• الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر08:13 ص
بحث متقدم

هكذا تخطط الولايات المتحدة للإطاحة بـ"الأسد"

الحياة السياسية

بشار الأسد
بشار الأسد

وكالات - الدويني فولى

أفادت بعض المصادر بأن الولايات المتحدة تسعي للإطاحة بالرئيس السوري، بشار الأسد عن طريق اللجنة الدستورية السورية.

وكان قد أقرت وزارة الخارجية الأمريكية بأن روسيا هي التي ساهمت في إنشاء اللجنة الدستورية السورية، كما أشارت إلى أن مواقف واشنطن وموسكو فيما يتعلق بدور وعمل هذا الهيكل تختلف اختلافًا كبيرًا.

من جانبه، كشف اندريه كوشكين، خبير من رابطة علماء السياسة العسكرية عن ما يستنتج من وراء هذا الموقف المتناقض.

تجدر الإشارة إلى أن الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا فيما يتعلق بعمل اللجنة الدستورية السورية يكمن في حقيقة أن واشنطن تؤيد التأثير الأقصى لهذا الهيكل على سياسة الجمهورية العربية السورية.

في حين تحافظ موسكو على الحياد وموقف عدم التدخل من جانب الدول الأخرى، في المقابل، تريد دمشق أن يكون دور اللجنة في حده الأدنى. هكذا ترى وزارة الخارجية الأمريكية ذلك.

ويعتقد " كوشكين" أن هذا البيان أظهر بوضوح أسلوب السياسة الأمريكية، التي نجح ممثلها في مدح روسيا وانتقادها وحتى إلقاء اللوم عليها. وأشار الخبير إلى أن رئيس الجمهورية العربية السورية، بشار الأسد، صرح رسميًا أنه سيوافق على أي شيء ينتج عن لقاءات لجنة مناقشة الدستور، ولكن بشريطة أن يتوافق مع المصلحة الوطنية، حسب الوكالة الفيدرالية للأنباء.

وفقًا لأندريه كوشكين، خلقت الولايات المتحدة موقفًا صعبًا في مجال المعلومات بتصريحاتها المتناقضة. وهكذا فهم إما ينسحبون أو يعيدون قواتهم إلى سوريا، ويعجون باستمرار، وكلماتهم تختلف عن أفعالهم الحقيقية. كل هذا يرجع إلى حقيقة أن واشنطن تسعى فقط لتحقيق مصالحها التجارية الخاصة في هذه المنطقة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    04:58

  • شروق

    06:24

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى