• السبت 06 يونيو 2020
  • بتوقيت مصر05:25 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
في ذكراه..

رغم الخيانة.. زواج الفيشاوي وسمية الألفي استمر 16 عامًا

الصفحة الأخيرة

سمية الألفي وفاروق الفيشاوي
سمية الألفي وفاروق الفيشاوي
Advertisements

علا خطاب

حرص عدد من الفنانين على إحياء ذكرى ميلاد الفنان الراحل، فاروق الفيشاوي، والذي رحل عن عالمنا في 25 يوليو من عام 2019، بعد صراع مع مرض السرطان .

وفي حياة "البرنس" أو "الحاوي" كما يلقبونه في الوسط الفني،والذي حل ذكري ميلاده في 5 فبراير، حكايات وأسرار كثيرة، لاسيما على المستوي الشخصي، فهو معشوق النساء وفارس الأحلام من الدرجة الأولى، ولكن قصة زواجه من الفنانة سمية الألفي، والتي دامت لمدة 16 عامًا، هي الأغرب في تاريخه مع النساء .

فقد بدأت قصة حبهما بين جدران كلية الآداب، بجامعة القاهرة، حيث وقعت سمية الألفي، في غرام البرنس فاروق الفيشاوي، حين كان طالبًا بمعهد الفنون المسرحية، فكان يسلكان طريقا طويلا، من جاردن سيتي حتى المنيل، حيث كانت تسكن، واستطاع أسر قلبها بـ"وردة ولبان وشيكولاتة"، تفاصيل عاشها الثنائي، وقصة حب عرفها الجميع قبل الشهرة والأضواء، والتي بدأت بمسرحية "السندريلا"، والتي عٌرضت في قصر ثقافة الطفل

وكان الفيشاوي بالنسبة لسمية الألفي أكثر من مجرد فارس أحلام، فبعد شهر واحد من التعارف، ارتبطا عاطفيا، "الحب بدأ مع الانتصار"، هكذا قال فاروق الفيشاوي، حيث كانت حينها انتصارات أكتوبر 1973، ثم بدأت بعد ذلك علاقة زواجهما في فبراير 1974، والتي استمرت 16 عامًا أثمرت عن طفليهما أحمد وعمر.

ورغم طلاقهما، إلا أن الثنائي جمعت بينهما علاقة صداقة قوية، وكانا مثالًا للعون والسند لبعضهما البعض، فكانت الداعم الأول له في مرضه ومحنته، حينما أعلن إصابته بمرض السرطان خلال افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته الـ34 في شهر أكتوبر من العام الماضي.

"إحنا كلنا واقفين في ضهرك وجمبك"، كلمات عبرت بها الصديقة والزوجة السابقة عن دعمها للفيشاوي خلال مرضه، وذكر خلال لقاء في برنامج "معكم" للإعلامية منى الشاذلي، على قناة "سي بي سي"، إنها كانت على علم بإصابته بمرض السرطان قبل إعلانه للجميع.

"قالي بحبك مرتين بس"..سمية الألفي تبكي الفيشاوي

قالت الفنانة سمية الألفي، عقب رحيل الفيشاوي إنه أخبرها بحبه لها مرتين طيلة 44 عاما.

وأضافت خلال استضافتها ببرنامج "واحد من الناس"، على شاشة "النهار"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي: "هو اللي اعترفلي بحبه وقالها مرة واحدة سنة 1973، لما جابلي شوكلاته ووردة ولبان، ودول الـ 3 حجات اللي بحبهم، وقالي وإحنا بنتمشى على الكورنيش (أنا بحبك) وبطل يقولها".

وتابعت باكية: "المرة التانية كلموني بعد آخر برنامج عمله في حياته في لبنان، والمعد كلمني وقالي عايزينك تقولي كلمة للفنان فاروق الفيشاوي وسجليها على الواتس آب وإحنا هناخدها، ولقيت نفسي بقوله بحبك وهفضل أحبك لآخر يوم في عمري، ورد عليا وقالي وأنا كمان بحبك يا سمية ودي كانت تاني مرة من سنة 1973".



تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:59 ص
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:55

  • ظهر

    11:59

  • عصر

    15:37

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى