• السبت 14 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر07:05 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
خلال زيارة وفد سعودي

نجل ملكة بريطانيا يوجه شتائم مقذعة ضد العرب

عرب وعالم

الأمير أندرو
الأمير أندرو
Advertisements

فتحي مجدي

في الوقت الذي يسعى فيه الأمير أندرو، دوق يورك، لتبرئة نفسه من تهمه الاعتداء الجنسي على فتاة قاصر قبل سنوات، كشفت جاكي سميث، وزيرة الداخلية البريطانية (2007 – 2009) عن أن النجل الثاني لملكة بريطانيا وجه شتائم مقذعة للعرب، خلال مأدبة رسمية للعائلة المالكة السعودية.

وقالت جاكي سميث، إنها سمعت "دوق يورك" وهو يتلفظ بشتائم مقذعة ضد العرب، بيد أنها رفضت ذكر الشتائم، خلال المأدبة التي استضافتها بقصر باكنجهام، إلا أنها ألمحت إلى ورود كلمة "الإبل" فيها، وفق ما نقلت تقارير صحفية بريطانية.

ويعتقد أن المأدبة التي شهدت توجيه العبارات المهينة للعرب كانت خلال زيارة رسمية للعاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز في عام 2007، عندما كانت "سميث" وزيرة بحكومة رئيس الوزراء آنذاك، جوردون براون.

وقالت سميث: "لقد كانت مأدبة رسمية للعائلة المالكة السعودية وأبدى تعليقات عنصرية عن العرب لا يمكن تصديقها. لقد ظن أننا قد نجد أن هذه التسلية أمرًا سيئًا للغاية".

وأشارت إلى أنها تشعر بالخجل الآن لأنها لم تتحد التعليقات، مضيفة: "لقد كانت مأدبة رسمية، كنا في قصر باكنجهام، كنا وزراء في الحكومة، أشعر بالخجل لأننا لم نفعل ذلك لكننا لم نفعل ذلك.

وأضافت في مقابلة تليفزيونية، أنها تعتقد أن الأمير "لم يكن مشرقًا للغاية"، حيث قابلته عدة مرات بدورها كوزير للعمل.

وتابعت: "لا أعتقد أنه يتفهم حقًا الطريقة التي تتصرف بها، وهذا ليس مفاجئًا في بعض النواحي، لأنه معزول تمامًا في العائلة المالكة. لكنه في أسوأ نهاية للعائلة المالكة، كما أعتقد".

من جهته، قال متحدث باسم قصر باكنجهام إن "دوق يورك" لا يتسامح مع العنصرية بأي شكل من الأشكال.

وأضاف في بيان: "لقد قام صاحب السمو الملكي بالكثير من العمل في الشرق الأوسط على مدار سنوات ولديه العديد من الأصدقاء من المنطقة. إنه لا يتسامح مع العنصرية بأي شكل من الأشكال."

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من اتهام مستشار سابق بالحكومة البريطانية للأمير أندرو باستخدام لفظ عنصري خلال حوار معه في عام 2012. 

وقال روهان سلفا، الذي كان يعمل في مكتب رئيس الوزراء البريطاني بصحيفة "لندن إيفنينج ستاندرد"، إن الأمير أندرو استخدم اللفظ العنصري في حوار بشأن دور قسم التجارة الدولية البريطانية عام 2012.

وأضاف أنه سأل أندرو: "ماذا عن قسم التجارة؟، وهل يمكن أن يقوم بعمل أفضل"، ناقلاً عنه: حسنًا إذا ما تغاضيت عن التعبير، إنه الزنجي وسط كومة من الحطب"، وهو تعبير مجازي يستخدم للإشارة إلى الحقائق التي يتم التستر عليها.

وكتب سيلفا: "ومضى أندرو ليسرد الطرق المختلفة التي تبرر أن القسم لا يرقى للمعايير".

وأشار إلى أن أندرو صرح أيضًا "أنك لن تصل لأي مكان بلعب دور الرجل الأبيض"، في مناقشة منفصلة عن علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى