القتيل ، فلو كان يحاول اغتصابها فلماذا تطعنه في ظهره .. الفتاة قالت إن السائق نزل إلى شنطة السيارة ليحصل على آلة حادة ليضربها بها فما كان منها سوى أن طعنته مرة أخرى في ظهره".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى