• الثلاثاء 25 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر07:54 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

البرلمان يواجه «كورونا» والمطاعم الصينية في المرمى

ملفات ساخنة

البرلمان
البرلمان
Advertisements

حسن علام

في إطار استعدادات الدولة لمواجهة أي خطر صحي بالتزامن مع انتشار فيروس "كورونا" في الصين ومدن أوروبية، طالب برلمانيون، بحصر أعداد المواطنين والمطاعم الصينية الموجودة في مصر، وكذلك الأماكن التي يترددون عليها، إضافة إلى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية ورفع درجة الاستعداد للقصوى.

وظهر كورونا، لأول مرة في الصين في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة هوبي وسط الصين، التي تعتبر منشأ الفيروس المميت، حيث اكتشف لأول مرة في نهاية ديسمبر الماضي.

وانتقل الفيروس الغامض إلى عدد من الدول بعدما اجتاح عدد من القرى في بلده الأم الصين، ووصل عدد ضحاياه في الصين 80 شخصًا، فيما وصل عدد المصابين به أكثر من 2700 شخص، حسبما نشرت وكالة «أسوشيتدبرس».

في البداية، أعلنت النائبة داليا يوسف «تقدمها بسؤال حول استعدادات الدولة المصرية لمواجهة فيروس كورونا وماذا يفعل المواطنون في حالة الاشتباه بوجود حالة مرضية لهذا الفيروس؟ وما المستشفيات التي يتوجهون إليها؟ وهل هناك رقم ساخن في حالة أي استفسار؟»

وطالبت «يوسف»، باتخاذ إجراءات عاجلة بجميع المطارات المصرية لإجراء الحجز الصحي على المواطنين القادمين من دول خارجية وخاصة الصين، واستجلاب الأجهزة التي يمكنها كشف الفيروس وتفعيل سبل الرقابة بشكل صارم؛ منعًا لتسرب وباء كورونا إلى البلاد.

وفي بيان لها، دعت عضو لجنة العلاقات الخارجية إلى إلى ضرورة حصر أعداد المواطنين الصينيين في مصر، والأماكن التي يترددون عليها، والكشف عليهم بصفة دورية، إضافة إلى حصر المطاعم الصينية في مصر، ومراقبتها مراقبة فعالة من خلال حملات تفتيشية على هذه المطاعم لتأمين أغذية المصريين وتفعيلًا لسبل الرقابة الصحية.

وشددت على ضرورة الكشف الدوري أيضًا على جميع العاملين بهذه المطاعم وحصولهم على الشهادات الصحية وكذلك مراجعة ضوابط عمل العاملين الصينيين والكشف عن المشتبه في إصابتهم بأعراض فيرس كورونا.

وأوضحت أنه «في الساعات القليلة الماضية، ازدادت خطورة فيروس كورونا الجديد، وتطور الأمر إلى أن نشرت السلطات الصينية أطباء عسكريين وأغلقت المزيد من المدن للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد مع ظهور تقارير عن وجود مستشفيات في مركز تفشي المرض تكافح لمواجهة الأعداد المتزايدة من المرضى، وتم الإبلاغ عن حالات جديدة في الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا وماليزيا، حيث أصبح الفيروس الآن في أربع قارات».

وأكملت: «الزيادة الكبيرة في عدد الوفيات في الصين تشير إلى أن الفيروس لا يخضع للسيطرة بعد على الرغم من الخطوات الجادة التي اتخذتها السلطات هناك للحد من حركة ملايين الأشخاص الذين يعيشون في مدن بالقرب من مركز تفشي المرض».

فيما، قال سامي المشد، عضو لجنة الشؤون الصحية بالبرلمان، إن الطب الوقائي عليها تشكيل لجان للمرور على المطاعم الصينية المختلفة، للتأكد من سلامتها وخلوها من هذه الفيروس الذي أثار الذعر والقلاقل عالميًا.

وأكد عضو لجنة الشؤون الصحية، أنه لا يوجد ما يمنع من الإقدام على هذه الخطوة الذي وصفها بالضرورية، لا سيما أنه تأتي حفاظًا على الصينيين أنفسهم ومطاعمهم وكذلك العاملين بهذه المطاعم.

وأضاف «المشد»، في تصريحات خاصة لـ«المصريون»، أن وزارة الصحة تقوم حاليًا باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية التي من شأنها منع تسلل الفيروس إلى داخل البلاد عبر المنافذ والموانئ المختلفة.

واختتم عضو مجلس النواب، حديثه قائلًا: «لابد من إجراء الكشف الطبي على الداخلين إلى البلاد وكذلك الخارجين منها»، مشيرًا إلى أنه لا يوجد أحد إصابات بهذا الفيروس حتى الآن داخل مصر.

من جانبه، قال المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن اللجنة سوف تعقد اجتماع لها لبحث أزمة فيروس كورونا بحضور المعنيين بالأمر.

وأشار في بيان له، إلى أنه سوف يتم استدعاء وزيري الطيران والصحة لمتابعة إجراءات التفتيش والفحص في المطارات المصرية للرحلات القادمة من الصين، خاصة مع صعوبة اكتشاف الفيروس.

ولفت: «سوف نرفع تقرير لرئيس البرلمان يتضمن توصياتنا في هذه الأزمة، وسوف يكون هناك متابعة لتحركات الجهات المعنية في هذا الملف».

من جانبها، أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات جديدة من أجل تفادي الإصابة بفيروس كورونا الجديد، الذي تخطى حدود الصين، وجاءت كالتالي:

1.نظف اليدين بالصابون والماء أو عقم اليدين.

2.عند السعال والعطس قم بتغطية الأنف والفم بمنديل أو بثنية بمرفق الذراع.

3.تجنب المخالطة اللصيقة مع أى شخص تظهر عليه أعراض نزلات البرد أو الإنفلونزا.

4.قم بطهي وجبات الحيوانات والطيور جيدًا.

5.تجنب التعامل مع الحيوانات البرية أو حيوانات المزرعة الحية دون استخدام وسائل الوقاية الشخصية.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى