• الأربعاء 20 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:49 ص
بحث متقدم

ننشر اعترافات القيادي الإخواني "المهدي" الذي سلمته الكويت لمصر

الحياة السياسية

خالد المهدي
خالد المهدي

وكالات - الدويني فولي

كشفت التحقيقات مع الإخواني خالد المهدي، الذي تسلمته مصر من السلطات الكويتية بعد القبض عليه، أن بعض أعضاء الجماعة استهدفوا دولًا خليجية، على رأسها السعودية، خاصةً لاستغلال قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وذكرت مصادر لصحيفة “القبس” الكويتية، أن تعليمات أعطيت لشباب جماعة الإخوان لاستغلال مواقع التواصل الاجتماعي بهدف الإساءة إلى المملكة العربية السعودية.
 
وبينت، أن خالد المهدي اعترف أن قوات الأمن الكويتية ألقت القبض على 3 مصريين على اتصال مباشر مع “خلية الكويت” التي تسلمتها مصر مؤخرًا.

وقال المهدي، إن المصريين الثلاثة كانوا على قائمة المطلوبين للإنتربول المصري، لتورطهم في عدد من العمليات الإرهابية، مشيرًا إلى أنهم كانوا ضمن الجناح المسلح للإخوان قبل فرارهم للكويت.

وأضاف، أن الأجهزة الأمنية الكويتي حققت مع المصريين الثلاثة على مدار الأسابيع الماضية، وتبيّن أن لديهم أفكار تكفيرية وهربوا إلى الكويت، لتكون ملاذًا آمنًا لهم لعمليات استقطاب بعيدًا عن عيون الأجهزة الأمنية المصرية، كما اتضح أن جماعة الإخوان خططت لصعود الإسلام السياسي في دول عربية وخليجية.

وفي وقت سابق، اعترف خالد محمود المهدي، أحد كوادر جماعة الإخوان الذي تسلمته مصر من الكويت بعد القبض عليه، بهروبه من البلاد إلى السودان ومنها قدم إلى الكويت.

 
ونشرت صحيفة “القبس” الكويتية، جانب من اعترافات المهدي، بحسب مصادر أمنية على حد وصفها، مبينةً أن المتهم قال إنه أثناء إقامته في الكويت حصل على تكليفات بضرورة انشاء خلايا نوعية لتنظيم الإخوان في دول عربية، مهمتها نقل كل المعلومات التي يحصلون عليها حول الأمور السياسية والاقتصادية، وهذه المعلومات ترسل لعناصر الاخوان في تركيا ليقوموا بتحليلها وفلترتها بهدف اختراق المجتمعات الخليجية بشكل كبير.


وأوضحت المصادر، أن المهدي هرب من مصر لأنه محكوم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات في قضية محكمة عسكرية أحداث شغب والاعتداء على أماكن شرطية، إضافة إلى أنه مطلوب على ذمة قضايا أخرى.


وأضافت، أن الجهات الأمنية تسلمته من الكويت وقامت بالتحقيق معه على مدى أيّام، واعترف بأن بعض عناصر الاخوان بعد التضييق عليهم في عدة دول عربية، قاموا بنقل أماكن إقامتهم إلى إيران وأقاموا مشاريع صغيرة هناك، وبعض هذه العناصر انتقلوا من الكويت والسعودية والإمارات إلى دول أخرى.


وكشفت التحقيقات مع المهدي بحسب الصحيفة الكويتية، جمع تبرعات مالية كبيرة من عناصر تابعة للإخوان تقيم في لندن وأمريكا وتركيا ودولة عربية، وإرسالها إلى صناديق تسمى صناديق الزكاة السرية، وتوزع بشكل شهري على أسر الإخوان، فضلًا عن شراء احتياجات للسجناء منهم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى