• الثلاثاء 22 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر04:31 م
بحث متقدم

الإفتاء: ينبغي صوم الحادي عشر من محرم في هذه الحالة

الصفحة الأخيرة

أرشيف
أرشيف

أحمد سالم

أكدت دار الإفتاء المصرية أنه يجوز صوم يوم الحادي عشر من شهر الله المحرم عوضًا عن يوم التاسع منه لمن لم يصمه مع يوم عاشوراء سُنة عن النبي- صلى الله عليه وسلم.

وكانت الدار تلقت سؤالاً يقول: ما حكم من صام عاشوراء ولم يكن قد صام يوم التاسع؛ هل يجزئه أن يصوم يوم الحادي عشر؟ أجابت عنه لجنة الفتاوى الإلكترونية، قائلة إنه يُستحب صوم يوم الحادي عشر من المحرم مع يوم عاشوراء لمن لم يصم يوم التاسع.

واستشهدت لجنة الفتاوى، عبر بوابة الدار الرسمية، بقول شيخ الإسلام زكريا الأنصاري في "أسنى المطالب" [وَإِنْ لَمْ يَصُمْ مَعَهُ -أي عاشوراء- تَاسُوعَاءَ (فَصَوْمُ الْحَادِيَ عَشَرَ) مَعَهُ مُسْتَحَبٌّ... عَلَى أَنَّ الشَّافِعِيَّ نَصَّ فِي "الْأُمِّ" وَ"الْإِمْلَاءِ" عَلَى اسْتِحْبَابِ صَوْمِ الثَّلَاثَةِ، وَنَقَلَهُ عَنْهُ الشَّيْخُ أَبُو حَامِدٍ وَغَيْرُهُ، وَيَدُلُّ لَهُ خَبَرُ الْإِمَامِ أَحْمَدَ: «صُومُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَخَالِفُوا الْيَهُودَ وَصُومُوا قَبْلَهُ يَوْمًا وَبَعْدَهُ يَوْمًا»] اهـ.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    05:21 م
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى