• الجمعة 20 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر09:13 م
بحث متقدم

تركيا ..الرفاق حائرون

مقالات

كان قرار اللجنة التنفيذية لحزب العدالة والتنمية  الاحد الماضى 1/9 إحالة رئيس الوزراء السابق أحمد داوود أوغلو إلى مجلس تأديب مؤلما وخشنا وغير متوقع فى سيرة خلاف بين رجلين ترافقا طويلا فى بناء حزب ووطن ,, الخلافات ايضا يدخل فيها  الرئيس التركى السابق عبدالله غول،ووزير الاقتصاد والخارجية السابق علي باباجان ووزير الطاقة السابق حلمي جولار وبولنت أرينتش نائب رئيس الوزراء والمتحدث الرسمي السابق باسم الحكومة التركية.. انت تتحدث عن الأعمدة الرئيسية لنهضة تركيا الحديثة ..لكن حديثى ينصب بالاساس على المثقف الموسوعى والسياسى الكبير د.احمد داود اوغلو الذى اختارته مجلة فورين بوليسي في عام 2010  ضمن أهم 100 شخصية فكرية في العالم، بوصفه (أحد أهم العقول التي وقفت وراء نهضة تركيا الحديثة).
ألّف داوود أوغلو عدة كتب في مجالات السياسة والاقتصاد، طرح في بعضها عددا من المبادئ الأساسية التي حاول ترسمها وتطبيقها في فترة نفوذه السياسي وتوليه عددا من المناصب التنفيذية.وتُرجم بعض هذه الكتب إلى لغات مختلفة كالعربية والإنجليزية والألمانية وغيرها. ويتحدث داوود أوغلو نفسه الإنجليزية والألمانية والعربية إلى جانب التركية.
والحقيقة أننى ممن يهتمون بالنظر إلى اختلافات أبناء الدرب الواحد وأحاول ما استطعت أن أفهم بأى قدر كان هناك حظ لـ(الموضوع والفكرة) وبأى قدر كان هناك حظ لـ(الذات والنفس).. ولا أخفى عليكم أن كثيراً من تلك الخلافات كان حظ الذات والنفس فيها أكبر كثيرًا من حظ الموضوع والفكرة..
تعاطفى مع الدكتور أحمد لأنه كما قلت من مدرسة الفكر والحركة مدرسة جمال الدين الأفغانى الذى أفحم الفيلسوف (رينان) أمام تلاميذه فى السوربون والذى أسس تنظيم العروة الوثقى فى الشرق.. واهتممت كثيرًا بتتبع إنتاجه الفكرى والحركى وكنت قد كتبت عنه مقالاً فى هذا الموقع الكريم بعنوان (داوود أوغلو والترميم الكبير) وذكرت فيه أن له ثلاثة كتب كبير على درجة كبيرة من الأهمية وما يقرب من 400 مقالة..
الكتب الثلاثة كلها ترجمها وعربها وعمل عليها د.إبراهيم البيومى غانم .. رغم أنه لا يقل قيمة ومكانة عن د.أحمد.
الكتب الثلاثة هى (العالم الإسلامى فى مهب التحولات الحضارية) يؤكد فيها أن ما يجري في العالم منذ سقوط الاتحاد السوفيتي ليس تعبيرًا عن انتصار الرأسمالية ولا عن نهاية التاريخ وإنما هو تعبير عن تحول حضاري واسع المدى سيشهد محوره الجديد بقيادة الصين والهند واليابان كما يحاول العالم الإسلامي من خلال حركات
(الإحياء الإسلامي) أن يبني محورًا حضاريًا جديدًا أيضًا مرتكِزًا على تماسك رؤيته للعالم: الحرية والأمان الوجودى
وكتاب (العمق الاستراتيجى) يتحدث فيه عن رؤيته للدور التاريخى والحضارى الذى تستحقه بلاده.. وهذا العمق الاستراتيجي كما يتصوره د.أحمد ينطوي على أبعاد حضارية وثقافية وتاريخية وجغرافية ودينية تشكل في مجملها فرصة تاريخية.. كي تقوم تركيا بدور فعال ليس فقط في النظام الإقليمي المحيط بها وإنما في النظام العالمي أيضًا.
وكتاب ثالث عن (الفلسفة السياسية) يحلل فيه الفروق الجوهرية بين الرؤيتين الإسلامية والغربية وآثارها علي عديد من القضايا مثل ترتيب النظام السياسي الاجتماعي علي أساس كوني وجودي. شرعية النظم السياسية.. التعددية السياسية ونظريات السلطة.. مركزية (المؤسسة السياسية) وتركيز القوة مقارنة بتعدد (المؤسسات الاجتماعية) في النظام السياسي (الدولة والمجتمع) قضية الثنائية والتعددية في تكوين النظام العالمى. .
......سنتابع بحثنا عن نظام إقليمي جديد سيستند ببنيته الثقافية المتعددة على (الأمن المشترك) و(التفاعل الثقافي) و(الترابط الاقتصادي المتبادل) و(الوعي بالمصير المشترك).. لن ننشر الوعي بالمصير المشترك داخل تركيا فقط، بل سننشره في كافة المناطق.. وسننشئ إلى جانب هذا الوعي مفهومًا سياسيًا جديدًا ناتجًا عن(القيم التي ورثناها من تراثنا القديم).. وعندما يأتي ذلك اليوم سنعود مجددًا إلى التاريخ وسنكون رواداً للأفكار والمفاهيم والقيم التي ستملأ الإنسانية جمعاء.. هكذا كان يتحدث الرجل.. وهكذا استقال الرجل..!
هو دائما ما كان يقول وأن علاقته برئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان علاقة أخوة وصداقة لن يفرط بها وأنه لم ولن يتفوه بكلمة واحدة ضد ه.. ولن يسمح لأحد بأن يستغل هذه المسألة لاختلاق الافتراءات، وقال: شرف رئيسنا هو شرفي وشرف عائلته هو شرف عائلتي وأضاف باللغة العربية (الرفيق قبل الطريق) وقال كلمات لا يقولها إلا الدكتور أحمد (لن أكسر قلب أو أجرح رفيق درب).. (أضع نفسي تحت الأقدام وأدفع بظهر يدي كل منصب قد يجعلني أفكر بأني لن أترك هذه الدنيا الفانية.. قلت في السابق إنه لا غالب إلا الله.. وأقول اليوم توكلت على الله).

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    18:00

  • عشاء

    19:30

من الى